الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل حليب الابل يغلى على النار

بواسطة:
هل حليب الابل يغلى على النار

هل حليب الابل يغلى على النار ؟ ، يشتهر حليب الابل بكونه أفضل أنواع الحليب على الإطلاق، وهذا لأنه غني بالبروتين الذي تزيد نسبته فيه عن النسبة الموجودة بأنواع الحليب الأخرى، لذا دائما ما يُنصح بإعطائه للأطفال مرة أسبوعياً، هذا بجانب أنه غني بعنصر الحديد إذ أن نسبة الحديد به تبلغ عشرة أضعاف نسبة الحديد الموجودة بأنواع الحليب الأخرى، بجانب كونه غنياً بالعديد من الفيتامينات مثل فيتامين a, b, c بجانب كونه غني بعدد من الأملاح المعدنية مثل اليود والبوتاسيوم والزنك والمنجنيز كل هذه العناصر التي تعزز من وظائف مختلف أعضاء الجسم، ويعد حليب الإبل واحداً من أكثر العلاجات الطبيعية الفعالة التي تساعد في معالجة كثير من الأمراض كالإثنى عشر والقرحة وإليكم المزيد من المعلومات على الموسوعة .

مميزات حليب الإبل :

يحتوى هذا النوع من الحليب على عدد من الأملاح وسكر اللاكتوز التي من شأنها التحكم بدرجة حلاوته، فحينما يكون نسبة سكر اللاكتوز 5.8% يكون طعم الحليب حلواً بينما في حال إنخفاضه لنسبة 4.2% يكون طعمه مائل إلى الملوحة، وبالنسبة للمحتوى الملحي له فهو في الأساس يعتمد على كمية المياه التي تناولتها الناقة، وبعدها تأتي مرحلة إنتاج الحليب والتي تتراوح ما بين 0.6 -0,8% وفي بعض الأحيان تنخفض حتى 0.25% بالنوق العطشى والتي يميل حليبها للملوحة بعض الشئ بسبب إنخفاض نسبة الماغنسيوم وفوسفات الكالسيوم وزيادة نسبة تركيز كلوريد الصوديوم.

يتميز هذا الحليب بإنخفاض نسبة الأحماض المشبعة وإرتفاع نسبة حمض اللينوليك الدهني، بجانب كونه غنيباً بفيتامين جـ وفيتامين ب1 وب2، كما أن نسبة الكازين به تبلغ 70%، بالإضافة إلى إنخفاض نسبة حبيباتن الدهن به الأمر الذي يجعلها أسرع في الإمتصاص والهضم، ويحتوي أيضاً على عدد من الأحماض الأمينية المهمة للجسم مثل الفنيل والميثايونين والألبيومين والأرجنين والجلوبولين والليسين.

فوائد حليب الإبل :

يتميز حليب الإبل بكونه أبيض اللون وطعمه المتباين بين المذاق المالح والحلو هذا الأمر الذي يتوقف على عمر الناقة ونوعية الأعلاف ومرحلة الإنتاج وطبيعية المياه التي تتناولها، ويمكن تناوله بارداً أو حاراً وليس له زبد مثل حليب الأغنام والأبقار، وتتعدد فوائد هذا الحليب ومن فوائده:

  • يتم إستخدامه في معالجة كثير من الأمراض حيث أن الإنسان العربي قديماً كان يتناوله لعلاج فقر الدم والكساح لدى الأطفال وعلاج مرض الصفار الكبدي وهشاشة العظام وعلاج الزكام والإستسقاء وأمراض الشيخوخة والأنفلونزا وعلاج إلتهاب الكبد الوبائي والسل والحمي.
  • يفيد حليب الإبل في علاج العديد من الأمراض الصدرية مثل الربو والدرن وتنظيم معدلات التنفس.
  • يفيد في علاج العديد من الأمراض الباطنية مثل القولون والقرحة والأثنى عشر وكذلك علاج الإضطرابات الهضمية وتنظيم ضربات القلب وعلاج الضغط والسكر والبواسير.
  • تقوية صحة الجسم وتقويته.
  • وقاية الجسم من مخاطر الإصابة بكثير من أنواع السرطان، وذلك لقدرته على الحد من تكوين الخلايا السرطانية ومنعها من الإنتشار، فضلاً عن قدرته الكبيرة في كبح جماح مركبات النتروسامينات المتنسببة في إنتشار وتكون خلايا السرطان بالجسم.
  • يفيد في صحة العين وتقوية النظر.
  • يقي من مخاطر تصلب الشرايين والوقاية من أمراض القلب.
  • يفيد في تقليل معدل الكوليسترول المضر بجسم الإنسان.
  • يفيد في علاج مشكلة ضعف الإنتصاب لدى الرجال.

هل يجب غلي حليب الابل على النار قبل شربه ؟

أكد الكثير من الأطباء البشريين والبيطريين على مخاطر تناول حليب الإبل قبل القيام بغليه على النار وذلك لأنه في حال عدم غليه قد يُعرض الإنسان لكثير من المخاطر مثل المالطة والبروسلا والحمي، لذا كان من الضروري غليه لضمان تعقيمه وخلوه من الميكروبات والبكتريا التي قد تتسبب في حدوث العدوى، وعلى الرغم من شيوع بعض الإعتقادات الخاطئة لدى البدو وهي أن حليب الإبل من الأفضل تناوله دون غلي كي لا يفقد قيمته الغذائية، إلا أن هذا الأمر قد يكون سبباً في الإصابة بكثير من الأمراض.

طريقة غلي لبن النوق :

أثناء غلي حليب الابل يُعامل نفس معاملة أنواع اللبن الأخرى، حيث يتم وضع كمية الحليب المراد غليها ورفعها على نار منخفضة مع مراعاة تحريك اللبن بين حين وأخر لتجنب اللبن من الإلتصاق، وبعدما يصل الحليب لدرجة الغليان يُترك مدة خمس دقائق للتأكد من فقدانه وتخلصه من أي ميكروبات موجودة به، وبعدها يُترك بعض الوقت لحين يصبح بارداً، ودائما ما ينصح بتناوله طازجاً، ولكن في حال الرغبة في تخزينه يُنصح بغليه بشكل جيد قبل التنخزين.