الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما الهدف من وجود الأربطة

بواسطة: نشر في: 23 أبريل، 2022
mosoah
ما الهدف من وجود الأربطة

ما الهدف من وجود الأربطة

إن الأربطة هي الأنسجة الجسدية الرقيقة التي تعمل على ربط العظام مع بعضها، كما تتيح للإنسان الانحناء والتحرك بسهولة ويسر، فبدون الأربطة لا يستطيع الإنسان أن يمارس حياته بالصورة الصحيحة ولن يمارس كافة الأنشطة والتمارين الرياضية.

  • عند التساؤل عن ما الهدف من وجود الأربطة يجب أن نعرف الأدوار الوظيفية للأربطة.

ما هي وظائف الأربطة

تعدد وظائف الأربطة بتعدد أنواعها، وكلما تعددت وظائف الأربطة تضاعفت أهميتها وتضاعف دورها بالنسبة للإنسان فهي توجد في كل أنحاء الجسم البشري ومن أدوار الأربطة:

  • ربط العظام ببعضه: تعمل الأربطة الضامة على ربط العظام بالعظام من خلال الأنسجة الليفية، كما تعمل تلك الأربطة على دعم الأعضاء المجاورة للعظام التي تقوم بربطها.
  • استقرار وثبات مفاصل الجسم: تساعد الأربطة على دعم مفاصل الجسم والحفظ على استقرارها وثباتها في مكانها، مثل الرابط الصليبي الذي يقوم بربط عظام الساق بعظم الساق.
  • ميكانيكا الجسم: تحفظ الأربطة على تحرك الجسم بالميكانيكا الصحيحة وقدرة الإنسان على ممارسة كافة الأنشطة الرياضية والحركية التي تتطلب المرونة، كما تعمل الأربطة على الحفاظ على حياة الإنسان حيوية.
  • الحفاظ على الأعضاء: تعمل الأربطة على الحفاظ على الأعضاء الداخلية للجسم في مكانها الصحيح، وعدم تحركها.
  • ربط الأعضاء: من أدور الأربطة العمل على ربط عضوين أو أكثر ببعضها وتثبيت كلًا منهم في موضعه الصحيح مثل: ربط الأمعاء والكبد في مكانهم الصحيح في تجويف البطن.

أنواع الأربطة

يوجد العديد من الأنواع المختلفة من الأربطة فكما ذكرنا في الفقرة السابقة وأوضحنا أن الأربطة داخل الجسم لها أدوار متعددة ومهام كثير، كما أنها ذات خصائص حيوية ميكانيكيا تتكيف مع مختلف المهام والوظائف الجسدية المعقدة وتعمل على تيسيرها ليقوم الجسم بمختلف مهامه بالصورة السليمة وبذلك نعرف ما الهدف من وجود الأربطة، فمن أنواع الأربطة الرئيسة:

  • أربطة الركبة.
  • أربطة الكوع.
  • أربطة الكتف.
  • أربطة الكاحل.
  • أربطة العمود الفقري.
  • أربطة الرسغ.
  • أربطة الورك والحوض.

أهمية أربطة الورك والكوع

ترجع أهمية الأربطة التي توجد في منطقة الورك والكوع إلى أنها صاحبت الدور الرئيس في الحفاظ على الجسم في وضعية الوقوف المستقيم، فهي المساهم الأول في ثبات واستقرار الجسم كما تعمل على تدعيم منطقة الورك من الأمام.

  • أهمية الرباط الفخذي في العمل على ضبط امتداد الورك.
  • كما يعد الرباط الحرقفي هو الرابط الأهم والأقوى الذي يضبط فرط حركة الورك.

ما هي أربطة الرسغ

أربطة الرسغ هي عبارة عن هياكل ذات شكل مميز يمكن رؤيتها بصورة جيدة في أثناء عملية التنظير لمفاصل المعصم.

  • جميع أربطة المعصم يتم احتوائها بعدة أغلفة ذات شكل كبسولي، تتكون من الأنسجة الضامة والدهون.
  • كما تنقسم أربطة الرسغ إلى فئتين هما (الأربطة الخارجية، الأربطة الداخلية).
    • الأربطة الداخلية: هي الروابط ذات المرونة الأقل من الأربطة الخارجية، فهي تتميز تحتوي على مساحات كبيرة من وحدات الإدخال الغضروفية.
    • الأربطة الخارجية: تتميز بأنها ذات مرونة أكبر من الروابط الداخلية.

ما الهدف من وجود الأربطة الموجودة في العمود الفقري

تعمل أربطة العمود الفقري على توفير الاستقرار والسمح للجسم بالقيام بالثني والدوران والامتداد بكل مرونة، توجد أربطة خاصة في عنق الرحم تعمل على توفير المرونة والاستقرار لتقاطع الرحم، أربطة العمود الفقري تنقسم لخمسة أنواع رئيسة هي:

أنواع أربطة العمود الفقري

  • رباط العمود الفقري فوق العظمي: هو الرباط الموجود عند أطراف القناة الشوكية لذلك يعرف أيضًا بالرباط الشوكي.
  • الأربطة المتداخلة: هي تلك الأربطة المجاورة للعمليات الشوكية، لذلك تعرف بالأربطة بالبينية.
  • الرباط الفلفي: يعرف الربط الفلفي أيضًا باسم الرباط الأصفر، فهو الرباط الممتد على طول النخاع الشوكي، فيوجد بين الهامش الظهري للقناة الشوكية والأجزاء الصفائحية.
  • الرباط الطولي الأمامي للعمود الفقري ALL: هو الرباط المنحصر بين الأقراص الفقرية والعمود الفقري.
  • الرباط الطولي الخلفي في العمود الفقري PLL: هو الرباط المنحصر في التليف الحلقي للقرص الفقري، ولا يتصل بالهامش الفقري الخلفي.

