الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الفاصوليا للجسم

بواسطة: نشر في: 21 يونيو، 2019
mosoah
فوائد الفاصوليا للجسم

فوائد الفاصوليا للجسم ، الفاصوليا هي مصدر غني بالعديد من لفيتامينات، والبروتين، كما تنتمي إلى عائلة نباتات فاباسي، وهو ما يميزها عن غيرها من النباتات، والبذور، كما توفر الحبوب مجموعة من الفوائد الصحية؛ وذلك بسبب غناها بالكثير من العناصر الغذائية، وتشمل بعض الفوائد التي تقدمها الفاصوليا: خفض الكولسترول، انخفاض مستويات السكر في الدم، توفير البروتين للطاقة، وغير ذلك الكثير من الفوائد التي تقدمها أنواع الفاصوليا المختلفة، ونناقش اليوم في موسوعة بعض أنواع الفاصوليا الأكثر صحة، وفوائدها في هذا المقال.

فوائد الفاصوليا للجسم

الفاصوليا هي البذور من النباتات المزهرة في عائلة Fabaceae، وتصنف على أنها البقوليات، وعادة ما تنمو في قرون النبات، والتي تكون عبارة عن كبسولات مع العديد من الفاصوليا في الداخل، وهذه القرون، أو كبسولات تتطور من الزهور،كما تشمل البقوليات الأخرى البازلاء، والفول السوداني، والعدس.

تحتوي الفاصوليا على أحماض أمينية، وهي المواد الكيميائية التي تتحد لتشكل البروتين، وتساعد على بناء العضلات من البروتين الذي يعد العنصر الأساسي لبناء الخلية.

هناك مجموعة متنوعة من الحبوب المختلفة، ويجب طهي معظمها لتكون آمنة عند تناول الطعام، وبعض أصناف الفاصوليا الأكثر شعبية تشمل:

  • الفاصوليا السوداء.
  • الفاصوليا البحرية.
  • الفاصوليا بينتو.
  • فاصوليا حمراء.
  • حبوب الحمص.
  • حبوب الصويا.

فوائد الفاصوليا الخضراء

الفاصوليا الخضراء تدعم صحة القلب

الفاصوليا الخضراء لا تحتوي على الكوليسترول، وعلى الرغم من أن جسمك يحتاج إلى بعض الكوليسترول لنمو الخلايا بشكل صحي، إلا أن الكثير منه سيء ​​للغاية، وارتفاع الكوليسترول في الدم قد يؤدي إلى تراكم الدهون في الشرايين؛ الأمر الذي يمكن أن يقلل تدفق الدم إلى القلب، والدماغ، ويسبب نوبة قلبية، أو سكتة دماغية.
كوب واحد من الفاصوليا الخضراء الخام لديه 2.7 جرام من الألياف، كما أن الفاصوليا الخضراء المطبوخة (المسلوقة) تحتوي على 4.0 جرام من الألياف، بعضها من الألياف القابلة للذوبان.
قد يدعم أيضًا صحة القلب عن طريق خفض ضغط الدم، وتقليل الالتهاب.
يجب تناول ما لا يزيد عن 1500 ملليغرام من الصوديوم يوميًا لصحة قلب أفضل، الفاصوليا الخضراء منخفضة بشكل طبيعي في الصوديوم.

 مصدر جيد لفيتامين C

الفاصوليا الخضراء النيئة هي مصدر جيد لفيتامين سي، فيحتوي كوب واحد على 12.2 ملج، أي حوالي 25 في المائة من القيمة اليومية الموصى بها.

يعد فيتامين C أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على تعزيز نظام المناعة لديك، كما أنه أيضًا جزء لا يتجزأ من إنتاج الكولاجين، ويساعد على حماية بشرتك من الإجهاد التأكسدي.

مصدر جيد لفيتامين A

كوب واحد من الفاصوليا الخضراء النيئة يوفر 690 وحدة من فيتامين A، أي أقل بقليل من 15 في المائة من القيمة اليومية الموصى بها.

فيتامين (أ) ليس فيتامين واحد، ولكنها مجموعة من المركبات المعروفة باسم الريتينويد، كما أن فيتامين A مهم لصحة المناعة، والتكاثر، والرؤية الصحية.

فوائد الفاصوليا الحمراء

مصدر غني بالبروتين

الفاصوليا الحمراء  غنية بالبروتين، فتناول 100 جرام من حبوب الكلى المسلوقة تحتوي على ما يقرب من 9 جرامات من البروتين، وهو ما يمثل 27 ٪ من إجمالي محتوى السعرات الحرارية، وعلى الرغم من أن الجودة الغذائية لبروتين الفاصوليا عمومًا أقل من البروتين الحيواني، إلا أن الفاصوليا تعد بديلة البروتين، كما أنها في متناول الكثيرين.
كما تعد هذه الحبوب من أغنى مصادر البروتين النباتي، والتي يشار إليها أحيانًا باسم “لحم الرجل الفقير”.
البروتين الأكثر دراسة على نطاق واسع في الفاصوليا الحمراء هو (الطورولين) ، والذي قد يسبب الحساسية عند بعض الناس، وتحتوي حبوب الكلى أيضًا على بروتينات أخرى مثل اللوكتين، ومثبطات البروتياز.

الفاصوليا الحمراء غنية بالألياف

إنها تحتوي على كميات كبيرة من النشا المقاوم، والذي قد يلعب دورًا في إدارة الوزن، كما توفر الفاصوليا الحمراء أيضًا أليافًا غير قابلة للذوبان تُعرف باسم جالاكتوزيدات ألفا، والتي قد تسبب الإسهال، وانتفاخ البطن لدى بعض الأشخاص، لكن كل من النشا المقاوم، و alpha-galactosides تعمل كالبريبايوتك.
تنتقل البريبايوتك عبر الجهاز الهضمي حتى تصل إلى القولون، حيث يتم تخميرها بواسطة البكتيريا المفيدة، وينتج عن تخمير هذه الألياف السليمة تكوين الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، مثل الزبدات، والأسيتات، والبروبيونات، والتي تحسن صحة القولون، وتقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

مصدر غني بالكاربوهيدرات

تتكون الفاصوليا الحمراء بشكل أساسي من الكربوهيدرات النشوية، والتي تمثل حوالي 72 ٪ من إجمالي محتوى السعرات الحرارية.

يتكون النشا في الغالب من سلاسل طويلة من الجلوكوز في شكل الأميلوز والأميلوبكتين، وتحتوي الفاصوليا على نسبة عالية نسبيا من الأميلوز (30-40 ٪) مقارنة بمعظم المصادر الغذائية الأخرى للنشا، وأميلوز ليس سهل الهضم مثل أميلوبكتين.

لهذا السبب ، نشا الفاصوليا هو من الكربوهيدرات بطيئة الإصدار، فيستغرق هضمه وقتًا أطول، ويسبب ارتفاعًا تدريجيًا في نسبة السكر في الدم مقارنة بالنشويات الأخرى؛ مما يجعل حبوب الكلى مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.