الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن جهاز المناعة عند الانسان

بواسطة:
mosoah
بحث عن جهاز المناعة عند الانسان

نقدم لكم بحث عن جهاز المناعة عند الانسان من أجل التعرف على أهميته، يمثل جهاز المناعة الجهاز الدفاعي الأساسي للجسم ضد الإصابة بأي مرض، فمن دون هذا الجهاز يتعرض الإنسان للإصابة بكافة أشكال الأمراض المناعية مثل الرماتويد المفصلي وأمراض الكلى والأمراض الجلدية.

ولكي يقوم الجهاز المناعي بدوره الدفاعي يجب أن يُدّعم من الفيتامينات والمعادن التي يحصل عليها الإنسان من تناوله للأطعمة من الخضروات والفواكه، إلى جانب بعض اللقاحات اللازمة للحماية من بعض الأمراض وهى أيضاً من بين العوامل التي تدعم دوره في حماية الجسم من الأمراض، من خلال موسوعة سنلقي الضوء على تعريف المناعة وأبرز مكونات هذا الجهاز إلى جانب مميزاته والعوامل المساهمة في أضعاف وظائفه.

بحث عن جهاز المناعة عند الانسان

تعريف المناعة

إذا نظرنا إلى تعريف المناعة سنجد أنها عملية مكافحة الأمراض التي تغزو الجسم، وهى تنقسم إلى نوعين: النوع الأول وهي المناعة الطبيعية التي تعمل على حماية الجسم من المرض نتيجة للعديد من العوامل التي تساعده على ذلك من الإفرازات كالدموع والعرق والأغشية المخاطية السليمة والجلد، أما النوع الثاني يتمثل في المناعة المكتسبة بسبب وجود الأجسام المضادة للعدوى.

مكونات جهاز المناعة

يتكون الجهاز المناعي من مجموعة من الخلايا التي تتكامل في وظائفهم من أجل أن يقوم الجهاز بدوره الدفاعي، وتتمثل مكوناته فيما يلي:

1.الخلايا اللمفاوية

  • وهى خلايا تتكون من مجموعة من الأنابيب الصغيرة المنتشرة في مختلف أنحاء الجسم، وتتلخص وظيفتهم الأساسية في استقطاب الجراثيم والخلايا الميتة من أجل مقاومتهم.
  • تحتوي هذه الخلايا على سائل اللمفاوي الذي يتم تصفيته جيداً وترشيحه قبل أن يعود للدم، كما أن من وظائف هذه الخلايا أنها تعمل على الحفاظ على المعدل الطبيعي للدم ومنع السوائل من تراكمها داخل الأنسجة.

2. الأجسام المناعية المضادة

  • من أهم مكوناته وهى تتكون من مجموعة من البروتينات، وتتلخص الوظيفة الأساسية لهذه الأجسام في مكافحة الميكروبات التي تضر بأنسجة الجسم، فبمجرد دخول الميكروبات للجسم تبدأ هذه الأجسام بتحفيز الخلايا اللمفاوية على الدفاع عن الجسم ضد هذه الأجسام الضارة.

3. الخلايا البالعة أو الأكولة

  • وهى مجموعة من الخلايا التي تتلخص وظيفتها الأساسية في التهام الميكروبات أو الأجسام المضادة والغريبة بشكل عام، إلى جانب أنها تعمل على التخلص من كافة بقايا هذه الأجسام التي تسقط أثناء حدوث المقاومة بينها وبين الأجسام المناعية المضادة.

تركيب الجهاز المناعي

 نخاع العظام

  • يتكون نخاع العظام من نسيج في بوجد بداخل عظام الجسم، ويضم هذا النسيج مجموعة من الخلايا الجذعية التي تتحول فور تطورها إلى صفائح دموية وخلايا الدم الحمراء والبيضاء.
  • تتمثل الوظيفة الأساسية لنخاع العظام في إنتاج الأجسام المناعية التي تعمل على مكافحة الجراثيم والأمراض التي تغزو الجسم.

اللوزتين

  • من أبرز مكونات الجهاز المناعي وتحديداً في الجهاز اللمفاوي اللوزتين التي توجد في البلعوم، وكل لوزة تتكون من الأنسجة اللينة، إلى جانب أن كلاً منهم مغطاه بغشاء مخاطي، وتتعرض للانتفاخ في حالة استجابتها للعدوى.

الطحال

  • يتكون الطحال من الأنسجة من أنسجة اللب الحمراء وأنسجة اللب البيضاء، ويعمل الطحال على التخلص من خلايا الدم الحمراء التي تعرضت للتلف، إلى جانب تنقية الدم ومحاربة عدوى الأجسام الغريبة بواسطة الخلايا المناعية الموجودة في أنسجة اللب البيضاء.

 الجلد

  • تتلخص وظائفه في الدفاع عن الجسم ضد الأجسام الضارة من الميكروبات، إلى جانب ضبط حرارة الجسم، وهو يمثل العضو الأكبر في الجسم إذ أن مساحته تصل إلى 1.85 متر مربع.

مميزات جهاز المناعة

  • من أبرز مميزات الجهاز المناعي هو أنه امتلاكه القدرة على التعرف على الكثير من الأجسام الغريبة التي تغزو جسم الإنسان وتسبب له الأمراض ليبدأ بعد ذلك القيام بدوره الدفاعي في مقاومة هذه الأجسام.
  • يضم جهاز المناعة العديد من الإنزيمات التي تتمثل وظيفتها الأساسية في حماية الجسم من الإصابة بالأمراض.
  • له القدرة على القضاء على الخلايا الضارة التي يمكن أن تسبب الإصابة بالأورام السرطانية.
  • له القدرة على الالتقاط السريع لأي أجسام غريبة تدخل الجسم ليعمل سريعاً على مقاومة انتشارها.

عوامل ضعف جهاز المناعة

يتعرض الإنسان للإصابة بالأمراض المناعية نتيجة ضعف الجهاز المناعي الذي يحدث للأسباب التالية:

  • تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون.
  • قلة النشاط البدني.
  • الإصابة بالأرق وقلة عدد ساعات النوم.
  • التدخين باستمرار.
  • كثرة التعرض للتوتر والقلق والضغط العصبي بشكل عام.
  • عدم الاهتمام بنظافة الجسم.
  • كثرة تناول أدوية المضادات الحيوية.
  •  التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية لساعات طويلة.
  • الإصابة بالسمنة.