مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ابنتي تعاني من تشتت كبير في المزاكرة والتركيز

بواسطة:
ابنتي تعاني من تشتت كبير في المزاكرة والتركيز

ابنتي تعاني من تشتت كبير في المزاكرة والتركيز ..  كثيراً من الأمهات تعانى من مشكلة عدم تركيز أبناءهم بالمزاكرة، حيث يصيبهم التشتت أثناء المزاكرة أو الدراسة، مما يترتب عليه تقليل معدل تحصيلهم وفهمهم لما يتم شرحه لهم، كما قد يواجهون صعوبة في الحفظ، أو الفهم، بالإضافة إلى مشكلة النسيان، بمعنى ينسون كل ما حفظوه من قبل، وقد يتطور الأمر أكثر من هذا في حالة عدم معالجته، ويصل إلى الزهايمر، لهذا نعرض لكم في هذا المقال بعض النقاط الهامة التي تعرف كل أم وأب معلومات أكثر عن التشتت أثناء المزاكرة وعدم التركيز والتحصيل، وذلك من خلال منا قشة ما يلي:

  • ما هي الأسباب المؤدية إلى عدم التركيز بالدراسة.
  • ما هي الوسائل التي يمكن اتباعها لعلاج مشكلة عدم التركيز في الدراسة.

أولاً: الأسباب المؤدية إلى عدم التركيز بالدراسة:

تتعدد أسباب المؤدية إلى شعور الطالب بعد التركيز أثناء الدراسة، لهذا نلخص أهم تلك الأسباب من خلال بعض النقاط التالية:

  1. قلة القراءة:

تساعد القراءة باستمرار وبشكل منتظم على سرعة التركيز والتحصيل الجيد للمعلومات الدراسية، فالقراءة لها العديد من الفوائد، أهما التحصيل الجيد للمعلومات الدراسية، لهذا ينصح بالقراءة بشكل جيد وسليم حتى في أيام العطلة وأجازه آخر العام، لتنشيط الذهن، وعدم توقفه، وحتى يكون لدى الطالب حصيلة معرفية كبيرة تساعده على الدراسة.

  1. اضطرابات النوم:

من أهم الأسباب المؤدية إلى عدم تركيز الطالب وتشتته وقلة تحصيله هو عدم نوم الطالب بشكل كافي ليلاً، بمعنى نومه لساعات قليلة غير كافية، أو استيقاظه من النوم عدة مرات نتيجة عدة أسباب، أو نومه بوقت متأخر من الليل، كل هذه العوامل تساعد على قلة تحصيل الطالب للمعلومات الدراسة، وصعوبة التركيز لديه، لهذا ينصح بنومه لمدة كافية ليلاً تتراوح ما بين من ثمان إلى عشر ساعات تقريباً، مع مراعاة أن يكون النوم مستقر ومنتظم غير متقطع.

  1. سوء التغذية:

تعد التغذية غير سليمة للطفل أو الطالب احد العوامل المسببة لقلة تركيزه أثناء الدراسة بصفة خاصة، وفي حياته بشكل عام عموماً، لهذا ينصح الأمهات بضرورة تغذية أبناءهم بشكل جيد، وذلك من خلال إعداد الغذاء الصحي السليم، وتناول الخضروات الطازجة، والفواكه الناضجة، واللحوم والبروتينات بجميع أنواعها وأشكالها، كما ينصح بالابتعاد تماماً عن الوجبات السريعة، والمقليات، والأطعمة المشبعة بالدهون، وتناول الحلويات والسكريات بقدر معقول وعدم الإفراط فيها.

  1. زيادة الوزن:

ظهر في الفترة الأخيرة ارتفاع نسبة السمنة بين العديد من التلاميذ والطلاب، حيث أن زيادة الوزن يتسبب في العديد من المشاكل الصحية، من أهمها عدم سريان الدم بشكل طبيعي بالمخ، وبالتالي يتسبب في عدم قدرة الطالب على التركيز بشكل جيد، وعدم استيعابه للمعلومات الدراسية، لهذا ينصح الأمهات بإعداد وجبات صحية سليمة لأبناءهم، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، والتي تتسبب في زيادة الوزن.

  1. سخونة الجسم:

تتسبب سخونة الجسم في عدم القدرة على التركيز، وبالتالي التحصيل القليل وغير الجيد للمعلومات الدراسة، حيث تتسبب السخونة في ضعف تام للجسم، وبالتالي عدم القدرة على الاستيعاب، لهذا ينصح بتوجه مباشرة إلى الطبيب، لمعرفة سبب السخونة، وأخذ الأدوية المناسبة للتخلص من تلك المشكلة.

  1. الضغوط النفسية والعصبية:

أن تعرض الطالب للضغوط النفسية والعصبية، والخوف، والإرهاق، والاكتئاب، وغيرها، تعد من أكثر الأسباب التي تجعله ضعيف، وغير قادر على التركيز والتحصيل الجيد في الدراسة.

  1. الأنيميا، ونقص الفيتامينات بالجسم:

ينصح كل أم بعمل التحاليل لأبناءها من فترة لأخرى، وذلك لان نقص أي فيتامين بالجسم، أو حدوث أنيميا، يعرض الطالب إلى مشاكل صحية، ويجعله غير قادر على الاستيعاب والحفظ  والتركيز، كما ينصح بضرورة التغذية الصحيحة السليمة، وتناول الأدوية المناسبة بعد استشارة الطبيب لعلاج مشاكل الأنيميا، ونقص الفيتامينات والحديد بالجسم.

