الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن فوائد الأرز واضراره

بواسطة: نشر في: 18 فبراير، 2020
mosoah
بحث عن فوائد الأرز واضراره

تقدم موسوعة إليك عزيزي القارئ في المقال التالي بحث عن فوائد الأرز واضراره وهو واحداً من أقدم الحبوب التي عرفت وتم استخدامها منذ القدم حيث تم إنتاجه منذ أكثر من خمسة آلاف عام، وهو الغذاء الأول لما يزيد عن نصف شعوب العالم خاصة جنوب وشرق قارة آسيا، كما يتم من خلاله صناعة طحين الأرز، زيت نخالة الأرز، شراب الأرز وحليبه.

يعد مصدراً هاماً يتم من خلاله منح الجسم ما يحتاجه من طاقة لما يتضمنه من كربوهيدرات وألياف غذائية، ولم يتم التعرف على الموطن الأصلي الذي تم اكتشافه به للمرة الأولى حتى الآن ولكن الرأي الراجح يذهب أن البداية كانت في شرق آسيا حيث تمت صناعته بالصين قبل الميلاد بحوالي ألفي عام، كما ورد أنه وجد بالهند منذ ذلك الوقت ومنها تم نقله إلى مصر وسوريا وأوروبا.

بحث عن فوائد الأرز واضراره

هو نبات حولي عشبي من الفصيلة النجيلية يصل طول نبتته ما يتراوح بين (50 حتى 180 سم)، والعوامل الأولية وراء نجاحه تتوقف على توافر درجة حرارة عالية لا تقل عن (21 درجة مئوية) خلال موسم زراعته الذي يمتد ما بين أربعة حتى ستة أشهر، كذلك يتطلب وجود الماء بوفرة وتجددها بحيث تغمر الأرض المزروع بها أثناء فترة نموه، ولابد من مراعاة حالة التربة وإمدادها بالمواد العضوية.

انواع الارز الزراعي

يوجد أكثر من أربعين ألف نوع منه حول العالم ولكن القليل منها فقط ما يتم زراعته وتداوله تجارياً ويتم تقسيم تلك الأنواع على النحو التالي:

  • طويل الحبة: حجم الحب الكبير هو ما يميزه عن غيره من الأنواع الأخرى وهو جيد المذاق عند الطهي.
  • متوسط الحبة: حبه أقل في الطول من النوع السابق وطولع أكثر من عرضه، وحين يتم طهي يكون ليناً ومتماسكاً إلى حد ما.
  • قصير الحبة: تكون الحبوب قصيرة وممتلئة، ويميل شكلها إلى الاستدارة.
  • الشمعي أو الحلو: حبوب بيضاء ناصعة قصيرة ممتلئة وحين يتم طهيه يتغير شكله ويصبح لزجاً، وهو ما يتم صناعة النشا ودقيق الأرز من خلاله.

فوائد الارز

له الكثير من الآثار الصحية التي قد تترتب على تناوله منها الآتي:

  • يمنح الجسم الطاقة نتيجة لاحتوائه على نسبة عالية من الكربوهيدرات.
  • رفع قدرة الجهاز الهضمي على الهضم نتيجة لاحتوائه على الألياف الغذائية مما يقي من الإصابة بالإمساك.
  • يوجد به العديد من أنواع الفيتامينات والمعادن خاصة بالأرز البني، حيث يتضمن وجود فيتامين E، ومن مجموعة فيتامينات B يحتوي على (حمض الفوليك، النياسين، الريبوفلافين)، وجميعها يعمل على رفع كفاءة وظائف الجهاز العصبي، الكُلى، الكبد، الجلد والجهاز الهضمي).
  • يقي من مخاطر الإصابة بالسمنة وما ينتج عنها من أمراض وأعراض خطيرة.
  • الوقاية من الإصابة بالسرطان فهو يتضمن وجود الكثير من مضادات الأكسدة مثل فيتامين أ، وفيتامين سي، وتناوله بانتظام يكافح عمل الخلايا النشطة.
  • ضبط ضغط الدم وتحسين قدرة الجسم على إدرار البول.

اضرار الارز

لا يعد تناوله بالكميات المعتدلة هو ما يشكل خطر يترتب عليه أضرار ولكن المقصود هنا هو في الحلات التي يتم بها تناول كميات زائدة وتتمثل مخاطر تناوله فيما سوف نذكره بالفقرة الآتية:

  • قد ينتج عن تناوله بكميات كبيرة الإصابة بداء السكري من المستوى الثاني الناتج عن ارتفاع مستوى السكر بالدم، لكن تلك الخطورة تقل في حالة تناول النوع البني وترتفع مخاطر الإصابة عند تناول الأرز الأبيض.
  • قد ينتج عن ما يحتويه من مضادات أكسدة ونسب مرتفعة من حمض الفيتيك إعاقة قدرة الجسم على امتصاص الزنك والحديد من الجهاز الهضمي.
  • يترتب على تناوله حصول الجسم على بعض أنواع المعادن الغير مستحبة مثل (الزرنيخ، الكادميوم، الرصاص، الكروم، الزئبق) وينتج عن تراكمها الإصابة بأضرار صحية.

ولكي يتم تجنب ما سبق ذكره من أضرار قام الأطباء بتقديم النصح حول إمكانية تناول الأرز والبقوليات معاً ومن خلال عملية الدمج تلك يمكن للفرد الحصول على ما يحتاجه الجسم من كافة العناصر الغذائية الهامة والتقليل من كميات الأرز التي قد يحتاج الفرد إلى تناولها، وبذلك نكون قد انتهينا مما قدمناه من نصائح جاءت على سبيل الاسترشاد والتي لا تغني عن استشارة الطبيب حول فوائده وأضراره.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.