الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اهمية الرياضة في حياتنا اليومية

بواسطة:
اهمية الرياضة في حياتنا اليومية

اهمية الرياضة في حياتنا اليومية ،من الأشياء التي يوصي بها الأطباء ومتخصصي الصحة النفسية أيضًا ممارسة الرياضة؛ وبالرغم من أن ممارستها أمر فائق الأهمية إلا أن الكثيرين لا يُمارسونها بشكل منتظم وعلى الأغلب فإنك تنتمي لتلك الفئة نظرًا لأن ممارسي الرياضة بصفة دورية يُدركون أهميتها بشدة من استفادتهم من صحيًا ونفسيًا وجماليًا أيضًا والتي يُقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة لارشادك لأهم المعلومات عنها وعن سببها.

اهمية الرياضة في حياتنا اليومية

  • خفض معدلات الإصابة بأمراض الجهاز الدوري من خلال تنشيط الدورة الدموية.
  • دعم القدرة على التخلص من الوزن الزائد بتعزيز عملية الأيض.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر بمعدل 58 % بين أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة به.
  • تحسين القدرة على أداء المهام المختلفة من خلال العديد من الأدوار؛ حيث يؤدي تنشيط الدورة الدموية إلى تحفيز مدى وصول الدم إلى مختلف خلايا الجسم؛ كما تُساهم ممارسة الرياضة بصفة دورية في تقوية العضلات والعظام.
  • المساهمة في ضبط معدل ضغط الدم؛ إذ بينت دراسة شارك فيها 800 شخص من مرضى ارتفاع ضغط الدم أن ممارسة الرياضة لفترة تتراوح من 30 إلى 60 دقيقة من 3 إلى إلى 7 أيام في الأسبوع لمدة 6 أشهر متواصلة ساعد في ضبط معدل ضغط الدم.
  • تعزيز القدرة على التركيز وهو الأمر الذي أشارت إليه عدة دراسات كالدراسة التي قيمت تأثير ممارسة تدريبات الأيروبكس على الصحة العقلية وأوضحت مساهمتها في خفض معدل فقد خلايا المخ المرتبط بالتقدم في العمر بالإضافة إلى دور التدريبات في تحسين مدى القدرة على الانتباه وزيادة سرعة معالجة البيانات.
  • المساعدة في مكافحة آلام أسفل الظهر التي تُصيب ما يُقارب 540 مليون شخص حول العالم. حيث أوضحت نتائج الأبحاث فعالية التمارين في مساعدة من 10 إلى 50% من مرضى آلام أسفل الظهر.
  • تحسين صحة الرئتين ولتحقيق أقصى استفادة من ممارسة الرياضة بخصوص ذلك الشأن يُوصي الأطباء بممارسة الرياضة لمدة ½ ساعة 5 مرات أسبوعيًا.
  • تقوية الشعر عبر تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس مما ينعكس بالإيجاب على مدى قدرة بصيلات الشعر على امتصاص المغذيات المختلفة.
  • تحسين مظهر البشرة من خلال زيادة قدرة خلاياها على أداء مهامها الحيوية المختلفة، والمساهمة في تنقيتها وتنقية الجسم بالكامل برفع معدل إفراز العرق.
  • تنمية العديد من مكامن القوى كالثقة بالنفس، وقوة الإرادة، الانضباط.
  • مكافحة الضغط النفسي عبر المساعدة في رفع معدل إفراز الهرمونات المُحسنة للحالة المزاجية كهرمون السيروتونين ويُمكنك التحقق من تلك النقطة بنفسك بالقفز في مكانك عدة مرات أو المشي في المكان بضعة دقائق فقط.

اترك جهازك الإلكتروني فورًا وباشر بممارسة أي من أنواع الرياضات التي يُمكنك ممارستها الآن سواءً كان ذلك المشي في المكان، أو القفز، أو صعود السلم واستمر في ذلك لمدة 5 دقائق والتزم بذلك لعدة أيام مع مراعاة زيادة وقت الممارسة تدريجيًا حتى تستطيع الالتزام بنصف ساعة في الأسبوع ونوع في نوع الأنشطة التي تمارسها لتجنب الشعور بالملل؛ لكن انتبه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل فعل ذلك في حالة مرضك.

المصدر: 1.