  1. الضوضاء:

تتسبب الضوضاء في عدم قدرة الطالب على التركيز، والحفظ الجيد والسليم للمعلومات الدراسية، حيث أن المزاكرة غلى جانب الصوت العالي تشتت الانتباه، وتجعل الطالب غير قادر على استيعاب ما يقرأه.

  1. إضاءة الغرفة:

يعتبر نوع وشكل الإضاءة احد الأسباب الهامة التي يمكن تشتت تركيز الطالب أثناء المزاكرة، لهذا يجب اختيار المكان المناسب للمزاكرة، مع وجود الإضاءة الكافية التي تساعد على التركيز.

ثانياً: الوسائل التي يمكن اتباعها لعلاج عدم التركيز في الدراسة:

نعرض لكم مجموعة من النصائح المفيدة التي يجب اتباعها لزيادة مستوى تركيز الطالب أثناء المزاكرة، هذا بالإضافة إلى تجنب تماماً كل ماهو يسبب في قلة التركيز، والتي تم ذكر أهم الأسباب في النقطة السابقة، ومن أهم الوسائل العلاجية لعدم التركيز ما يلي:

  1. تنظيم الوقت بشكل جيد:

تنظيم وقت الطالب بشكل جيد تعد من أكثر الوسائل التي لا يمكن الاستغناء عنها، والتي يتوقف عليها تحصيل الطالب، بمعنى يجب على كل أم أن تنظم أوقات أبنائها ما بين، نوم، لعب، دراسة باجتهاد، الجلوس مع العائلة، التنزه، ممارسة الأنشطة المفضلة للأبناء، وغيرها، وليس معنى ذلك قيام الطالب بكل هذه الأمور في اليوم الواحد، ولكن المقصود بذلك على مدار الأسبوع، على سبيل المثال: جعل يوم بالأسبوع للتنزه خارج البيت، ويومين بالأسبوع أو ثلاثة لممارسة الرياضة، أو النشاط المفضل له، وهكذا.

  1. تسجيل ملاحظات أثناء الدراسة:

يجب أن يقوم الطالب بكتابة بعض الملاحظات والنقاط الهامة أثناء المزاكرة، حيث تساعده على التذكر فيما بعد.

  1. انتظام النوم:

النوم بشكل كافي ومنتظم يومياً، وذلك لمدة لا تقل عن ثمان ساعات ليلاً، والابتعاد عن السهر والنوم المتأخر، وعلاج مشكلة عدم انتظام النوم، أو الاستيقاظ المتكرر أثناء النوم.

  1. اختيار المكان المناسب للدراسة:

يجب حسن اختيار المكان الجيد للمزاكرة، بحيث يكون نظيف، ومرتب، ويكون المكتب والكرسي مناسب للدراسة، كما يجب أن تكون الإضاءة جيدة وكافية، ويكون المكان هادئ بعيد عن أي صوت عالي.

  1. إعداد ملخصات للمواد:

على الطالب أن يقوم بإعداد ملخصات لكل مادة، لتساعده على تحصيل المادة بشكل أسرع.

  1. التركيز في المزاكرة والابتعاد عن كل ما يشغل الطالب:

بمعنى أثناء أوقات المزاكرة، يجب ابتعاد الطالب عن كل ما يمكن أن يشغله، كالحديث بالتليفون، أو تصفح الانترنت، …. إلخ، حيث أن انشغال الطالب بتلك الأمور تضعف من تركيزه، وتشتت انتباهه.

  1. كثرة تناول الماء:

يجب تناول كميات كافية من الماء يومياً، وذلك بمعدل لا يقل عن ثماني أكواب بالماء يومياً، وذلك لتحسين وظائف المخ، وزيادة القدرة على التركيز.

  1. التغذية الصحية السليمة:

تناول الطعام الصحي والابتعاد عن تناول أي طعام غير صحي، وخاصة الوجبات السريعة، والإفراط في تناول السكريات، وجميع المقليات، ويجب التركيز عن كل ما هو طازج من: خضروات، فواكه، بروتينات، وتناول جميع أشكال اللحوم، ويجب تجنب الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين، وتناول كميات معتدلة منها.

  1. إجراء التحاليل والفحوصات الدورية:

يجب إجراء تحاليل وفحوصات بشكل مستمر، وذلك للتأكد من صحة الجسم، وعدم تعرضه لنقص أي فيتامين يسبب له مشاكل بالتحصيل الدراسي والتركيز.

  1. اختيار الوقت المناسب للمزاكرة:

يعتبر الاستيقاظ مبكراً من أكثر الأوقات التي يكون فيها التركيز والتحصيل الدراسي كبير جداً، لهذا ينصح بالتركيز على ذلك الوقت، والابتعاد عن السهر ليلاً.

  1. ممارسة الرياضة:

من الوسائل الهامة التي تزيد من قدرة الطالب على التركيز والاستيعاب، هي ممارسة الرياضة بشكل يومي منتظم، حيث توجد العديد من الفوائد الصحية من ممارسة الرياضة، من أهمها تحسين وظائف المخ، وزيادة القدرة على الحفظ والاستيعاب، لهذا ينصح بممارسة الرياضة يومياً لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل.