الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد عصير المانجو للصحة والجمال

بواسطة: نشر في: 21 يوليو، 2019
mosoah
فوائد عصير المانجو

تكثر فوائد عصير المانجو مهما كان نوع المانجو المستخدم في إعداده؛ ويرجع ذلك لأن أنواع المانجو والتي تبلغ المئات تتشابه في غناها بالعناصر الغذائية والمذاق الشهي؛ ولكنها تختلف فيما بينها في المذاق، والشكل، والحجم، واللون. وبالرغم من توفر العصير جاهزًا بأنواع مهولة في المتاجر إلا أن الطريقة الأفضل لاستهلاكه هو شربه طازجًا خاصةً إذا كان غير محلى تمامًا أو مُحلى بالقليل من العسل الأبيض  فقط. ويرجع ذلك إلى ان إعداده بهذه الطريقة يضمن أن تكون المغذيات الموجودة فيه بأعلى قدر ممكن  كما يدعم القدرة على ضبط الوزن مما يجعله ملائمًا لمتبعي أغلب أنماط الأنظمة الغذائية الصحية. ونظرًا لكل هذه الأسباب يُقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة عن لإرشادك إلى أبز فوائد هذا العصير اللذيذ.

أهم  العناصر الغذائية المتوفرة في كل 100 جرام من المانجو

  • البروتينات = 0.51 جرام.
  • الدهون = 0.27 جرام.
  • الكربوهيدرات = 17 جرام.
  • الثيامين = 0.06 مليجرام.
  • الريبوفلافين = 0.06 مليجرام.
  • النياسين = 0.58 مليجرام.
  • حمض البانتوثينيك = 0.16 مليجرام.
  • فيتامين ب6 = 0.13 مليجرام.
  • حمض الفوليك = 14 ميكروجرام.
  • الكولين = 7.6 مليجرام.
  • فيتامين ج = 27.7 مليجرام.
  • فيتامين هـ = 1.12 مليجرام.
  • فيتامين ك = 4.2 ميكروجرام.
  • الكالسيوم = 10 مليجرام.
  • البوتاسيوم = 156 مليجرام.
  • المغنيسيوم = 9 مليجرام.
  • السيلينيوم = 0.6 ميكروجرام.
  • الصوديوم = 2 مليجرام.
  • الفوسفور = 11 مليجرام.
  • الحديد = 0.13 مليجرام.
  • النحاس = 0.11 مليجرام.
  • المنجنيز = 0.03 مليجرام.
  • الزنك = 0.04 مليجرام.

فوائد عصير المانجو

تقوية صحة الجهاز البصري

عبر دعم قدرة الجسم على إنتاج فيتامين أ وذلك بتزويده بالبيتاكاروتين الضروري لإنتاج الفيتامين. وقد ربطت العديد من الدراسات بين إشباع احتياج الجسم من البيتا كاروتين وبين خفض مخاطر الإصابة بالعديد من اضطرابات العين.

دعم صحة الجهاز الدوري

من خلال إمداده بقدر وفير من البوتاسيوم المساهم في ضبط معدل ضغط الدم، والحديد المعزز لقدرة الجسم على تكوين كريات الدم الحمراء، وفيتامين ج المحسن لقدرة الجسم على إمتصاص الحديد والمساعد في خفض معدل الكوليسترول الضار في الدم.

تحسين صحة الجهاز المناعي

بفضل غناه بعدة أنواع من العناصر الغذائية الفعالة في ذلك مثل: فيتامين ج، والسيلينيوم، والمنجغرين، والكيمفرول، والكاتيشين، والأنثوسيانين، والكيرسيتين، وحمض البنزويك.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

لتضمنه لمضادات الأكسدة المساعدة في خفض احتمالات الإصابة بالعديد من الاضطرابات، وإنزيم الأميلاز الداعم للقدرة على الهضم. بالإضافة إلى اشتماله على الألياف القابلة للذوبان والتي أوضحت الكثير من الأبحاث مساهمتها في مكافحة الإمساك. ومن أمثلة هذه الأبحاث البحث الذي شارك فيه عدد من البالغين المصابين بالإمساك المزمن. وقدر استمر البحث لمدة 4 أسابيع داوم المشاركين خلالها على استهلاك المانجو يوميًا مما ساهم في تخفيف أعراض الإمساك بقدر يفوق تأثير تناول المكملات الغذائية المحتوية على الألياف القابلة للذوبان. 

زيادة نضارة وحيوية البشرة

بالمساهمة في إشباع احتياجات خلاياها للعديد من المغذيات الهامة كالبيتا كاروتين المساهم في تحفيز نمو الخلايا الجديدة، وفيتامين ج الداعم لقدرة الخلايا على إنتاج الكولاجين، والبوتاسيوم المساعد في تحسين معدل تدفق الدم. ومن الجدير بالذكر هنا أن تطبيق المانجو بشكل مباشر على البشرة غير مناسب في حالة امتلاك بشرة حساسة وفي حالة التهاب البشرة أيضًا.

انتبه إلى ضرورة الاعتدال في شرب عصير المانجو لتجنب الآثار الجانبية الناجمة عن الإكثار من تناوله والتي يُعد من كثرها شيوعًا رفع مخاطر الإصابة باضطرابات الكلى كتكون الحصوات.
المصادر: 1، 2، 3، 4، 5.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.