الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد اللبان الدكر للصحة والجمال

بواسطة: نشر في: 13 يوليو، 2019
mosoah
فوائد اللبان الدكر

تعرف على فوائد اللبان الدكر للصحة والجمال فهو أحد الأغذية متعددة الاستعمالات في الطب البديل والمعروفة بمذاقها القوي المر. وتعود فوائده بشكل كبير لامتلاكه خصائص مضادة للالتهاب. ولكن على الرغم من تعدد استخداماته في الطب البديل إلا أن الكثير من تلك الفوائد لا تتوفر عليها أدلة علمية كافية؛ لذا يجب استشارة طبيب مختص قبل استهلاكه لأي من الأغراض خاصةً في حالة التداوي بأي من أنواع العلاجات. ومع كل كل ذلك يمكنك التعرف على أبرز فوائده بصورة استرشادية بمواصلة قراءة هذه المقالة المقدمة لك من موقع الموسوعة.

فوائد اللبان الدكر

قد يساعد على التعافي من التهاب المفاصل

يرجع ذلك إلى خصائصه المضادة للالتهاب والتي قد تساعد في تخفيف التهاب المفاصل. ويعتقد الباحثون أنه يستطيع المساهمة في منع إنتاج مواد كيميائية تُسمى الللوكترايين المتسببة في العديد من أعراض الالتهاب. ويُعد حمض التربين من أقوى المركبات المضادة للالتهاب المتوفرة في اللبان. وقد بينت فعالية اللبان دراسة شارك فيها المتطوعين بتناول جرام يوميًا من مستخلصه لمدة 8 أسابيع مما أدى إلى تثبيط شدة شعورهم بالألم وساهم في تحسين قدرتهم على المشي. وبالرغم من أهمية نتائج الدراسة إلا أن استعماله بخصوص ذلك يتطلب إجراء المزيد من الدراسات.

يساهم في مكافحة الربو

فقد استعمل منذ القدم لعلاجه وعلاج التهاب الشعب الهوائية أيضًا؛ إذ اقترح بحث أن مركباته قد تمنع من إنتاج اللوكترايين المُسبب لانقباض عضلات الشعب الهوائية. وفي دراسة تمثلت عينتها في عدد من مرضى الربو ساهم اللبان في قلة شدة الأعراض لدى 70 % من المشاركين وذلك بعد استهلاك 300 مليجرام من اللبان 3 مرات في اليوم لمدة 6 أسابيع.

يحسن صحة الفم

حيث يقوم بالعديد من الأدوار المتعلقة بذلك نظرًا لأنه قد يساعد في القضاء على رائحة الفم الكريهة، ويخفف من ألم الأسنان، ويعالج قرح الفم واضطرابات اللثة. وقد أوضح بحث معملي أن مستخلص اللبان فعال ضد إحدى أنواع البكتيريا المسؤولة عن الإصابة بنوع من أمراض اللثة. كما أشارت دراسة شارك فيها عينة من طلاب المرحلة الثانوية المصابين بالتهاب اللثة من خلال مضغ 100 مليجرام من مستخلص اللبان أو بتناول 200 مليجرام من اللبان المطحون لمدة أسبوعين وساعد ذلك بقدر بقدر كبير في علاج الالتهاب. ومع كل ذلك يتطلب الأمر المزيد من البحث.

قد يدعم القدرة على مقاومة بعض أنواع السرطان

إذ أشار بحث مختبري على أن قد يستطيع التمييز بين الخلايا المسرطنة والخلايا السوية وتدمير الخلايا المصابة فقط. بالإضافة إلى ذلك اقترحت عدة دراسات معملية أن اللبان قد يكافح خلايا سرطان الثدي، والبروستاتا، والجلد، والقولون، والبنكرياس. كما أشارت دراسة صغيرة أن اللبان قد يساعد في تخفيف الأعراض الجانبية المترافقة مع الإصابة بالسرطان.

يساعد في علاج الكلف

نظرًا لمساهمته في تنقية البشرة بعمق ودعم قدرتها على التخلص من الخلايا المتهالكة. ويمكنك التعرف على فوائده المتعلقة بذلك وكيفية استعماله بالإطلاع على المقالة التالية: (تجربتي مع لبان الذكر للكلف). فضلًا عن ذلك فإنه متعدد الفوائد الصحية والجمالية للبشرة وللتعرف على أبرز هذه الفوائد وطرق الاستفادة منها اطلع على المقالة اللاحقة: (فوائد لبان الذكر للبشرة).

انتبه أن اللبان الدكر يتسبب في الحساسية للبعض عن تطبيقه على البشرة لذا يجب توخي الحذر. ومن الجدير بالذكر أيضًا أنه لا توجد دراسات كافية عن مدى ملائمة للاستهلاك بالنسبة للحوامل والمرضعات لذا يوصى بتجنب استهلاكه في كلا الحالتين. 

المصادر: 1، 2.