الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الصحه العامه وأهم مبادئها

بواسطة: نشر في: 24 أكتوبر، 2019
mosoah
بحث عن الصحه العامه

سنقدم لكم في هذا المقال بحث عن الصحه العامه ، عندما خلق الله تعالى الإنسان أعطاه أمانة ونعمة هي من أغلى النعم وهي الصحة، ويجب على كل فرد أن يتبع الأساليب السليمة من أجل الحفاظ على صحته، ومنذ القِدم حرص الإنسان على حماية نفسه من كل ما يسبب له الإصابة بالأمراض، كما حرص على التوصل إلى كل طرق العلاج من الأمراض التي تصيبه، وعلى مر العصور تطور الاهتمام بالصحة العامة، كما ساعد التقدم التكنولوجي الحديث على تطور هذا المجال، ومن خلال السطور التالية على موسوعة نقدم لكم بحث عن الصحة العامة نتناول فيه تعريفها ومبادئها وأهميتها.

بحث عن الصحه العامه

الصحه العامه لجسم الانسان

يمكن تعريف الصحة العامة بأنها مقدار ما يتمتع به جسم الإنسان من قوة تساعده على أن يعيش بشكل طبيعي، وذلك من خلال سلامة وصحة جميع أعضاء جسمه، الأمر الذي يمكنها من أن تؤدي كافة وظائفها بشكل سليم، وعند حدوث أي خلل في أي وظيفة من تلك الوظائف فهي تؤدي إلى إصابة الجسم بالأمراض.

وقد قدمت منظمات الصحة العالمية تعريفاً للصحة العامة بأنها عدم الاعتماد فقط على خلو جسم الإنسان من الأمراض، ولكن أيضاً تمتع الإنسان بالرفاهية سواء اجتماعياً أو نفسياً أو جسمانياً.

وتحرص المؤسسات الطبية في كل مجتمع على توعية الأفراد بكيفية الحفاظ على صحتهم، كما تسعى إلى توفير بيئة ملائمة تمكن الجميع من حماية أنفسهم من الإصابة بالأمراض المختلفة، بالإضافة إلى تقديم الخدمات النفسية والصحية والتشخيص السليم للأمراض وتقديم العلاج المناسب لها.

مبادئ الصحة العامة

تعتمد مبادئ الصحة العامة على عدة إجراءات يجب اتباعها من أجل أن يتمكن الإنسان من الحفاظ على صحته، وتتلخص تلك الإجراءات فيما يلي:

  • يجب أن يحرص الإنسان على أن يتناول الغذاء الصحي الذي يحتوي على كميات متوازنة من المعادن والسكريات والفيتامينات، هذا الغذاء الذي يوفر له الطاقة التي تمكنه من أداء واجباته اليومية، ويحمي جسمه من الإصابة بالأمراض.
  • من أهم ما يسبب إصابة الإنسان بالأمراض المختلفة هو عدم الحرص على شرب كميات كافية من المياه خلال اليوم، فعندما يدرك الفرد مقدار ما تحتاجه خلايا جسمه من مياه حتى تتمكن من أداء وظائفها، فإنه لن يغفل هذا العنصر العام في نظامه الصحي.
  • تُعتبر ممارسة الرياضة من أهم الوسائل التي تمكن الإنسان من الحفاظ على صحته وصحة جسده، فهي تزيد من مرونة الجسم، وتقوي العظام وتساهم في بناء العضلات بشكل سليم، كما تنشط الدورة الدموية مما تجعلها تؤدي وظيفتها الخاصة بتوصيل الدم المحمل بالأكسجين إلى المخ، وأيضاً تساهم الرياضة في تطهير الجسم من العناصر المضرة مثل ثاني أكسيد الكربون.
  • يجب على الإنسان أن يتجنب كل ما يسبب له الأمراض، مثل تناول الخمور، وتناول الأطعمة الغير صحية، والتدخين، أو أي ممارسة يمكن أن تسبب خللاً في وظائف الجسم المختلفة.
  • الابتعاد عن العادات الخاطئة مثل السهر الذي يحرم الجسم من الحصول على قدر كافِ من الراحة، وبالتالي يعجز عن القيام بالمهام باليومية بالتركيز المطلوب.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية من أهم الوسائل التي تساعد على الحفاظ على الصحة العامة، فهي تحمي الجسم من الإصابة بالأمراض التي تسببها الميكروبات والجراثيم الناتجة عن قلة النظافة.
  • يجب أن يبتعد الإنسان عن كل ما يسبب له الشعور بالضغوط سواء في المنزل أو العمل، فالحرص على إعطاء النفس بعض الراحة يحمي من الإصابة بالاكتئاب، ويحافظ على الصحة العامة والنفسية لكل فرد.

أهمية الحفاظ على الصحة العامة

  • يجب الحفاظ على الصحة العامة من أجل أن يتمكن كل فرد من القيام بدوره المنوط به داخل مجتمعه، فالإنسان الذي لا يحافظ على صحته هو إنسان عليل لا يستطيع تقديم أي شيئ سواء لنفسه أو للمجتمع.
  • من يهتم بصحته ويحافظ عليها من الإصابة بالأمراض، يوفر أموالاً باهظة تُصرف على العلاج وشراء الأدوية.
  • تتبلور أهمية الحفاظ على الصحة العامة في تحقيق الراحة النفسية لكل فرد، فالإنسان الذي يتبع نظاماً صحياً في حياته يصبح أكثر سعادة وقدرة على أداء كافة مهامه.
  • حماية المجتمع من الإصابة بالأمراض المعدية والتي يمكن أن تتحول إلى أوبئة، وبالتالي تتجنب الدولة تكبد الخسائر سواء المادية من حيث الإنفاق على العلاج، أو البشرية حيث المحافظة على الإنسان الذي هو نواة قيام الدولة وأساس تقدمها.

دول الدولة في الحفاظ على الصحة العامة

  • يجب على الدولة أن تقوم بحملات توعوية من خلال النشرات التثقيفية أو عبر وسائل الإعلام المختلفة، بهدف تعريف المواطنين بوسائل الحفاظ على صحتهم.
  • يجب أن تشدد الدولة على ضرورة التطعيم ضد الأمراض القاتلة.
  • الحرص على النظافة المستمرة للشوارع وخلوها من القمامة التي تسبب تكون الميكروبات والجراثيم وانتشار الأمراض والأوبئة.
  • توفير الرعاية الصحية اللازمة داخل المستشفيات، مع توفير أحدث المعدات والأجهزة التي تساعد على العلاج من الأمراض.
  • توفير الكوادر الطبية ذات الكفاءة العالية والتي تستطيع التعامل مع الحالات المرضية المختلفة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.