الأربطة حول الكاحل

توجد تلك الروابط في منطقة الكاحل بالتحديد الجزء الداخلي منها بمنطقة تجمع الأربطة، التي يتجمع بها أربطة الكاحل، عندما نبحث ما الهدف من وجود الأربطة في تلك المنطقة نعرف أنها تعمل على تمكين الإنسان بدعم حركته وتوفير المرونة لتلك المنطقة.

أنواع الأربطة الموجودة في الكاحل وما الهدف من وجود الأربطة

  • الرباط القلبي الشظوي: هو الرباط الذي يعمل على ربط عظما الكعب برباط القلب الشظوي.
  • الرباط الأمامي الشظوي: هو الرباط الذي يعمل على وصل العظم بين الكعب والساق مع الشظية الموجودة خارج عظام الكاحل.
  • الرباط اللفائفي الخلفي: هو الرباط الممتد على طول جزء الكاحل الخلفي.

إصابات أربطة الكاحل

قد تحدث العديد من الأضرار لمنطقة تجمع الأربطة في الكاحل من تلك الإصابات الأكثر شيوعًا:

  • التواء الكاحل: قد يحدث تمزق لأربطة الكاحل في حالة حدوث التواء لكاحل الشخص بشكل حاد.
  • دوران تحت الكاحل والساق: تعد تلك من أكثر أنواع الإصابات شيوعًا التي تحدث للكاحل فتسبب التواء للكاحل مما يترتب عليه تمزق في الأربطة، وتلك الإصابة التي تحدث عند ممارسة الرياضة والقفز.

ما الهدف من وجود الأربطة في الكتف

تعمل الأربطة الموجودة في الكتف على ربط عظم العض بعظم الكتفن بالإضافة لدورها في ربط عظمة الترقوة أعلى الكتف.

  • في حالة حدوث تمدد لأربطة الكتف يصبح الكتف غير مستقر، وتكون تلك من الإصابات الأكثر شيوعًا التي تحدث للرياضيين الذين يمارسون أحمال عالية على الكتف مثل رياضة الضغط والرماة والبيسبول.
  • كما قد يحدث التواء ينتج عنه تمزق لأربطة الكتف عند التحميل المفاجئ على أربطة المكتف.

رباط الكوع

تنقسم أربطة الكوع لرباطان رئسيان يعلون على ربط عظام الخنصر -أو عظام الزند- بعظم الذراع، كما يوجد رباط حلقي متخصص في أعلى منطقة عظام الساعد يعمل على إعطائها القدرة على الدوران، أما رباطان الكوع الرئسيين هما:

الرباط الزندي الجانبي للكوع UCL

هو الرباط الذي يعمل على ربط عظام العضد مع الجانب الداخلي من الزند، فيعد ذلك هو الدور الرئيس له، ذلك الرابط قد يحدث له تمزق أو تمدد فيكون ذلك بسبب التحميل المستمر عليه مثل ممارسة رياضة تضغط على أربطته مثل البيسبول والرمي، أو عند السقوط على الذراع، فالفرق بين حدوث التمزق والتمدد هو:

  • تمزق الرباط الزندي للكوع: هو قطع أربطة الكوع بسبب الحمل المفاجئ الذي يحدث له، مما لا تسطيع تحمله، مثل السقوط على الذرع.
  • تمدد أربطة الزندي في الكوع: هو عبارة عن حدوث امتداد لأربطة الكوع لتصبح مختلفة عن أبعاده الأصلية بسبب التحميل المتكرر عليها مثل ممارسة رياضات كالرمي والبسبول.

الرباط الشعاعي الجانبي للكوع RCL

يعمل الرباط الشعاعي بشكل رئيسي على الربط بين كلًا من عظام الساعد الخارجية وعظام العضد.

ما الهدف من وجود الأربطة في الركبة

تنقسم الأربطة الموجودة في الركبة لأربعة أنواع رئيسة من الأربطة، الهدف المشترك منها هو جميعًا هو ربط عظم الظنوب -وهو عظم الساق- مع عظام الفخذ، فلكل منهم أدوار فرعية ووظائف تكمالية تعمل على تحقيق ذلك الهدف، فأربطة الركبة هي:

الرباط الأمامي الصليبي في الركبة ACL

هو الرباط الذي يعمل على التحكم في حركة ودوران عظام الساق ويوجد في وسط الركبة، تلك الروابط هي أكثر الأربطة المعرضة للإصابة في الركبة فتحدث في حالات ممارسات رياضات مثل كرة القدم والتزلج الذين يحملا على أربطة الركبة والقدمين بشكل رئيس.

الرباط الصليبي الخلفي للركبة PCL

إن الرباط الخلفي الصلبي هو الرابط المسئول عن التحكم في الحركة الخلفية لعظام الساق، ويوجد في وسط الركبة.

رباط الركبة الجانبي الوسطي MCL

يعمل الرباط الجانبي الوسطي على منح المنطقة الداخلية للركبة الثبات والاستقرار المطلوب لأداء وظائفها.

الرباط الجانبي الخارجي في الركبة LCL

كما ذكرنا في دور الرباط الجانبي الوسطي حيث يمنح الركبة الداخلية الثبات، فإن ربط الركبة الجانبي الخارجي لا يختلف كثيرًا فهو يعمل على منح الركبة الثبات لكن في المنطقة الخارجية منها.

اقرأ أيضًا: صف الاربطه ووظيفتها في الجهاز الهيكلي (وظيفة الأربطة في الجهاز الهيكلي)

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.