الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد شرب الحليب للصحة العامة

بواسطة: نشر في: 22 يوليو، 2019
mosoah
فوائد شرب الحليب

على الأغلب فقد مللت من سماع فوائد شرب الحليب من الأطباء و مختصي التغذية ومع ذلك فإنك إلى الآن فإنك غير مداوم على ذلك لعدم استمتاعك بمذاق الحليب أو لعدم بفائدته أو اعتقادك أنه من الأغذية الهامة للأطفال فقط. ولكن مهما كانت أسباب عدم تناولك له بصورة دورية فإن الأمر سيختلف بعد قراءتك لهذه المقالة المقدمة لك من موقع الموسوعة والتي تُرشدك إلى أنواع الحليب، وأهم العناصر الغذائية المتوفرة فيه، ثم تستعرض أبرز فوائده.

أنواع الحليب

للتعرف على أهم المعلومات عن أشهر أنواع الحليب اطلع على المقالة التالية: (هل الحليب ضروري للأطفال وما فائدة للصحة بشكل عام).

أهم العناصر الغذائية المتوفرة في الحليب

تتمثل أهم المغذيات الموجودة في الحليب فيما يلي:

  • البروتينات.
  • الكالسيوم.
  • المغنيسيوم.
  • الزنك.
  • فيتامين د.
  • الثيامين.
  • الريبوفلافين.
  • البوتاسيوم.
  • الفوسفور.
  • السيلينيوم.
  • فيتامين أ.
  • فيتامين ب12.
  • حمض اللينوليك.
  • الأوميجا3.

فوائد شرب الحليب

تقوية صحة الجهاز العضلي

بامداده بالبروتينات الهامة لتكوين الكتلة العضلية والبوتاسيوم المساهم في تحسين معدل وصول الدم إلى الخلايا. وقد بينت العديد من الدراسات دور المداومة على شرب الحليب في تقليل مخاطر التعرض لضعف العضلات مع التقدم في العمر. كما أشارت عدة أبحاث إلى فعالية شرب الحليب في تعزيز الكتلة العضلية وتخفيف حدة آلام العضلات.

تحسين صحة الجهاز العظمي

وذلك بفضل مساهمته في إشباع احتياجات العظمي للعديد من العناصر الحيوية مثل: الكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور، والبروتينات، وفيتامين د، وفيتامين ك. وقد ربطت الكثير من الدراسات بين استهلاك الحليب بصورة منتظمة وبين تثبيط احتمالات الإصابة بالهشاشة لدى المتقدمين في العمر.

دعم القدرة على ضبط الوزن

ففي بينت دراسة شارك فيها 145 طفل في عمر الـ 3 سنوات أن استهلاك الحليب ساهم في خفض مخاطر إصابتهم بالسمنة. ويعود دور الحليب في ذلك إلى العديد من الأسباب كمساعدته في ضبط الشهية بفضل وفرة محتواه من البروتينات، وتضمنه لحمض اللينوليك المساهم في تحسين معدل عملية الأيض، واشتماله على الكالسيوم المُثبط لمعدل امتصاص الدهون في الجسم.

تعزيز صحة الجهاز الدوري

نظرًا لاشتماله على البوتاسيوم المساهم في ضبط معدل ضغط الدم، والبروتينات الداعمة لقدرة خلايا القلب والأوعية الدموية على أداء مهامها الحيوية بفعالية، والسيلينيوم المساعد في الوقاية من العديد من الاضطرابات. 

دعم صحة الجهاز العصبي

بفضل اشتماله على الكثير من المغذيات الضرورية لخلاياه والتي يُعد من أبرزها المغنيسيوم، والثيامين، والريبوفلافين، وفيتامين ب12. بالإضافة إلى دوره في تعزيز معدل وصول الدم إلى الخلايا العصبية وذلك لتضمنه للبوتاسيوم. فضلًا عن كل ذلك فإنه يساهم في رفع معدل إنتاج هرمون السيروتونين المساعد في تحسين الحالة المزاجية ويعود الفضل في ذلك إلى غناه بفيتامين د.

لتحفز نفسك على شرب الحليب تناوله مُعدصا بطرق مختلفة غنية بالنكهات كمشروب الحليب والتمر، والكركم مع الحليب، والسموثي، وعصائر الفواكه.

المصادر: 1، 2، 3.