الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية استخدام أوميغا 3 بالتفصيل

بواسطة: نشر في: 9 ديسمبر، 2019
mosoah
كيفية استخدام أوميغا 3

سوف نتناول في مقال اليوم في الموسوعة أهم المعلومات الضرورية حول معرفة كيفية استخدام أوميغا3، وذلك لكون الجسم لا ينتج هذه الأحماض الدهنية فقد صنعت كمكملات غذائية يمكن بها تعويض نقص الأوميغا 3 نظرًا لكون الجسم لا يمكنه تصنيع الأوميغا 3 بنفسة، وتُعد الأوميغا 3 من الدهون الصحية الأساسية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي للقيام بالعديد من الوظائف الحيوية، وعلينا الحرص في الكميات التي نأخذها من مكملات الأوميغا 3.

كيفية استخدام أوميغا 3

لا يوجد كمية محددة لاحتياج الإنسان اليومي من الأوميغا 3، ولكن يفضل أن تتراوح الكمية التي يتناولها الإنسان من الأوميغا 3  بين (250 مل غرام) إلى (500 مل غرام) في اليوم، ورغم ذلك فإن تناول كميات كبيرة من أوميغا 3 تتراوح من (3000 مل غرام) إلى (5000 مل غرام) في اليوم الواحد يكون آمن وغير مُضر، لكنه غير ضروري لجسم الإنسان، وتُعتبر الأوميغا 3 من المكملات الغذائية المفيدة للجسم والتي يحتاجها الجسم بشكل يومي، ولكن ينبغي علينا إتباع بعض النصائح التي تدور حول كيفية إستخدامها:

  • تجنب تناول أي من أنواع حبوب المكملات الغذائية المتضمنة للأوميجا 3 على شكل سترات الإيثيل، وأختيار المكملات التي تحتوي على أوميغا 3 على شكل أحماض دهنية، أو دهون ثلاثية، أو دهون فوسفورية.
  • قراءة ملحق التعليمات الموجود داخل علبة المكملات الخاصة بالأوميغا 3، وذلك لمعرفة مقدار كلًا من EPA و DHA في الكبسولة، ويفضل اختيار المكملات التي تتضمن عناصر مضادة للأكسدة مث فيتامين E، لتجنب حدوث تأكسد لزيت السمك.
  • يحتاج الرجال والنساء البالغين مقدار (0.25 غرام) يوميًا من حمض الإيكوسابنتاينويك و الدوكوساهيكسانويك، ويحتاج الرجال مقدار (1.6 غرام) ، وتحتاج النساء (1.1غرام) يوميًا من الألفا.
  • تحتاج الحامل (1.4 غرام) من حمض الألفا يوميًأ، بينما تحتاج المرضعة (1.3 غرام)، وتحتاج الاثنتان إلى (0.3 غرام) من حمض الإيكوسابنتاينويك و الدوكوساهيكسانويك.
  • ضرورة إتباع ارشادات النشرة الداخلية للمكمل الغذائي، ويفضل تناول الأوميغا 3 مع وجبات غنية بالدهون، لأن الدهون تعزز امتصاص الأوميغا 3.
  • تفادي شراء كميات المكملات الغذائية الخاصة بزيت السمك، لاحتمالية تلفه بعد وقت كما يتلف السمك.

المصادر الطبيعية لأوميغا 3

  • الأسماك والمأكولات البحرية والتي تعتبر المصدر الرئيسي للأوميغا 3، مثل:(الرنجة، والسردين، والماكريل، والسلمون).
  • الخضراوات الورقية الداكنة، مثل السبانخ تكون غنية بأوميغا 3.
  • البذور والمكسرات، مثل بذور الكتان، وبذور الشيا، وبذور اللفت، والفول السوداني، وجوز الهند، واللوز. 
  • فول الصويا من النباتات الغنية بأوميغا 3.
  •  زيت الزيتون، وزيت اللفت، وزيت الكتان من الزيوت التي تتضمن أحماض الأوميغا 3.
  • الأطعمة المعبأة المدعمة بأوميغا 3 مثل: اللبن، والعصير، والبيض، واللبن الخاص بالأطفال، ويجب التأكد من احتوائها على الأوميغا 3 عن طريق قراءة المحتويات على العبوة.
  • المكملات الغذائية من اوميغا 3 مثل: زيت السمك، وزيت كبد السمك، وزيت الطحالب وهو أكثر الزيوت الغنية بأوميغا 3.

أنواع الأوميغا 3

  • حمض الفا لينولينيك “ALA”، ويتواجد بكثرة في النباتات.
  • حمض الإيكوسابنتاينويك الدهني  “EPA”، ويتواجد في المنتجات الحيوانية.
  • حمض الدوكوساهيكسانويك “DHA”، ويعد من أهم أحماض الأوميغا 3 لكونه مركب رئيسي في شبكة العين والدماغ، ويتواجد أيضًا في المنتجات الحيوانية.

فوائد أوميغا 3

  • تُساعد الأوميغا 3 في الحفاظ على صحة القلب والشرايين، كما أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وحدوث الأزمات القلبية.
  • تُساعد في تحسين عمل الدماغ، وتعزيز الذاكرة وبالتالي الوقاية من مرض الزهايمر.
  • تُعالج حالات الإكتئاب والقلق،بسبب تأثير اوميغا 3 الفعال على صحة الدماغ، وفي صحةً الخلايا العصبية التي تؤثر في الإكتئاب والتوتر.
  • تُساهم في مكافحة التهابات المفاصل، والتهابات الجهاز التنفسي، والربو.
  • تُعزز صحة البشرة العامة وتمنحها الرطوبة والنضارة، كما أنها تساعد في علاج حبوب الشباب، والصدفية والإكزيما.
  • تُأثر إيجابيًا على صحة الشعر، وتمنحه التغذية التي يحتاجها، كما أنه يعالج قشرة الشعر المزعجة التي تسبب تساقط الشعر.
  • ضرورية للمرأة الحامل لنمو دماغ الجنين، والعيون، والخلايا العصبية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.