مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اشياء تتلف الجسم

بواسطة:

اشياء تتلف الجسم وتسبب هلاكه بدون اهتمامك

اشياء تتلف الجسم هي أمور قد لا تكون سمعت عنها من قبل، لكنها أثبتت وجودها باستمرار وبكثرة، وللأسف كثير من الناس يعرف بعض منها ويجهل البعض الآخر، ولكن بدون خطوات إيقافيةٍ لهذه الأشياء.
معظم هذه الأشياء تتمثل في الأطعمة المتناولة، والبعض في طرق التعامل اليومي نفسيا وعقليا وبدنيا مع عادات خطأ متكررة، والبعض يتسبب بها مؤثر خارجي كانتقال عدوى من شخص أو عبر حشرة، أو بدواء فاسد أو جراحة غير متقنة أو غيرها.

وإليك أهم اشياء تتلف الجسم:

الأطعمة:

 

اشياء تتلف الجسم

العادة الغذائية ونمط الأكل المعتاد عليه يكون سببًا في تغير حياتنا، إما للأفضل أو للأسوء، ولأجل هذا نرى عدم التنظيم الغذائي والتكامل مع الرياضة البدنية ببذل مجهود لحرق فائض الطعام هو سبب مؤدي لسمنة مفرطة تضطر بعدها إلى إجراء جراحات تسبب تغيير في خلق الله بالنسبة لجهازك الهضمي، وخاصة بعمليات التحويل لمسار المعدة وقص المعدة وغيرها، مع المشكلات المرضية الأخرى، وهي بدورها تعمل على إيجاد خلل بالصحة الداخلية للأعضاء والخارجية والروحية، فالبدن كل إن اشتكى منه عضو، تألمت له وشاركته الأعضاء الأخرى.

كثرة الجلوس:

قد يظن البعض أن الجلوس راحة للجسم، وبناءًا على هذا الفهم يرسخ اعتقادا بأن الكسل والخمول عوامل راحة للأعضاء البدنية في الجسم، والحقيقة بخلاف هذا، فكثرة جلوسك تعد ضمن اشياء تتلف الجسم بكثرة، والسبب في كون الحركة تسبب تغييرا في كمعدل حرق دهون الجسد الزائدة، وتنشط الاستقلاب، ما يساعد معدتك على فرز إنزيماتها الهاضمة والممتصة لبروتين وفيتامين وغيرها من عناصر الأطعمة بسهولة وخاصة عناصر تقوية جهازك المناعي، وبالتالي عندما يقل معدل حركتك عن الطبيعي أو أكثر منه يبدأ الخلل في عملية الامتصاص وبعدها تجد ذاتك في دوامة من الآلام تعزيها لأسباب كثيرة في غفلة عن السبب الحقيقي رغم بساطته.

حبس البول لأي سبب:

يؤدي تأخيرك لدخول المرحاض رغم الالحاح الزائد على تعرضك لإحراجات مختلفة، وأخطر منها الضرر التلفي في جسدك نتيجة هذا الأمر، فكيف يتسبب هذا الأمر في تلف الجسم؟
إن ضرر الاحتباس يتمثل في الضغط على المثانة للاحتفاظ بما فيها مؤقتا، وبالتالي تؤثر المثانة على الكليتين، كما أن تكرار هذه العادة الغير مستحبة قد يولد ضغط عكسي بمعنى أنك تمنع البول فيحدث سلس البول، وهو تساقط بعض قطرات منه دون إرادة منك بشدة أو بشكل خفيف ولكنه ضرر يحتاج إلى معالجة بسبب عادة سيئة كان يمكن تجنبها، الضرر الناتج أيضا قد يصبح مساعدا على تكوين الحصى على الكليتين وهي مشكلة تستدعي تدخل جراحي ولا شك، وبعض الحالات قد تدخل مراحل خطرة ولا تشفى وتتعرض لخطر الوفاة.

أضرار المسكنات أو الاسبرين أو المضاد الحيوي:

عندما تبحث عن اشياء تتلف الجسم تجد الأدوية المسكنة، ولا يقصد هنا الاستخدام الطبي بإرشاد أطباء حسب تشخيصات لأعراض معينة، بل إن الكثيرين يستسهلون زيارة الأطباء لأعراض يعتقدونها بسيطة وعندما تكون متباعدة يثبت لديهم كونها طارئة وبإسبرين أو مسكن أو مضاد حيوي يزول الألم، وهذا خطأ فقد تتحول هذه الأدوية باستعمال عشوائي إلى اشياء تتلف الجسم وتدمره.

اضرار التفكير الزائد:

قد تستغرب أن يكون التفكير مسبب تلف للجسد، ولكنه كذلك فالمخ محرك للوظائف الحيوية بالجسد مع الروح بإذن الله تعالى، فإن كان مضطربًا أو تعبًا فلاشك يحدث تأثر بسائر البدن، ولا يقتصر الأمر على التلف العضوي بل للمعنوي كذلك، ومنه تبدأ مشاكل الاكتئاب والمرض النفسي بأنواعه ولا يخفى على أحد أضرارها.