الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الكلوروفيل

بواسطة: نشر في: 14 فبراير، 2020
mosoah
ما هو الكلوروفيل
في المقال التالي نوضح لكم ما هو الكلوروفيل واستخداماته، فالكلوروفيل هي مادة لونها أخضر، وهي المسؤولة عن اكتساب الدماء للونه الأخضر، لذلك يتم إطلاق عليها اسم دماء النبات، وتتواجد تلك المادة في بعض أنواع البكتيريا، كما تتواجد في الطحالب، ووظيفتها القيام بعملية البناء الضوئي في النبات، وذلك لأنه تعمل على تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى سكر ونشا وماء، وذلك بواسطة الطاقة الضوئية الصادرة من الشمس، الأمر الذي يساعد النبات على النمو.

ما هو الكلوروفيل

ولتلك المادة العديد من الأنواع التي تختلف عن بعضها البعض بحسب البنية، وبحسب القدرة على امتصاص أشعة الشمس، فنجد بعض الأنواع التي تعمل على امتصاص الأشعة الحمراء، وأنواع أخرى تمتص الأشعة الصفراء فقط، وسنوضح لكم في الفقرات التالية من موسوعة أبرز استخدامات تلك المادة وفوائدها.

استخدامات الكلوروفيل في الطب

بالرغم من أهمية مادة الكلوروفيل للنبات، إلا أنه تم استخدامها في العديد من الوصفات العلاجية في الطب، وذلك لقدرتها على علاج العديد من الحالات المرضية، مثل:

  • التهاب البنكرياس: تساعد مادة الكلوروفيل على علاج الحالات المصابة بالتهاب البنكرياس المزمن، بالإضافة إلى الحد من الأعراض المصاحبة لهذا الالتهاب، وذلك عند حقن الوريد بها.
  • قروح فيروس هربس البسيط: أثبتت العديد من الأبحاث أن استخدام كريمات البشرة التي تحتوي على مادة الكلوروفيل تساعد في علاج مشكلة القروح التي تظهر على الجلد نتيجة الإصابة بعدوى فيروس هربس البسيط (HSV).
  • فيروس الهيربس النطاقي والقوباء المنطقية: أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن استخدام مستحضرات العناية بالبشرة التي تحتوي على مادة الكلوروفيل واستخدام محلول تلك المادة يساعد في علاج القرح الناتجة عن الإصابة بمرض القوباء المنطقية.
  • سرطان الرئة: تم إجراء بعض الأبحاث المبكرة التي تشير نتائجها أن حقن الوريد بمادة الكلوروفيل بالإضافة إلى حقنة بتالابروفين، ثم التعرض لأشعة الليزر يساهم في علاج الآثار المزعجة التي تصاحب مرض سرطان الرئة في مراحلة المبكرة.
  • سرطان الجلد: أشارت العديد من الأبحاث أن حقن الوريد بمادة الكلوروفيل أو وقع المادة على الجلد والتعرض للعلاج بالليزر يساهم في وقاية الأشخاص الذين تعافوا من مرض سرطان الخلايا القاعدية بالجلد من رجوع السرطان إليهم مرة أخرى.

فوائد مادة الكلوروفيل

تلعب مادة الكلوروفيل دوراً بارزاً في الحفاظ على صحة الإنسان أيضاً، فأهميتها للإنسان لا تقل عن أهميتها للنبات، ويمكن الحصول على العديد من فوائد تلك المادة عند تناول الخضروات التي تحتوي على نسب عالية منها أو استخدام محلولها، ومن أبرز تلك الفوائد:

  • مكافحة السرطان: أثبتت العديد من الدراسات أن مادة الكلوروفيل السائلة لها القدرة على التداخل مع المواد السرطانية الموجودة في الجهاز الهضمي والحد من انتشارها في باقي أنحاء الجسم، ومنع المواد السرطانية من الوصول إلى أنسجة الحساسة مثل أنسجة القلب والمفاصل، كما تم إجراء العديد من الاختبارات التي أشارت إلى فاعلية المادة في الوقاية من الإصابة بسرطان القولون والكبد.
  • إزالة السموم من الكبد: تساعد مادة الكلوروفيل على زيادة أنزيمات الكبد التي تعزز من صحته، فتعمل على وقايته من السموم الضارة وتخليصه منها، بالإضافة إلى الوقاية من الإصابة بعدوى التهاب الكبد B، والوقاية من خطر الإصابة بسرطان الكبد.
  • تسريع التئام الجروح: تساعد مادة الكلوروفيل على منع البكتيريا الضارة من التكاثر، فتساعد على تسريع عملية شفاء الجروح، لذلك تم استخدامها في المراهم التي تعمل على علاج قرحة الأوعية الدموية، وقرحة الضغط، كما تعمل المادة على تقليل الالتهابات التي تسببها الجروح، ولها فاعلية في السيطرة على الروائح التي تسببها البكتيريا.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: تعمل مادة الكلوروفيل على تخلص الجسم من الفضلات الموجودة به، وضبط مستوى السوائل في الجسم، الأمر الذي يعزز من صحة الجهاز الهضمي ويقي من الإصابة بالإمساك، كما أنها تحسن من عملية التمثيل الغذائي.
  • حماية البشرة: لمادة الكلوروفيل فاعلية كبير في مكافحة الفيروسيات، فتقي من تطور القروح الباردة التي تظهر في الفم وفي المناطق الحساسة، كما تقي من الإصابة بالقروح الناتجة عن فيروس هربس البسيط، وقد تم استخدام المادة في صناعة الكريمات التي تعزز من صحة الجلد.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.