الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أهمية الغذاء الصحي للجسم

بواسطة: نشر في: 3 أغسطس، 2019
mosoah
أهمية الغذاء الصحي

أهمية الغذاء الصحي ،جملة تتردد كثيرا ،سواء من خلال أجهزة الإعلام أو من خلال السوشيال ميديا ، كما أنها كانت تتردد قبل ذلك من خلال زيارات الأطباء أو المستشفيات، الغذاء الصحي هو الغذاء المتكامل الذي بتناوله يستفيد الجسم منه ويسهل تمثيله وامتصاصه، وينصح بتناوله من خلال الأطباء والأخصائيين، وهو الغذاء الذي من خلاله تبنى الأنسجة وتتجدد ومن خلاله أيضًا يتم حماية الجسم من الأمراض والأوبئة، ويتم وصف الغذاء صحيا إذا احتوى على كل العناصر الغذائية  اللازمة للجسم من بروتينات وكربوهيدرات ومعادن وأملاح ودهون وسكريات، فالطعام الذي يفتقر لعنصر من هؤلاء أو يفتقر لكل تلك الأنواع معا يعتبر غذاء غير صحي، وقد يتسبب تناوله في الإصابة بالأمراض كالأنيميا والهزال وهشاشة العظام، ومن خلال مقال اليوم سيتم تناول فوائد الغذاء الصحي عبر موسوعة.

الغذاء الصحي

الغذاء الصحي هو الغذاء المتكامل وهو الذي يتم من خلاله  مد الجسم بالطاقة للقيام بمسئولياته كما منح الجسم الطاقة اللازمة لممارسة نشاطاته وبناء أنسجة الجسم ومن ثم الحفاظ على حيوية أجهزته للتمتع بصحة جيدة ومظهر نضر.

ولوصف غذاء ما بأنه صحي لابد من احتوائه على العناصر الشاملة الهامة لبنائه، وعلى الرغم من تنوع الأغدية ومكوناتها فمن المحال العثور على غذاء واحد يحتوي على كل العناصر في آن واحد، فإذا وجد أنه يحتوي على عدة عناصر سنجد أنه يفتقر إلى عدد من العناصر الأخرى.

عندما يحتوي الغذاء على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم فبذلك كأننا نكون قد وفقنا في إنشاء فريق من العمل كل فرد فيه مسئول عن جزء مهم في عملية البناء فكما أن إنشاء بناية يحتاج لمجموعة تخصصات ولعدة كفاءات من مهندسين وعمال لرمي الأساسات وعمال للبناء وتصميم الكهرباء وهكذا.

فكذلك أن بناء الجسم يحتاج لعدة عناصر ولا يتم الاستغناء عن أي منهم وإلا تعرض الجسم للخل والضعف ويم بالتعبير عن ذلك من خلال  كثرة إصابته بالأمراض أو ظهوره علامات الإعياء عليه من أقل مجهود والجلد والبشرة بصفة خاصة يعتبران مرآة الجسم ، فصاحب الغذاء غير الصحي يعاني من بشرة باهتة ولو شاحب ونظرات زائغة.فتعالوا معنى نسلط الضوء على عناصر بناء الجسم.

أهمية الغذاء الصحي للجسم

للغذاء الصحي العديد من الفوائد على الجسم، ومن أهمها أنه يُساهم في مد الجسم بالعديد من المواد الهامة، وهي:

البروتينات

  • وتعتبر البروتينات هي أحجار البناء في الجسم وهي المسئولة عن تكوين الخلايا وتوجد في اللحوم والأسماك والبقول والبيض والبقول.

إنتاج الطاقة اللازمة لجسم

  • لا يتم إنتاج الطاقة اللازمة التي تمكن الإنسان من أداء وظائفه وتلبية إحتياجاته إلا بتناول الكربوهيدرات.

الكربوهيدرات

  • وهي  تعتبر من أكبر المجموعات الغذائية من حيث عدد الأغدية التي تتبع قائمتها وهي المسئولة عن مد الجسم بالطاقة وشعور الإنسان بالشبع وكذلك مسئولة عن البدانة والنحافة للجسم، فوزن الجسم يعتمد بصورة كبيرة على الكم الذي يتناوله الشخص من كربوهيدرات كما أنها المسئولة الأولى عن شعور الإنسان بالشبع والامتلاء لاندرج الألياف تحت قائمتها وتتكون من: (السكريات – النشويات-الألياف).

السكريات

  • وهي المسئولة عن مد الجسم بالطاقة اللازمة بالحركة وبذل الجهد ولذلك نري أن من يعاني من الدوخة أول شيئ يقومون به لإسعافه بإعطائه شيء من الحلوي و إذا أتيحت الفرصة يتم تعليق محلول جلوكوز له بالوريد.وتوجد في الفواكه وعسل النحل والمربى والحلوى.

النشويات

  • وهى التي لا غنى عنها في مد الجسم بالطاقة أيضا  كما انه يتم تحويلها بعد هضمها إلي سكريات أحادية وتوجد في الارز والخبز والبقول.والحبوب الكاملة كبذور الشيا.

الألياف

  • وهى المسئولة عن شعور المعدة بالامتلاء ولذلك في أن تحديد كمية الألياف التي يتم تناولها على مدار اليوم تعتبر من أولى خطوات عمل الحمية الغذائية وتقليل الوزن كما أن تناول الألياف يساعد على كفاءة الجهاز الهضمي وعلاج أعراض القولون العصبي.

الدهون

  • وهي المسئولة عن نقل بعض الفيتامينات إلى الخلايا لامتصاصها ومد الجسم بها، وعلى الرغم أن الشائع أن الدهون تعتبر من العناصر الضارة بالجسم إلا أنها غير ذلك إذا تم تناولها بصورة مناسبة ، فكما أن الإكثار منها يضر الجسم كذلك إغفالها يعتبر فيه خلل في عملية التمثيل الغذائي.

الفيتامينات

  • وتعبر الجيش الحامي والمدافع عن الجسم من هجوم الميكروبات وتتوفر في الخضراوات والفاكهة.

ولأن العقل السليم في الجسم السليم فلا يجب التهاون في نوعية الغذاء الذي نتناوله حتى نستطيع أن نؤدى واجبنا الذي خلقنا من أجله من تعمير الأرض وعبادة الله حق عبادته.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.