الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد البنجر للصحة

بواسطة: نشر في: 11 يوليو، 2019
mosoah
فوائد البنجر للصحة

تعرف على فوائد البنجر للصحة فهو من أشهر الأطعمة التي دائمًا ما يتم تناولها بشكل كبير، فيتم إدخالها في كثير من الوجبات الغذائية، للأطفال، وللكبار؛ فإلى جانب ما تتميز به هذه الثمرة من مذاق لذيذ، فهي تمتلك عناصر غذائية كثيرة تُضفي على ثمرة البنجر قيمة غذائية عالية، كما أن لها الكثر من الفوائد التي تدعم الصحة العامة للإنسان، وتعمل على المساعدة في علاج الكثير من الأمراض، وخفض ضغط الدم، وغير ذلك الكثير من الفوائد التي تذكرها لكم موسوعة في هذا المقال.

فوائد البنجر للصحة

يتمتع البنجر بمظهر غذائي مثير للإعجاب، كما أنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، فهي ثمرة منخفضة في السعرات الحرارية، لكنها عالية في الفيتامينات، والمعادن الثمينة.

العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من البنجر المطبوخ:

  • السعرات الحرارية: 44.
  • البروتين: 1.7 جرام.
  • الدهون: 0.2 غرام.
  • الألياف: 2 غرام.
  • فيتامين C يُمثل نسبة 6 ٪.
  • الفولات: 20 ٪.
  • فيتامين B6 يُمثل نسبة 3 ٪.
  • المغنيسيوم: 6 ٪.
  • البوتاسيوم: 9 ٪.
  • الفوسفور: 4 ٪.
  • المنغنيز: 16 ٪.
  • الحديد: 4 ٪.

يحتوي البنجر أيضًا على نترات، وأصباغ غير عضوية، وكلاهما عبارة عن مركبات نباتية لها عدد من الفوائد الصحية.

الحفاظ على ضغط الدم

تعد أمراض القلب، بما في ذلك النوبات القلبية، والسكتة الدماغية أحد الأسباب الرئيسة للوفاة في جميع أنحاء العالم، وارتفاع ضغط الدم هو أحد عوامل الخطر الرئيسة لتطور هذه الحالات.

أظهرت الدراسات أن البنجر يمكن أن يخفض ضغط الدم بشكل كبير بما يتراوح من 4 إلى 10 مم زئبق على مدى بضع ساعات فقط.

كما أن التأثير يكون أكبر لضغط الدم الانقباضي، بدلاً من ضغط الدم الانبساطي، أو الضغط عندما يرتاح قلبك، وقد يكون التأثير أيضًا أقوى على البنجر النيئ من البنجر المطبوخ.

من المحتمل أن تكون تأثيرات خفض ضغط الدم هذه ناتجة عن التركيز العالي للنترات في البنجر في جسمك، كما يتم تحويل النترات الغذائية إلى أكسيد النيتريك، وهو جزيء يعمل على تمدد الأوعية الدموية؛ مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

تعمل على  تحسين الأداء الرياضي

تشير العديد من الدراسات إلى أن النترات الغذائية قد تعزز الأداء الرياضي؛ لهذا السبب كثيرا ما يتم استخدام البنجر من قبل الرياضيين، ويبدو أن النترات تؤثر على الأداء البدني من خلال تحسين كفاءة الميتوكوندريا المسؤولة عن إنتاج الطاقة في خلاياك.

في دراستين لعدد من الرجال الذين يستهلكون 500 مل من عصير البنجر يوميًا لمدة ستة أيام، وأظهرت النتائج  تمديد الوقت خلال التمرينات عالية الكثافة بنسبة تترواح من  15إلى 25 ٪، وهو تحسن بنسبة من 1إلى 2 ٪ في الأداء الكلي.

يمكن أيضًا أن يؤدي تناول البنجر إلى تحسين أداء الدراجات، والألعاب الرياضية، وزيادة استخدام الأكسجين بنسبة تصل إلى 20٪.

يساعد في مكافحة الالتهابات

يرتبط الالتهاب المزمن بعدد من الأمراض، مثل السمنة، وأمراض القلب، وأمراض الكبد، والسرطان

كما يحتوي البنجر على أصباغ تسمى betalains، والتي قد تمتلك عددًا من الخصائص المضادة للالتهابات، ومع ذلك، فقد أجريت معظم البحوث في هذا المجال في الفئران.

تبين أن عصير البنجر، ومستخلص البنجر يقللان من التهاب الكلى في الفئران التي تحقن بمواد كيميائية سامة معروفة بأنها تسبب إصابات خطيرة.

أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على البشر المصابين بهشاشة العظام أن كبسولات betalain المصنوعة من مستخلص البنجر قللت من الألم، والانزعاج المرتبط بالحالة، بينما تشير هذه الدراسات إلى أن البنجر له تأثير مضاد للالتهابات، إلا أن هناك حاجة إلى إجراء دراسات بشرية لتحديد ما إذا كان يمكن استخدام البنجر للحد من الالتهابات.

يدعم صحة الجهاز الهضمي

الألياف الغذائية هي عنصر مهم في اتباع نظام غذائي صحي، وتم ربطه بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين الهضم.

كما يحتوي كوب واحد من البنجر على 3.4 جرام من الألياف؛ الأمر الذي يجعل البنجر مصدرًا جيدًا للألياف.

تتجاوز الألياف عملية الهضم، وتتجه إلى القولون؛ حيث يغذي بكتيريا الأمعاء الودية، أو يضيف الجزء الأكبر إلى البراز، وهذا يمكن أن يعزز صحة الجهاز الهضمي، ويمنع الأمراض الهضمية، مثل: الإمساك، وحالات التهاب الأمعاء، والتهاب الرتج.

كما تم ربط الألياف بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة بما في ذلك سرطان القولون، وأمراض القلب، والسكري من النوع الثاني.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.