مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن تعريف الاثار النفسيه

بواسطة:
تعريف الاثار النفسيه

تعريف الاثار النفسيه فالصحة النفسية وأثارها علي حياة الأنسان والمجتمع قد تتضمن الحياة عند الفرد معني كبير للاستقلال والرفاهية، حيث نصت الصحة العالمية انه من الممكن تعايش الفرد علي التعامل مع ضغوط الحياة وادراكه لقدراته الخاصة نتيجة للرفاهية التي يتعايش فيها ، كما تشمل القدرة علي العاطفة والتفكير في الأمور الحياتية، فقد عرف الصحة العقلية بأنه الثقافة والتقييم الذاتي والتنافس المختلف حيث تعتبر الصحة السلوكية هي المصطلح الأمثل للصحة العقلية.

تعريف الاثار النفسيه

الفرد الذي يعاني من أي اضطراب نفسي في السلوك قد يواجه مشاكل عديدة في حياته من بينها الشعور بالاكتئاب والقلق والإجهاد ومشاكل في علاقاته الاجتماعية فقد يصل به إلي معاناته في الانتباه وصعوبات التعلم ومما يؤدي إلي اضطراب المزاج وسيطرة الحزن التي قد تسبب قصور الانتباه والأدمان ومشاكل نفسية أخري قد تنقله من شخص سوي إلي شخص مريض نفسي، وهنا يتدخل الطبيب النفسي لمساعدة الشخص لتعديل سلوكه ومحاولة التخلص من المشاكل الصحية السلوكية من خلال جلسات علاجية ، حيث تعتبر المداواة الميدان الجديدة للصحة النفسية العالمية، حيث تعتبر من أفضل المجالات التي لديها خبرة عالية في تحسين سلوك الفرد وعلاج الصحة النفسية والعقلية حول العالم.

تعريف الاثار الاجتماعية

هناك تأثير قوي علي الفرد من خلال التعامل مع الأخرين ، فقد يعتبر التأثير الإجتماعي المعياري من أهم مظاهر السلوك لدي الفرد، حيث يؤثر الأخرين علي الأنسان بشكل عام ويوجد الكثير من الأشخاص يعانون بعدم القبول من الأخرين والقبول من البعض نظرا لبعض المعايير الإجتماعية للمجموعة التي يتعامل معها، فايعتبر السلوك الإجتماعي من القواعد التي تشير إلي تحديد المعايير ومعرفة تأثيره علي الفرد الذي يشاركهم لثقافتهم، فاللتأثير الاجتماعي دور قوي علي الفرد .

التأثير الاجتماعي

دراسة السلوك الإجتماعي للفرد في علم النفس أفضل استجابة لمعرفة المؤثرات الإجتماعية علي الفرد، فقد أوضح علم النفس الإجتماعي من خلال دراسة علمية أنه الإنسان شخص إجتماعي يهتم بالخصائص النفسية للجماعات والتفاعل بين المعلمين والمتعلمين والأسرة وهناك تأثير من الأسرة والمدرسة والعلاقة بين الأباء والأبناء من أكبر السلوكيات التي لها تأثير قوي علي المجتمع، فقد تعتبر الجماعة وحدة إجتماعية مكونة من مجموعة من الأفراد قد تربط بينهم علاقات إجتماعية ويبدا بينهم حدوث تفاعل إجتماعي قد  يؤثر بعضهم علي بعض، فقد يوجد بعض المشكلات الإجتماعية التي لها تأثير قوي علي نفسية الفرد وسلوكه من بينها البطالة والفقر وعمالة الأطفال، والتسول، والزيادة السكانية.

علاج المشاكل الأجتماعية

قد يعاني الكثير من الناس من المشاكل الإجتماعية التي تهدد حياة الأنسان كالأمية والفقر وعمالة الأطفال الصغار، وانتشار المخدرات كل هذة المشكلات من الممكن أن ترجع أسبابها لقلة الإيمان وعدم وعي الأسرة والتربية الصحيحة، كما يوجد هناك عدم تكافؤ اجتماعي بين الأفراد في المجتمع ولا يوجد رقابة اجتماعية وغيره، حيث يوجد بعض الخصائص التي تحدد أسباب المشكلة الإاجتماعية كالاحساس بها من قبل السكان ومحاولة السعي لها للعلاج من بين هذة الحلول:

1-    هناك طريقة للحوار والتفاهم حتي تصل إلي حل المشكلة التي تواجه الأفراد في المجتمعات، عكس الحوار الذي قد يؤدي إلي انفعال المشكلة بشكل أكبر ويؤدي إلي استخدام العنف والغضب لحلها فلا يمكن أن تكون حلول المشكلة بفرض الأراء وغيره.

2-    يجب التمسك بالدين واتباع مبادئ المنهج الإسلامي والإخلاق الذي يحسهم علي الترابط والتماسك.

3-    محاولة تهيئ الجو وتزرع في نفوسهم الحب وعدم التفرقة.

4-    القيام بتقديم المصلحة العامة للطرفين ومحاولة حل المشكلات بالأسلوب الخماسي وهي عبارة عن خطوات يجبب أتباعها جيبدا منها تحديد المشكلة ودراستها جيدا، محاولة جمع معلومات بقدر كافي لمحاولة حلها وفي النهاية محاولة اختيار الحل الأفضل للوصول إلي نتيجة جيدة.

الاثار النفسية للحروب على الاطفال

في عصر العنف ضد الاطفال التي يعاني منها الوطن العربي منذ سنوات عديدة حتي الأن، فلا تخلي الأخبار عن سماع مقتل طفل واستهداف طفل وخطف طفل وغيره من الجرائم البشعة التي تحدث بشكل كبير حول العالم العربي وايضا المجازر التي تحدث أمام الأطفال التي لها تأثير كبير علي نفسية الطفل مما يخلص بداخله بعض المشاكل الصحية النفسية والصحية العقلية التي تؤثر علي مستقبلا في التعايش مع المجتمعات وتؤثر علي حياتهم طوال الحياة.

أحصائيات المنظمات العالمية

فقد أثبتت أحصائيات منظمة الأمم المتحدة أن هناك أكثر من مليار طفل في مناطق مختلفة بها صراعات وحروب منهم مايقارب 300 مليون طفل في 5 من عمرهم وأن يوجد حوالي 28 مليون طفل لم يذهبون للتعليم بالمدارس نتيجة الصراعات والحروب الموجودة في مجتمعاتهم، حيث يتعرضون إلي مشاكل نفسية كبيرة ولا يحصل علي أي علاجات عندما يتعرضون لمشاكل مرضية نتيجة لوجود الحروب وعدم توفير العلاجات والكشوفات اللازمة للقدرة علي العلاج والتأمين اللازم لهم.

أمثلة:- مايحدث في فلسطين بشكل يومي وماتتعرض له غزة والدول العربية الأخري كاسوريا والعراق وغيره والذين يعانون معاناة كبيرة نتيجة الحروب المسيطرة عليهم مما تؤدي إلي دمار حياة هؤلاء الأطفال الذين يحتاجون لمعيشة هادئة مستقرة.

المراجع: