الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي فوائد الطحينة

بواسطة:
فوائد الطحينة

بالتفصيل أهم فوائد الطحينة الصحية ، الطحينة هي عبارة عن سمسم مطحون سواءً كان مطحونًا بالقشر أو بدونه ومن الجدير بالذكر أن الأنواع المعدة من السمسم المقشر تكون أغنى بالفوائد. ونظرًا لتمتعه الطحينة بمذاق لذيذ مميز فإنها تدخل في العديد من أنواع السلطات، والمقبلات، والحلوى أيضًا. وعلى الرغم من كثرة استهلاكها في الدول العربية إلا أن الكثيرين لا يعلمون أبرز فوائدها؛ نظرًا لذلك يُقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة للمساهمة في نشر الوعي الغذائي عنها من خلال توضيح أهم عناصرها الغذائية وأبرز فوائدها.

أهم العناصر الغذائية في كل 50 جرام طحينة

  • البروتينات = 8.5 جرام.
  • الدهون = 26.88 جرام.
  • الكربوهيدرات = 10.6 جرام.
  • فيتامين ب 6 = 0.07 مليجرام.
  • حمض الفوليك = 49 ميكروجرام.
  • فيتامين هـ = 0.13 مليجرام.
  • الكالسيوم = 213 مليجرام.
  • البوتاسيوم = 207 مليجرام.
  • المغنيسيوم = 47.5 مليجرام.
  • السيلينيوم = 17.2 ميكروجرام.
  • الصوديوم = 57.5 مليجرام.
  • الحديد = 4.47 مليجرام.
  • الفوسفور = 366 مليجرام.
  • الزنك = 2.31 مليجرام.
  • النحاس = 0.81 مليجرام.
  • المنجنيز = 0.73 مليجرام.

فوائد الطحينة

  • تساهم  في الوقاية من العديد من اضطرابات الجهاز الدوري عبر تثبيط معدل الكوليسترول السيىء في الدم لاحتوائها على دهون أحادية غير مشبعة.
  • قد تساهم في خفض معدل ضغط الدم لتضمنها للكالسيوم والمغنيسيوم.
  • تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأنواع السرطانات المتعلقة بالهرمونات لاشتمالها على مركب الليغنان.
  • تسكين ألم العظام؛ إذ بينت دراسة شارك فيها عدد من مرضى هشاشة الركبتين بتناول 40 جرام من مسحوق بذور السمسم يوميًا (يعادل 2 ملعقة كبيرة من الطحينة) حيث أشارت النتائج إلى فعالية ذلك في تخفيف حدة الألم.
  • تقوية صحة الجهاز العظمي لغناها بالمغنيسيوم.
  • تعزيز نضارة البشرة لوفرة محتواها من الأحماض الأمينية، وفيتاميني ب6 و هـ.
  • زيادة حيوية البشرة عبر تحفيز خلاياها عبر زيادة قدرة خلاياها على إنتاج الكولاجين.

لاحظ أن الطحينة غنية بالسعرات الحرارية إذ يحتوي كل 50 جرام منها على 318.32 سعر حراري في المتوسط؛ لذا فهي على الأغلب غير مناسبة للاستهلاك بالنسبة لك إذا كنت متبعًا لأحد الأنظمة الغذائية الهادفة لخفض الوزن؛ ولكن يمكنك التمتع بفوائدها ومذاقها باستبدالها بالقليل من السمسم المحمص دون أي إضافات. أما بالنسبة لغير متبعي الأنظمة الغذائية فيوصى بالاعتدال في تناولها مع استبدالها من حين لآخر بالسمسم المحمص.

المصادر: 1، 2، 3.