الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اطعمه ترفع الكولسترول

بواسطة: نشر في: 13 يونيو، 2019
mosoah
اطعمه ترفع الكولسترول

إليك مجموعة اطعمه ترفع الكولسترول تعرف عليها الآن من خلال مقال اليوم على موسوعة. فمن المتعارف عليه أن الجسم يُفرز ما يقرب من 80%، أما النسبة المتبقية فيحصل عليها من الأطعمة التي يتناولها الإنسان. وعليه فقد تُساهم تلك الأطعمة في زيادة نسبة الكولسترول بدرجة كبيرة الأمر الذي يُزيد من تراكم الدهون في الأوعية الدموية، وبالتالي تُعيق حركة الدورة الدموية، مما ينتج عنه الإصابة بنوبات قلبية حادة. ولأننا نحرص على سلامتكم، فنُقدم لكم من خلال السطور التالية مجموعة من الأطعمة التي تُساهم في رفع نسبة الكولسترول في الدم، وذلك من أجل محاولة التقليل من تناولها، أو الامتناع عنها في بعض الحالات، فتابعونا.

الكولسترول

هو عبارة عن مادة دهنية يُفرزها الكبد لمساعدة الجسم على هضم الدهون، والقيام بعملية التمثيل الغذائي. ولا يقتصر دوره عند هذا الحد وحسب، بل أن له دور كبير في إنتاج هرمونات جنسية هامة.

ومن المتعارف عليه أن هناك نوعان من الكولسترول، إحداهما مفيد ونافع، إذ يتمكن الجسم من التخلص منه دون أن يتراكم، ويُشكل خطر على الأوعية. أما النوع الثاني فهو ضار إذ يتراكم في شرايين الجسم، وينتج عنه الإصابة بالعديد من النوبات القلبية الحادة.

اطعمة ترفع الكولسترول

عندما يتعرض المريض إلى زيادة كبيرة في نسبته بالدم، ويكتشف ذلك بالفحص، ينصح الطبيب بضرورة تجنب بعض أنواع الأطعمة التي تُساهم في رفع نسبته في الدم، وذلك من أجل تجنب تناولها، ومن بينها:

الكبد بمختلف أنواعه

تتفق جميع الكائنات الحية في مصدر إنتاج الكولسترول، والمتمثل في الكبد، فكما سبق وذكرنا يُعتبر هو العضو المسؤول عن إنتاج ما يقرب من 80% منه. وعليه فإن تناول الكبد بمختلف أنواعه مهما تعددت طرق طهيه يعمل على رفع معدل الكولسترول في الدم بشكل كبير.فـ 50 جرام فقط من الكبد يحتوي على ما يقرب من 300 جرام من الكولسترول.

المخ

هو المصدر الثاني لإنتاج الكولسترول بالدم، وعليه فإن تناوله يرفع من معدله بشكل ملحوظ. فكل 100 جرام منه، يحتوي على ما يزيد عن 2000 جرام من الكولسترول.

البيض

يُعتبر من أكثر أنواع الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكولسترول، فتناول بيضة واحدة يمنحك نسبة أكبر من 70% من الجرعة التي ينصح بها الأطباء، فما بالك بتناول اثنين أو أكثر على مدار اليوم.

وما أثبتته الأبحاث والدراسات الطبية أن تلك النسبة تعود إلى الصفار وحسب، أما البياض فلا يمتلك سوى 1% فقط من نسبة الكولسترول الموصي بها.

المواد الدهنية

تُعتبر المواد الدهنية كالزبد والسمن من أكثر ما يتسبب في زيادة نسبة الكولسترول في الدم. ولا يقتصر الأمر على تناولها بشكل مجرد، بل أن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة منها يُساهم أيضاً في رفع نسبته. فملعقة واحدة من مادة دهنية تحتوي على 30 جرام من الكمية الموصي بها. ولكن يختلف الأمر بالنسبة للزيوت فتكون أقل كثيراً، وعليه بدأ اللجوء إلى زيت الزيتون من أجل خفض معدل الكولسترول بالدم.

اللحوم بمختلف أنواعها

تُعتبر اللحوم البيضاء، والحمراء من أهم المصادر التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وبالتالي تعمل على رفع نسبة الكولسترول في الدم.

منتجات الألبان

على الرغم من أنها من أهم المصادر التي تُساعد الجسم في الحصول على الكالسيوم، والبروتين إلا أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الكولسترول، وخاصة الجبن الشيدر، والكريمي، وغيرها. فلا تقل نسبة الكولسترول في كل 100 جرام منه عن 40%.

ولعل هذا هو السبب الأساسي في امتناع البعض عن تناول الآيس كريم، إذ أنها من المنتجات التي تحتوي على نسبة عالية من الألبان، وعليه تمثل خطر على مرضى الكولسترول المرتفع.

الكافيار

على الرغم من أن هناك بعض الأشخاص الذين يعزفون عن تناوله، إلا أن البعض الآخر من عشاقه، فيُقبلون عليه بشراهة كبيرة الأمر الذي يتسبب في ارتفاع نسبة الكولسترول بشكل كبير في غضون مدة قليلة، فكل 100 جرام منه يحتوي على 500 جرام من الكولسترول.

الأكلات السريعة

تحتوي على نسبة عالية من الكولسترول، ولذلك ينصح الأطباء دائماً بضرورة تجنبها، واستبدالها بتلك الأطعمة الطازجة التي تعتمد على الخضروات الصحية، ويرجع ذلك إلى أن تلك الوجبات السريعة تحتوي على نسبة عالية من الدهون المتوفرة داخل اللحوم المصنعة.

وفي النهاية نُخبرك بأن صحتك هي أمانة منحها لك المولى لتُحافظ عليها، وذلك من خلال اتباع الأنظمة الصحية والإكثار من تناول الخضروات والفاكهة، مع البعد التام عن تلك الأطعمة التي سبق لنا ذكرها، لتجنب ارتفاع معدل الكولسترول في الدم، الذي له عواقب وخيمة نحن في غنى عنها.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.