الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الثقة بالنفس غرور

بواسطة: نشر في: 19 مايو، 2021
mosoah
هل الثقة بالنفس غرور

هل الثقة بالنفس غرور هذا السؤال يتبادر في ذهن الأشخاص الذين لم يعرفوا بعد الفرق بينهم وأهمية الثقة بالنفس على الإنسان وكيف أن احترامه لذاته به الكثير من المميزات التي تعود بالنفع عليه وعلى من حوله  لذلك في هذا المقال يقدم لكم موقع موسوعة كل ما تريدون معرفته حول الثقة بالنفس واحترام الذات والغرور.

هل الثقة بالنفس غرور

  • للإجابة على السؤال وفهمه جيدًا لابد من التعرف أولًا على تعريف كلًا من الثقة بالنفس والغرور والتفريق بينهم.

مفهوم الثقة بالنفس

  • هو المصطلح الذي يطلق على قدرة الشخص على إدراكه الحقيقي لمميزاته وعيوبه.
  • وما لديه من قدرات يتمتع بها وتميزه عن غيره، وما لا يقدر على القيام به ولك وفقًا.
  • لتجاربه الحياتية المختلفة والخبرات التي مر بها طوال سنين حياته فأكسبته قدرات معرفية مختلفة في شتى الأمور.
  • فالثقة بالنفس هي أن يؤمن الإنسان بذاته وقدرها الحقيقي ليعمل على تطويرها دائمًا.

مفهوم الغرور

  • الغرور هو عكس الثقة بالنفس تمامًا، لأن الغرور هو عبارة عن تخيل الشخص.
  • صورة ليست موجودة به وقدرات لا يمتلكها بل ويتعامل مع الآخرين على هذا الأساس.
  • لتكوين صورة ذهنية غير صحيحة عن هذا الشخص وهو ما يولد عنه الغطرسة أيضًا.
  • وهو الأمر الذي يجعل هذا الشخص دائمًا ما يختار الأنسب له حتى وإن كان مؤذيًا وغير مناسب للآخرين.
  • وبالتأكيد هذا الشخص لا يسأل نفسه أبدًا هل الثقة بالنفس غرور لأنه لا يؤمن بوجود الغرور.
  • ويؤمن أن حبه الصافي لذاته ورؤيته أنه دائمًا أفضل من الجميع ليس غرور بل هي ثقة زائدة في النفس.
  • وهذا ما يجهله تمامًا أن الثقة الزائدة بالنفس هي الغرور في حد ذاته، وبترتب على الغرور.
  • أن الفرد المصاب به يكون معروف دائمًا بقراراته المتسرعة التي تكون معتمدة على عدم التفكير بل بالاستناد على المنطق التخيلي.
  • الذي يضعه الإنسان المغرور لنفسه وبالاعتماد على قدراته التي عادة ما تكون غير موجودة.
  • وعلى هذا فإن دائمًا ما تكون القرارات الخاصة بالمغرور يتجاهل فيها كليًا مشاعر الآخرين.
  • وحتى إن كان هذا القرار يسبب لهم أذى ولن يكون في مصلحة الجميع لكنه دائمًا ما يفضل مصلحته عن الآخرين.
  • وهذا عكس الثقة بالنفس الذي دائمًا ما يهتم بصون كرامة ومصلحة الآخرين.
  • وبينما يتساءل الكثيرين عن هل الثقة بالنفس غرور يجب معرفة أن الغرور ليس  صفة صعبة لا يمكن التخلص منها.
  • بل أن الغرور هي صفة بشرية جميعنا معرضين للإصابة بها ولكن يمكن التغلب عليها سريعًا.
  • ويمكن أيضًا أن لا نقع فيها بعدم كسر الحاجز الفاصل بين ثقتك بنفسك وبين غرورك.

