الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الاكل الصحي

بواسطة: نشر في: 18 يونيو، 2019
mosoah
فوائد الاكل الصحي

فوائد الاكل الصحي ، يشتمل النظام الغذائي الصحي على مجموعة متنوعة من الفواكه، والخضروات التي تتحلى بالعديد من الألوان، والحبوب الكاملة، والنشويات، والدهون الجيدة، والبروتينات الخالية من الدهون، والأكل الصحي يعني أيضًا تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح، والسكر المضافين، وفي هذا المقال من موسوعة نُقدم بعض فوائد الأكل الصحي المتوازن.

فوائد الاكل الصحي

العادات الصحية، مثل: تناول الطعام بشكل جيد، وممارسة التمارين، وتجنب المواد الضارة أمر منطقي، لكن هل توقفت يومًا للتفكير في سبب ممارستك لها؟

العادات الصحية هي أي سلوك يفيد صحتك الجسدية، والعقلية، والعاطفية، كما تعمل هذه العادات على تحسين حالتك العامة، وتجعلك تشعر بالراحة، والرضا.

يصعب تطوير العادات الصحية، وغالبًا ما تتطلب تغيير طريقة تفكيرك، ولكن إذا كنت على استعداد لتقديم تضحيات لتحسين صحتك فقد يكون التأثير بعيد المدى بغض النظر عن عمرك، أو جنسك، أو قدرتك البدنية، ومن هذه العادات الصحية، هي عادة الأكل الصحي.

فوائد الغذاء المتوازن

فقدان الوزن

فقدان الوزن يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة؛ فإذا كان الشخص يعاني من زيادة الوزن، يكون لديهم خطر أعلى في الإصابة بعدة أمراض، بما في ذلك:

  • مرض القلب مرض السكري غير المعتمد على الأنسولين.
  • ضعف كثافة العظام.
  • بعض السرطانات.

يجب على الشخص الذي يبحث عن فقدان الوزن أن يقلل من السعرات الحرارية التي يتناولها، والحفاظ على نظام غذائي صحي خالٍ من الأطعمة المصنعة يمكن أن يساعد الشخص على البقاء ضمن حدوده اليومية دون الحاجة إلى حساب السعرات الحرارية.

الألياف هي عنصر واحد من أهم العناصر الهامة لإدارة الوزن، كما تحتوي الأطعمة النباتية على الكثير من الألياف الغذائية؛ مما يساعد على تنظيم الجوع، والإحساس بالشبع لفترة أطول.

كما أن اتباع نظام غذائي غني بالبروتينات الغنية بالألياف، والبروتينات الخالية من الدهون يؤدي إلى فقدان الوزن دون الحاجة إلى حساب السعرات الحرارية.

انخفاض خطر الإصابة بالسرطان

النظام الغذائي غير الصحي يمكن أن يؤدي إلى السمنة؛ مما قد يزيد من خطر إصابة الشخص بالسرطان.
في عام 2014، أفادت الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري أن السمنة ساهمت في زيادة التوقعات بالنسبة لمرضى السرطان، ومع ذلك قد تساعد الوجبات الغذائية الغنية بالفواكه، والخضروات على الوقاية من السرطان.

كما وجدوا أيضًا أن اتباع نظام غذائي غني بالخضروات، والفواكه، والألياف يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وسرطان الجهاز الهضمي العلوي، وأن اتباع نظام غذائي غني بالألياف يقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

تعمل العديد من المواد الكيميائية النباتية الموجودة في الفواكه، والخضروات، والمكسرات، والبقوليات كمضادات للأكسدة، والتي تحمي الخلايا من التلف الذي يمكن أن يسبب السرطان.

صحة القلب والوقاية من السكتة الدماغية

يمكن منع ما يصل إلى 80 % من حالات الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية عن طريق إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل: زيادة مستويات النشاط البدني، والأكل الصحي.

هناك بعض الأدلة على أن فيتامين (هـ) قد يمنع تجلطات الدم الذي يتسبب في النوبات القلبية، تحتوي بعض الأطعمة على مستويات عالية من فيتامين E: اللوز، الفول السوداني، البندق، بذور زهرة عباد الشمس، خضروات خضراء.

هناك  الصلة بين الدهون غير المشبعة، وأمراض القلب، مثل أمراض القلب التاجية؛ فإذا تخلص الشخص من الدهون المتحولة في نظامه الغذائي؛ فسيقلل هذا من مستويات الكوليسترول الدهني منخفض الكثافة، وهذا النوع من الكوليسترول يؤدي إلى تجمع البلاك داخل الشرايين؛ مما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية وسكتة دماغية.

إدارة مرض السكري

تناول غذاء صحي يمكن أن يساعد الشخص المصاب بالسكري على فقدان الوزن إذا لزم الأمر، إدارة مستويات السكر في الدم، والحفاظ على ضغط الدم والكوليسترول داخل الجسم منع أو تأخير مضاعفات مرض السكري.

من الضروري للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري الحد من تناولهم للأطعمة التي تحتوي على السكر، والملح، كما أن من الأفضل أيضًا تجنب الأطعمة المقلية الغنية بالدهون المشبعة، وغير المشبعة.

تحسين الذاكرة

اتباع نظام غذائي صحي قد يساعد في منع الخرف، والانخفاض المعرفي؛ حددت دراسة من عام 2015 العناصر الغذائية، والأطعمة التي تحمي من هذه الآثار الضارة؛ فوجدوا ما يلي :

  • فيتامين د، ج، وه.
  • ألاحماض الدهنية أوميغا -3 .
  • فلافونويدات، وبوليفينول.
  • كما وجدوا أن السمك من بين الأنظمة الغذائية الأخرى؛ حيث يشتمل النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط ​​على العديد من هذه العناصر الغذائية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.