مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

التدخين السلبي أضراره وكيف يمكن تجنبه

بواسطة:
التدخين السلبي

التدخين السلبي:

التدخين السلبي هو نوع من الأنواع المندرجة تحت تصنيف المدخنين وغير المدخنين، وهو أخطر أنواع التدخين رغم عدم وجود أداة التدخين بشكل مباشر حول الجسم، ويمكن أن نطلق عليه اسم التدخين الهوائي، أو التدخين الاستنشاقي.
هذا النوع هو أثر جانبي ورد فعل لسوء تصرف الأخرين وعدم مبالاتهم بالقواعد الأخلاقية وآداب المناطق العامة، وعدم مبالاتهم بحقوق الإنسان، فضلا عن مجاهرتهم بعدة معاصب متعددة منها إهلاك النفس والغير، إيذاء وقتل الأطفال والأجنة، المساهمة في الإخلال والتلوث البيئي والاحتباس الحراري والمطر الحمضي .
السيجارة سلاح قاتل أخطر من السلاح العادين فالثاني قتل سريع والأولى قتل بطيء، وليس هذا فحسب بل إنها قتل لعدة أرواح لا روح واحدة، خاصة إن لم تكن ذات جرم أو سلوك سيء.

هل يمكن أن يكون المرء مدخنا بلا سيجارة؟

نعم يمكن أن يكون كذلك بل الأخطر من ذلك تعرضه لأمراض أشد فتكًا من ذاك المدخن المباشر، لأن الدخان الخارج من السيجارة يحمل نواتج احتراق مئات من السميات مجتمعة معا.
المدخن السلبي هو ذاك الشخص العابر الذي يتعرض للتواجد بشكل عابر أو مستمر لأشخاص مدخنين، فيستنشق ذاك السم المنبعث من سيجائرهم أو الشيشة أو اللفائف المخدر، فتصل إلى رئتيه مركزة فتتسبب في نفس أضرار المدخن بشكل مضاعف حيث ضعف الكمية من الملوثات وكذلك عدم تعود الجسم عليها ويصبح الوضع أخطر عند إصابته بأمراض أخرى تساهم في خطورة مضاعفاتها إلى الأزمات القلبية والحادة وغيرها.

التدخين السلبي هو أحد المخاطر التي تهدد التجارة التبغية أيضا، فخطورته على الأبرياء أكثر بكثير، ومن أجل هذا حاول المصنعون وضع عقبات في أوجه تطبيق قواعد مانعة لهذه المنتجات، ورغم هذا فالخطورة الأكثر تكلفة على المستوى البشري والمادي اضطرت الدول لتقنين استعمالها، فسنت القوانين لمنعها في المناطق العامة وأماكن العمل ووسائل النقل وأماكن التجمعات وغيرها،بالرغم من هذا تبقى هذه الظاهرة متعلقة بالأفراد وسلوكياتهم.

الأضرار الناجمة من التدخين السلبي على غير المدخنين:

1. الأمراض الخطرة المتعلقة بتليف وإضرار الخلايا البشرية في الدم والأعضاء، ومنها السرطانات أكثرها إصابة باحتماليات كبيرة السرطان الرئوي.
2. التعرض لتليفات الشرايين وأمراض الجلطات القلبية والذبحات الصدرية المتعلقة وضعف في العضلة القبلية وأوعيتها الدموية.
3. يسبب تضرر في التنفس واختلال التوازن بين الأكسجين في عمليات الشهيق والزفير، فإن نقصت النسب الطبيعية ولم يستطع الجسد التوازن فهذا يعني تطورات ومضاعفات قد تنتج الوفاة مباشرة.
4. الربو والحساسيات لدى الأطفال من أكثر ما يتعرض له الطفل بسبب المدخنين،وبالنسبة للرضع يصل أحيانا للتسبب بوفاة الرضع المفاجئة.
5. العيوب والمعايب الخلقية التشوهية لدى الأجنة في فترات الحمل وخاصة عند التكوين، كما يؤثر على الصحة العامة للأم، وتفاقم الضرر في الدم إن كانت الحامل مدخنة أو تتعرض لبيئة دخانية أيا كان مصدرها بشكل دائم.

6. السميات الناتجة عن أضرار التدخين للمدخن هي ذاتها على المدخنين السلبيين، أو اللاإراديين، أو المجبرين.

كيف نقي أنفسنا من أثر سلبية التدخين اللاإرادي؟

1. منع النفس من التدخين أولا، ورفض إدخال المدخنين إلى المنازل.
2. تجنب صحبة المدخن تماما مادام لا يدخن في وجودك.
3. نشر التوعية الثقافية والملصقات الواضحة الجذابة عن خطر التدخين وحرمانيته في الدين.

4. البعد عن المدخنين تمام، وبخاصة في أي منطقة مغلقة أو غير مفتوحة.
5. دعوة الناس لإظهار النفور الجماعي من المدخنين، لإظهار الاحتقار لهؤلاء.
6. منع شراء السجائر، والإبلاغ عن بائعيها وتجريمهم قانونا، والإبلاغ عن المدخن في وسائل النقل والمناطق العامة .
7. الإكثارفي مراقبة الموظفين وعقاب المعلمين والموظفين المدخنين في العمل ومنع أخذ إجازات مرضية بسبب التدخين عقوبة للمدخن، و ردع لغيره من التدخين وإيذاء الغير.