الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد خبز الشعير وطريقة عمله

بواسطة: نشر في: 13 يوليو، 2019
mosoah
فوائد خبز الشعير

تعرف على فوائد خبز الشعير وطريقة عمله فالخبز بمختلف أنواعه يُمثل أكثر أصناف المخبوزات استهلاكًا في العالم ومع ذلك فإن أنواع الخبز تختلف في قيمتها الغذائية وفوائدها بشكل كبير تبعا لنوع الدقيق المستخدم في إعدادها ويُعد من أكثر هذه الأنواع فائدة خبز الشعير والذي يتوفر جاهزًا في المتاجر كما يُمكن إعداده منزليًا خلال ½ ساعة فقط. ونظرًا لأهميته الغذائية الكبرى يُقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة لتحفيزك على إعداده بنفسك والتمتع بمذاقه الشهي و فوائده الصحية الجمة حيث تستعرض المقالة كيفية إعداده بالتفصيل ثم تُشير إلى عدد من أبرز فوائده.

كيفية عمل خبز الشعير

المكونات

  • كوب دقيق شعير.
  • ملعقة صغيرة بيكنج بودر.
  • ⅛ ملعقة صغيرة ملح.
  • 2 ملعقة كبيرة زيت زيتون.
  • 6 ملاعق كبيرة حليب أو ماء.

طريقة الإعداد

  • يُسخن الفرن جيدًاز
  • يُخلط الدقيق مع البيكنج بودر والملح.
  • يُضاف الزيت والحليب أو الماء مع التحريك المتواصل للحصول على عجينة متماسكة قابلة للتشكيل.
  • يُشكل الخبز حسب الرغبة ويُخبز في صينية غير لاصقة.

فوائد خبز الشعير

دعم القدرة على أداء المهام 

نظرًا لمساهمته في إشباع احتياجات الجسم للعدد من أهم أنواع العناصر الغذائية الضرورية لدعم قدرة الخلايا على أداء مهامها الحيوية بفعالية. ويُعد من أبرز هذه المغذيات الألياف، والسيلينيوم، والمنجنيز، و الموليبدينوم، والنحاس، والفوسفور، والمغنيسيوم، والنياسين.

تعزيز القدرة على التمتع بوزن صحي

حيث تُساهم الألياف في الإمداد بالشعور بالشبع لفترة كبيرة نسبيًا كما أن وفرة محتواه من المغذيات مقارنةً بالأنواع الأخرى من الخبز يجعله من أنسب الأغذية لمتبعي العديد من الأغذية الصحية سواءً الهادفة للتخلص من الوزن الزائد أو الهادفة للحفاظ على الوزن الصحي.

تقوية صحة المرارة

إذ يزود الجسم بالألياف غير القابلة للذوبان التي قد تخفض مخاطر الإصابة بحصوات المرارة فكل 5 جرام مستهلكة منها تخفض المخاطر بحوالي 10 %.  وقد أثبت ذلك عدد من الدراسات كالدراسة التي قارنت الفرق بين تأثير اتباع رجيم سريع التأثير غني بالبروتينات والآخر غني بالألياف وبعد مرور 5 أسابيع كانت المخاطر أقل بالنسبة للعينة المتبعة للرجيم المعتمد على الألياف.

تعزيز صحة الجهاز الدوري

بفضل تضمنه للبيتا جلوكان المساهمة في تثبيط معدل الكوليسترول الضار في الدم. ومن الأبحاث الموضحة لذلك الدراسى التي أجريت على عدد قليل من الرجال الذين تم تقسيمهم إلى 3 مجموعات الأولى اتبعت نظام غذائي معتمد على الشعير، والثانية نظام مرتكز على الأرز البني، في حين الثالثة داومت على نظام معتمد على القمح الكامل وبعد مرور 5 أسابيع انخفض معدل الكوليسترول في الدم لدى المجموعة المتبعة للنظام المعتمد على الشعير بمعدل 7 % كما ارتفع مستوى الكوليسترول النافع وانخفض معدل الدهون الثلاثية (ثلاثي الجليسريد) لدى المجموعة المتبعة لنظام الشعير مقارنةً بمتبعي النوعين الآخرين من الأنظمة.

المساهمة في ضبط معدل السكر في الدم

يرجع ذلك لاشتماله على نوعين من المغذيات المرتبطة بخفض مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر ويتمثل النوعين في الألياف القابلة للذوبان والمغنيسيوم؛ حيث يساهم المغنيسيوم دور هام في إنتاج الأنسولين وتساعد الألياف في إبطاء عملية امتصاص السكريات. وقد وضح ذلك عدد من الأبحاث كالبحث الذي قارن بين تأثير تناول إفطار غني بالشعير وبين وتناول إفطار مرتكز على الشوفان وبعد التزام المشاركين بالدراسة بفعل ذلك لمدة 3 شهور بين البحث انخفاض معدل السكر الصائم في الدم لدى مجموعة الشعير بمعدل تراوح من 9 إلى 13 % مقارنةً بالمجموعة الأخرى.

الوقاية من هشاشة العظام

عبر تزويد الجسم بعدد من أنواع المعادن الهامة مثل: الكالسيوم، والفوسفور، والنحاس، وفيتامين ب. فضلًا عن مساهمته في خفض مخاطر الإصابة بالعديد من الاضطرابات ودعم القدرة على التعافي منها بإمداد الجهاز العظمي بعدد من أقوى أنماط مضادات الأكسدة.

دون ما تحتاجه من مكونات لإعداد خبز الشعير ثم اقتنيها اليوم وبادر بإعداده بخلط المكونات لن يستغرق سوى 5 دقائق وبعد ذلك لن يتطلب الأمر أي شيء سوى انتظاره لينضج لتتمتع بمذاقه الشهي؛ لذا احفظ المقالة لديك لتشجع نفسك على ذلك. ومن الجدير بالذكر أنه يمكنك التمتع بفوائد الشعير بإعداد مشروبه البارد أو قهوته ويمكنك التعرف على كيفية إعداد كلاهما بالتفصيل بالاطلاع على المقالتين التاليتين: (طريقة عمل الشعير) و(فائدة قهوة الشعير).

المصادر: 1، 2، 3.