الفرق بين الثقة بالنفس والغرور

الفرق بين الثقة بالنفس والغرور

  • لكن ما الفرق بين الثقة بالنفس والغرور وكيف يستطيع الإنسان أن يعرف هل هو مغرور أم أنه واثق بنفسه:
  • الإعجاب الزائد بالنفس: المغرور هو الشخص الذي يقع في غرام نفسه، ويكون معجبًا بكل صفة من صفاته.
  • وهو الأمر الذي يصل حد النرجسية أنه يرى أنه الوحيد الذي يمتلك تلك الصفة دون غيره.
  • ولا ينظرون إلى من حولهم إلا بنظرة دونية وأن جميع الناس أقل منهم دائمًا ولما كانت حياتنا خالية من المثالية والكمال.
  • يرون أنفسهم لا يمتلكون أيًا من الصفات السيئة وأنهم الوحيدين الذين يتمتعون بالمثالية والكمال.
  • وهذا عكس الثقة بالنفس التي يكون الإنسان واثق من قدراته لكنه في نفس الوقت يدرك الصفات التي لا يمتلكها.
  • بل ويتقبل أنه ليس شخصًا كاملًا وأن كما لديه صفات إيجابية بالتأكيد سيمتلك بعض الصفات الأخرى السلبية.
  • عدم الاكتراث بالآخرين: هل الثقة بالنفس أو غرور إذا كنت تتساءل هل تمتلك هذا أم ذاك.
  • كل ما عليك فعله هو اختبار شعورك، ما إذا كنت دائمًا تفكر في مصلحة الآخرين ومحاولة إيجاد ترضي جميع الأطراف.
  • أم أنك لا تفكر سوى بنفسك وأنك تكون بأفضل حال بغض النظر عما سيفكر فيه الآخرين.
  • والاستجابة لرغباتهم ومشاعرهم فالإنسان المغرور لا يكترث أبدًا بالأخرين ولا يفكر سوى بنفسه قبل كل شيء.
  • المرونة في التفكير: من يمتلك صفة الغرور لا يمتلك صفة المرونة لا في التفكير ولا التواصل مع الأخري.
  • يمكنك في أي وقت أن تدخل أحد النقاشات حول أحد المواضيع التي تهم أحد الأشخاص المصابين بالغرور.
  • وحاول أن تطرح فكرة معادية لأفكارهم حتى وإن كان بأسلوب مهذب وأن توضح أسباب منطقية لهذا الاتجاه.
  • لكن ما ستجده هو التشبث بالرأي وعدم الاستجابة لأي أراء تخالف معتقداته التي قد تكون بحد كبير خاطئة.
  • وهذا عكس ما يكون عليه الشخص الواثق بنفسه لأنها دائمًا ما يحب أن يستمع للآخرين.
  • ويدرك أن اختلاف الرأي لا يكون مشكلة بل قد يكون أحد الأمور التي تجعله يكتسب معلومات جديدة.
  • كما أن الشخص الواثق من نفسه يهتم دائمًا بأفكار الآخرين ويحاول أن يستوعب كل الآراء لأنه مرن في التفكير.

ما هي صفات المغرور

غير قابل للنقد

  • الشخص المغرور يرى نفسه فوق مستوى الانتقاد فالآخرين الذين يعرفون أقل منه.
  • ولديهم قدرات أقل من قدراته بالتأكيد يرى نفسه فوق النقد أي أنه لا يتقبل النقد بل لا يؤمن بانتقاده من الأساس.
  • بل يعتبرون النقد ما هو إلا هجوم من شخص يغير منهم ومن قدرتهم لأنه لا يستطيع أن يرتقي إلى ما هو عليه.
  • وذلك عكس الشخص الواثق من نفسه الذي يتقبل النقد ويحاول أن يصلح الأفكار الخاطئة عنه.
  • ويحاول أيضًا تعديل سلوكه لو كان يقوم بشيء فعلًا خطأ بل ويرون النقد ما هو إلا تحفيز إيجابي للتوجه نحو الأفضل.

الأنانية

  • الشخص المغرور هو الشخص الأناني من الدرجة الأولى فإذا كان يمنحك شيء دائمًا ما ينتظر منك مقابل.
  • وحبذا لو أعطته دون أن تنتظر أنت المقابل، وذلك يرجع لتفكيرهم المستمر في أنفسهم.
  • وعدم اكتراثهم بالآخرين مهما كان الأمر لذلك تعتبر الأنانية من الصفات الأولى للشخص المغرور.
  • الذي لن يمد لك يد العون دون أن يعرفوا جيدًا ما الفائدة التي ستعود عليهم بهذه المساعدة.

عدم الإيمان بالمساواة

  • الشخص المغرور لا يرى الناس سواسية بل يراهم طبقات.
  • ولا يقبل فكرة أن كلنا بشر خلقنا لنتعايش مع بعضنا البعض، لأنه ببساطة يرى نفسه فوق الجميع.
  • وهنا لا مجال لطرح سؤال هل الثقة بالنفس غرور لأن الواثق من نفسه يعرف قيمته الحقيقة.
  • ويعرف أن لكل شخص قيمة كامنه فكونه إنسان فريد ومختلف عن الآخرين ولولا هذا الاختلاف لما نشأت الحياة.

عبارات عن الثقة بالنفس والغرور

  • “لا مجال لوجود الغرور فأنت ببساطة أنت وأنا ببساطة أنا ولا يمكن أن أكون أنت ولا يمكن أن تكون أنا”.
  • “لا أحد يمكن أن يكون أفضل منك إلا نسختك من نفسك بعد سنين من العمل والتطوير”
  • “ثق بنفسك وامضي قدمًا فالإنسان الواثق لا يسأل ما سيقدمه الآخرين لي، بل يساعد قدر المستطاع ويحتسب أجره عند الله”.
  • “الغرور مقبرة لصاحبه يدخله في كهف لا نهاية له ويجعله كرجل الكهف لا يرى الآخرين ولا الآخرين يكترثوا لأمره”.
  • “إذا كنت تنظر لنفسك في المرآة كل يوم، وتنتقد نفسك وتبدأ في تطوير هذا النقد، فلا تسأل يا صاحبي هل الثقة بالنفس غرور لأنك في أمان”.
  • “الغرور لا يجلب سوى الخراب لصاحبه، لذلك لا تكن مغرورًا لكن كن واثقًا واعرف الفرق بينهم”.
  • “الغرور والجهل وجهان لعملة واحدة لا يجلبان لصاحبهما إلا الاحتقار من الآخرين”.
  • “الثقة بالنفس نعمة لا يدركها إلا الشخص الناضج المثقف وعندما يصل للثقة يكون امتلك الثروة الحقيقة”.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدث عن هل الثقة بالنفس غرور ويمكنكم الاطلاع دائمًا على كل جديد على موسوعة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.