أعراض مرض السكر للانثى

مارتينا بشرى 10 سبتمبر، 2022

أعراض مرض السكر للانثى

يعد مرض السكري من أشهر الأمراض انتشاراً، ويحتوي على العديد من الأعراض التي تدل على إصابة الشخص بهذا المرض، فهو يصيب الإناث والرجال والأطفال أيضاً، لذا من اللازم الانتباه إذا تعرض الشخص إلى الأعراض التي سوف نوضحها في الفقرات القادمة، من أجل الوقاية منها.

وفيما يلي سوف نتكلم بشكل أوضح عن أعراض مرض السكري للأنثى، على النحو الاتي:

  • التهابات المسالك البولية: يدل انخفاض المناعة لدى المرأة على ارتفاع معدل السكر في الجسم، وهذا ما يعرضها أكثر إلى وجود التهابات المسالك البولية، مما ينتج عنه ألم أثناء التبول وحرقه، ومن الممكن خروج البول دموي أو عكر.
  • العدوى الفطرية: هي من أهم أعراض مرض السكري عند الأنثى، فالعدوى هنا تُصيب الفم مما يسبب ظهور طبقة بيضاء اللون على اللسان أو المهبل، مما ينتج عنه ما يسمى بالقلاع المهبلي، وهناك بعض الإشارات التي تدل عليه وهي:
    • وجود تقرحات.
    • بعض الإفرازات المهبلية.
    • وجود حكة.
    • الشعور بالألم أثناء وقت الجماع.
  • اضطرابات في العلاقة الجنسية: هي من الأعراض التي تسبب القلق وتلف الأعصاب لدى الأنثى المصابة بهذا المرض أو تسبب مشاكل في تدفق الدم أيضاً، ومن المشاكل التي تواجهها في هذا العرض كما يلي:
    • صعوبة الوصول إلى النشوة الجنسية.
    • الشعور بعدم في الرغبة الجنسية أو القليل منها.
    • مشاكل في المهبل مثل جفافه أو وجود التهاب.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات: هو من الاضطرابات الهرمونية والشائع حدوثه لدى النساء في عمر الإنجاب، حيث ينتج عنه عدم الانتظام في دورة الحيض أو طول مدتها أو زيادة في مستوى هرمون الأندروجين، كما يرتبط مقاومة الأنسولين بأعراض مرض السكري لدى الأنثى.

ما هو مرض السكري

يعتبر مرض السكري أحد من الاضطرابات الأيضية الاستقلابية المزمنة، ويتسبب حدوثه في ارتفاع معدل السكر أي الجلوكوز في الدم، ويرتفع عن المدى الطبيعي لها في الجسم.

  • تدل إحصائيات منظمة الصحة العالمية WHO أن عدد المصابين بمرض السكري من البالغين والذين يتجاوز أعمارهم الـ 18 عاماً يصل حوالي ما بين 4.7% في عام 1980م إلى 8.5% لعام 2014، وتمت هذه الإحصائية في عام 2018م.
  • والجدير بالإشارة له أيضاً أن معدل انتشار مرض السكري في ارتفاع مستمر وخاصةً في البلاد ذات الدخل المتوسط إلى المعتدل.
  • وفي دراسة تمت نشرها مجلة على الغدد الصماء والأيض السريري وذلك في عام 2016م وهي أن إصابة الإناث بمرض السكري يكون أقل من إصابة الذكور به، حيث يصل معدلها نحو 9.1% لدى الإناث و14.6% للذكور.

ما أسباب مرض السكر

هناك بعض الأسباب التي تسبب حدوث إصابة الشخص بمرض السكري، وفيما يلي سوف نوضح أهم هذه الأسباب من أجل الوقاية منها والابتعاد عنها، وهي على النحو التالي:

الأسباب وعوامل الخطر الرئيسة للإصابة بالسكري

ومن الأسباب الأساسية هنا لارتفاع الإصابة بمرض السكري هي:

  • عدم القيام بالأنشطة البدنية.
  • السمنة المفرطة وزيادة معدل الإنسولين في الجسم.
  • تناول المأكولات الغير صحية على مدار اليوم مثل الأطعمة الجاهزة والتي تكون مليئة بالدهون والسكريات الغير صحية والتي من السهل امتصاصها في الدم، وذلك يؤدي إلى ارتفاع الإصابة بمقاومة الأنسولين.

الأسباب وعوامل الخطر لمرض السكري النوع الأول

يتم مهاجمة الخلايا المسؤولة عن إفراز الإنسولين في البنكرياس من الجهاز المناعي، حيث يقوم بإتلافها، وذلك بدلاً من مهاجمته للجراثيم والفيروسات الضارة وتدميرها، مثلما يفعل هذا في الحالات الطبيعية.

  • ونتيجة لما سبق يبقى الجسم مع كمية قليلة من الإنسولين أو بدونه، حيث يتجمع السكر ويتم تراكمه في الدورة الدموية بدلاً من أن يتوزع على مختلف الخلايا بالجسم.
  • ليس من المعروف حتى الآن السبب الرئيسي لمرض السكري من النوع الأول، ولكن هناك بعض العوامل الخطرة التي تدل عليه وهي تتضمن ما يلي:
    • التعرض لأمراض فيروسية.
    • من خلال الوارثة حيث يحمل جين مرض السكري من أحد أبويه أو إخوتهم وأخواتهم أو أجدادهم.

الأسباب وعوامل الخطر لمرض السكري النوع الثاني

يتم في هذا النوع من مرض السكري مقاومة الخلايا لتأثير عمل الإنسولين بينما يفضل البنكرياس في إنتاج كميات كافية من الإنسولين من أجل التغلب على هذه المقاومة.

  • يتجمع السكر في هذه الحالات ويتم تراكمه في الدورة الدموية بالجسم بدلاً من أن يتوزع على الخلايا وصل إلى مختلف أعضاء الجسم.
  • والسبب الرئيسي لحدوث مثل هذه الحالات ليس معروف، ولكن من العوامل المهمة التي تثبت وجوده هو تراكم الدهون الزائدة وخاصة في البطن، بالإضافة إلى قلة النشاط البدني.
  • هناك بعض العوامل التي توضح زيادة الخطر بإصابة الشخص بمرض السكري، وهي كالتالي:
    • الوزن: وهو زيادة مؤشر كتلة الجسم عن 25 أو يساويه.
    • العمر: عمر أكبر أو يساوي 45 سنة.
    • العرق: هناك فئات عرقية محددة ومعروفة بزيادة خطورة إصابتها بمرض السكري.
    • الوراثة: قريب من العائلة حامل لهذا المرض ويتم وراثته للأجيال القادمة.
    • ارتفاع ضغط الدم: وهو أن يكون أعلى من 140/90 ملم من الزئبق.
    • النشاط البدني: يكاد يكون منعدم.
    • ارتفاع مستوى ثلاثي الغليسيريد في الدم: وهو عبارة عن أحد أنواع الدهون الموجودة في الجسم.
    • زيادة معدل الكوليسترول: المقصود هنا ارتفاع الكوليسترول الضار.
    • أمراض الأوعية الدموية: وجود تاريخ مريضي شخصي.
    • قيم الهيموغلوبين الغلوكوزيلاتي: أن يكون فحص هيموغلوبين السكر اكبر من أو يساوي 5.7%.
    • ولادة طفل ذو وزن كبير: تاريخ شخصي لدى النساء ولدن أطفالًا ذو وزن أعلى من 4.1 كيلوغرام.
    • تحمل الغلوكوز: من لديهم ضعف أو نقص في تحمل الجلوكوز هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكري.
    • قيم الغلوكوز: من لديهم مشكلة في قيم الغلوكوز في فحص ما بعد الصيام.

أعراض مرض السكري

تختلف أعراض مرض السكري على حسب مقدار ارتفاع سكر الدم، فهناك بعض الأشخاص التي لا تظهر عليهم أعراض هذا المرض، وخاصةً من هم في مقدمات داء السكري أو من أصحاب السكري من النوع الثاني، على عكس أصحاب السكري من النوع الأول والتي تظهر أعراضهم فور إصابتهم به وتكون أكثر وضوحاً.

وفيما يلي سوف نوضح بعض المؤشرات التي تدل على وجود مرض السكري من النوع الأول والثاني وأعراضها وهي:

  • الشعور بالجوع الشديد.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الشعور العطش الشديد.
  • الإرهاق.
  • وجود الكيتونات في البول وهي تكون نتيجة لانهيار العضلات والدهون والتي تحدث عندما لا يكون هناك الكمية الكافية من الأنسولين.
  • القروح بطيئة الشفاء.
  • سهولة الاستثارة.
  • الالتهابات المتكررة، مثل الالتهابات الجلدية أو الالتهابات المهبلية.
  • الشعور بتغيم في الرؤية.

الوقاية من مرض السكري

ليس هناك طريقة معينة للوقاية من الإصابة بمرض السكري من النوع الأول حتى الآن، ولكن هناك عوامل تساهم في التعرف على الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وبعض هذه العوامل لا يمكن السيطرة عليها أو الوقاية منها مثل وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري، ولكن هناك بعضاً من هذه العوامل سهل السيطرة عليها أو تغييرها ومن الممكن تقليل احتمالية الإصابة به، وفيما يلي أهم النصائح للسيطرة على هذه العوامل وهي:

  • ممارسة الأنشطة البدنية.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الابتعاد عن التعرض للضغوط النفسية.
  • الحصول على قسط كافي من النوم والراحة.
  • الامتناع عن شرب الكحوليات.
  • الإقلاع عن التدخين.

الوقاية من مضاعفات السكري

هاك بعض العادات الصحية التي من الممكن اتباع مريض السكري لها للحد من تضاعف المرض وهي:

  • يتم فحص الأقدام بشكل يومي، والتأكد من عدم التعرض لأي جروح أو بثور أو قرح، وغيرها.
  • العناية بالجلد بطريقة مناسبة وفي صورة مستمرة.
  • تقليل الوزن إذا كان يعاني المريض من السمنة.
  • يتم الخضوع للفحوصات الطبية بشكل دوري، بالإضافة إلى فحص البول والدم.
  • مراقبة مستويات السكر في الدم، والحفاظ على أن يظل في المستوى الطبيعي.
  • الإقلاع تماماً عن التدخين.
أعراض مرض السكر للانثى