الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

نصائح غذائية لشهر رمضان 2020

بواسطة: نشر في: 6 فبراير، 2020
mosoah
نصائح غذائية لشهر رمضان

معرفة أهم نصائح غذائية لشهر رمضان هو الطريقة الأولى لتطبيقها والتمتع بفوائدها الجمة فيما يتعلق بدعم الصحة العامة والمساهمة في ضبط الوزن؛ بالإضافة إلى زيادة القدرة على الإنجاز؛ وذلك لأن النصائح الغذائية الخاصة بشهر رمضان هي عبارة عن العادات الغذائية الصحية التي يجب اتباعها خلال فترة الصيام في أي وقت على مدار لضمان حصول الجسم على كافة احتياجاته من الماء والعناصر الغذائية بمختلف أنواها، ويُمكنك إدراك ذلك من خلال مطالعة مضمون المقال الراهن من موسوعة.

نصائح غذائية لشهر رمضان

  • إشباع احتياج الجسم من المياه مع مراعاة التنويع في مصادر إمداد الجسم بالمياه من خلال تناول قدر وفير من المياه على مدار فترة الإفطار بالإضافة إلى تناول المشروبات الباردة والأغذية وفيرة المحتوى من المياه كالبطيخ. ومن الجدير بالذكر أن الحد الأدنى للمعدل الصحي لاستهلاك المياه هو 10 كوب ويجب زيادة هذا القدر في حالة حلول شهر رمضان صيفًا كما هو الحال في العام الحالي.
  • الحد من تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالكافيين ويرجع السبب في هذه النصيحة إلى أن الكافيين يرفع معدل تخلص الجسم من المياه مما يرفع مخاطر الإصابة بالجفاف لاسيما في حالة الإفراط في تناول الأغذية وفيرة المحتوى من الكافيين.
  • تناول أغذية متكاملة العناصر الغذائية ومعتدلة السعرات الحرارية خلال كلًا من وجبتي السحور والإفطار مع مراعاة تناول الأغذية المتضمنة لقدرة كبير من الألياف في وجبة السحور، وذلك لأن هذه الأنواع من المغذيات تستغرق وقتًا أطول نسبيًا في عملية الهضم مما يحد من معدل الشعور بالجوع  خلال فترة الصيام. ومن الهام هنا الإشارة إلى أهمية تناول هذه الأنواع مُعدة بطريقة صحية منخفضة السعرات الحرارية بأكبر قدر ممكن لتجنب الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي على المدى القريب ورفع احتمالات اكتساب وزن زائد على المدى البعيد.
  • الاعتدال في قدر الأطعمة والمشروبات المتناولة وذلك لأن الإفراط في تناول الطعام يزيد من مخاطر الإصابة باضطرابات المعدة والأمعاء كما يُشعر بالخمول؛ كما أن تناول قدر ضئيل من الأغذية للدرجة التي لا تُشبع احتياج الجسم من المغذيات يتسبب في رفع مخاطر الإصابة بالعديد من الاضطرابات الصحية كانخفاض ضغط الدم.
  • الحرص على الاعتدال في تناول الحلوى مع مراعاة الاعتماد على تناول الأنواع معتدلة السعرات الحرارية من الحلوى أو استبدال الحلوى بالفواكه الطازجة والمشروبات غير المحلاة أو المُحلاة بقدر معتدل من العسل الأبيض قدر الإمكان؛ وذلك لأن لتزويد الجسم باحتياجه من السكر من مصادر نباتية.
  • خفض معدل استهلاك الأغذية الغنية بالملح، وذلك لدورها في رفع معدل تخلص الجسم من المياه؛ ومساهمتها في زيادة مدى الشعور بالعطش خلال فترة الصيام.
  • بدء وجبة الإفطار بأطعمة خفيفة كالسلطة أو الحساء المُجهز بطريقة صحية، فذلك يساعد في تهيأة المعدة والأمعاء لاستقبال الطعام بعد فترة الصيام مما يساهم في تنظيم حركة الجهاز الهضمي بشكل كبير ويخفض احتمالات الإصابة بعسر الهضم.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن التغذية الصحيحة خلال شهر رمضان المبارك طالع المقالات التالية:

المصادر: 1، 2، 3.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.