الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما فائدة المورينجا

بواسطة: نشر في: 23 مايو، 2019
mosoah
ما فائدة المورينجا

ما فائدة المورينجا ، نبات المورينجا يُعد من النباتات الأكثر انتشارًا في معظم دول العالم؛ وذلك بسبب ما يمكن أن يحتويه هذا النبات بمختلف أجزاؤه من جذور، وأوراق، وقرون.

كما يمكن أن تعود بفائدة كبيرة للإنسان، وتذكر موسوعة في هذا المقال بعض الفوائد الهامة التي توجد في نبات المورينجا الذي يغفل عنه الكثيرون.

القيمة الغذائية للمورينجا

تُعد أوراق نبات المورينجا مصدر غني بالعديد من الفيتامينات، والمعادن؛ فكوب واحد من الأوراق الطازجة، أو المفرومة بمقدار 21 جرام يحتوي على العديد من المواد الغذائية المفيدة، مثل:

  • البروتين بمقدار 2 جرام.
  • فيتامين( ب 6) بنسبة 19 ٪.
  • وفيتامين Cبنسبة 12 ٪.
  • يحتوي على عنصر الحديد بنسبة 11 ٪.
  • ريبوفلافين11:B2 ٪.
  • يحتوي على فيتامين أ (من بيتا كاروتين) بنسبة 9 ٪.
  • كما يحتوي على المغنيسيوم بنسبة 8 ٪.

في البلدان الغربية تُباع الأوراق المجففة لنبات المورينجا كمكملات غذائية، سواء على شكل مسحوق أو كبسولة بالمقارنة مع القرون، فالقرون عادة ما تكون أقل في الفيتامينات، والمعادن، ومع ذلك فهي غنية بشكل استثنائي بفيتامين C؛ فالكوب الواحد من قرون المورينجا الطازجة وشرائحه يحتوي على (100 جرام) من الاحتياجات اليومية بما يُعادل نسبة  157%.

ما فائدة المورينجا

نبات المورينجا غني بالمواد المضادة للأكسدة

  • مضادات الأكسدة هي مركبات تعمل ضد الجذور الحرة في جسمك.
  • قد تسبب المستويات العالية من الجذور الحرة الإجهاد التأكسدي المرتبط بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، والسكري من النوع الثاني.
  • كما أنه تم العثور على العديد من المركبات النباتية المضادة للأكسدة في أوراق نبات المورينجا، بالإضافة إلى فيتامين (ج)، وبيتا كاروتين، وتشمل:
  • كيرسيتين: الذي يساعد مضادات الأكسدة القوية هذه على خفض ضغط الدم.
  • حمض الكلوروجينيك: يوجد أيضًا بكميات كبيرة في القهوة، ويساعد حمض الكلوروجينيك في خفض مستويات السكر في الدم بعد الوجبات.
  • وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على النساء، والتي تفيد بأن تناول 1.5 ملاعق صغيرة من مسحوق أوراق نبات المورينجا كل يوم لمدة ثلاثة أشهر يزيد بشكل كبير من مستويات مضادات الأكسدة في الدم، كما يمكن أيضًا استخدام مستخلص نبات المورينجا كمادة حافظة غذائية؛ لأنه يزيد من العمر الافتراضي للحوم عن طريق الحد من الأكسدة.

المورينجا تعمل على خفض مستويات السكر في الدم

  1. ارتفاع السكر في الدم يمكن أن يكون مشكلة صحية خطيرة، فهو السمة الرئيسة لمرض السكري. مع مرور الوقت تزيد مستويات السكر في الدم من خطر حدوث العديد من المشكلات الصحية الخطيرة بما في ذلك أمراض القلب؛ لهذا السبب، فإنه من المهم الحفاظ على نسبة السكر في الدم ضمن حدود صحية.
  2. ومن المثير للاهتمام، أن العديد من الدراسات أظهرت أن نبات المورينجا Moringa oleifera قد يساعد في خفض مستويات السكر في الدم. ومع ذلك ، فإن معظم الأدلة على أساس الدراسات الحيوانية، ولا يوجد سوى القليل من الدراسات القائمة على الإنسان، وهي ذات جودة منخفضة بشكل عام.
  3. أظهرت إحدى الدراسات التي شملت 30 امرأة أن تناول 1.5 ملعقة صغيرة من مسحوق أوراق نبات المورينجا يوميًا لمدة ثلاثة أشهر قلل من مستويات السكر في الدم أثناء الصوم بنسبة 13.5٪.
  4. في المتوسط وجدت دراسة صغيرة أخرى أجريت على ستة أشخاص مصابين بداء السكري أن إضافة 50 جرامًا من أوراق نبات المورينجا إلى الوجبة قد قللت من ارتفاع نسبة السكر في الدم بنسبة 21٪، ويعتقد العلماء أن هذه الآثار ناتجة عن مركبات نباتية مثل إيزوثيوسيانات.

نبات المورينجا يقلل من الالتهابات

  • الالتهاب هو استجابة الجسم الطبيعية للعدوى، أو للإصابة؛ فهي آلية وقائية أساسية، ولكنها قد تصبح مشكلة صحية كبيرة إذا استمرت على مدار فترة زمنية طويلة.
  • يرتبط الالتهاب المستمر بالعديد من المشكلات الصحية المزمنة، وبما في ذلك أمراض القلب والسرطان.
  • معظم الفواكه، والخضروات، والأعشاب، والتوابل كلها لها خصائص مضادة للالتهابات، ومع ذلك، فإن الدرجة التي يمكن أن تساعد بها تعتمد على أنواع، وكميات المركبات المضادة للالتهابات التي تحتويها.
  • يعتقد العلماء أن أيزوثيانس هي المركبات الرئيسة المضادة للالتهابات في أوراق نبات المورينجا والقرون والبذور، لكن حتى الآن اقتصر البحث على دراسات التجارب على الحيوانات، يبقى أن نرى ما إذا كان نبات المورينجا له آثار مماثلة مضادة للالتهابات في البشر.

يساعد نبات المورينجا في خفض نسبة الكوليسترول في الدم

ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم مرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، ولحسن الحظ فإن العديد من الأطعمة النباتية يمكن أن تقلل من نسبة الكوليسترول بشكل فعال، وتشمل هذه الأطعمة، بذور الكتان، والشوفان، واللوز.

وقد أظهرت كل من الدراسات التي أجريت على الحيوانات، والبشر أن Moringa oleifera قد يكون له آثار مماثلة لخفض الكوليسترول.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.