مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الخوف الاجتماعي بالقران

بواسطة:
علاج الخوف الاجتماعي بالقران

علاج الخوف الاجتماعي بالقران مجرب ، مشكلة الرهاب هي واحدة من أصعب الحالات النفسية التي يُمكن أن تُصيب الإنسان في الحياة، وذلك لأنها تؤثر على قدرته في التعامل مع الآخرين من حوله، فيُفضل العزلة والانطواء على المشاركة في الكثير من التجمعات وكذلك لا يستطيع أن يُكوِّن صداقات أو يدخل في علاقات جديدة، الأمر الذي يجعل المشكلة تتفاقم لدرجة كبيرة، ولأننا في موسوعة نحرص على علاقاتكم المتميزة مع الآخرين، فإننا نقدم لكم أفضل الطرق لعلاج الأمر اعتماداً على كتاب الله عز وجل، فتابعونا.

الرهاب الاجتماعي

في البداية علينا أن نُفرق جيداً ما بين الرهاب والخجل، فهناك مجموعة من الأشخاص يشعرون بالحرج من التعامل مع الآخرين، فيعزفون عن الأمر ولكن يكون بقدر محدود، ومع الأشخاص الغريبة على سبيل المثال.

أما مرض الرهاب، فينشأ بسبب عدم القدرة على التواصل مع الآخرين، ربما بسبب عنف تعرض له الإنسان في الماضي، أو لتوالي الصدمات النفسية التي نتج عنها خزلان شديد من بعض الأشخاص الذين وثق بهم، مما يجعله على يقين بأن العزلة والوحدة أفضل بكثير من الاختلاط بهؤلاء الأشخاص.

سرعان ما تتمكن من ملاحظة الأمر على هذا الشخص، وذلك لأنه يعزف عن المشاركة في التجمعات العائلية، وكذلك لا يكون له مجموعة من الأصدقاء، أو حتى الزملاء فهو ينأى بنفسه عن أي اختلاط أو تجمع.

وكذلك لا يُظهر هذا الإنسان أي موقف محدد، فسرعان ما يتوترون من التعامل مع الآخر، ويتصببون عرقاً ويشعرون بسخونة شدية مع احمرار بالوجه، وخفقان بالقلب لرغبتهم في إنهاء اللقاء بشكل سريع، لأنهم شخصيات انطوائية لا تُفضل المواجهة.

ولا يقتصر هذا المرض على جنس معين، بل أنه يُصيب الرجال، والنساء، وكذلك الأطفال.

علاج الخوف الاجتماعي بالقران

قال تعالى في الآية الرابعة والأربعين من سورة فصلت “قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء”، ومن هنا يُمكننا أن نعلم أن المداومة على قراءة القرآن الكريم، تُساعد كثيراً في التخلص من العديد من الأمراض، وخاصة تلك الأمراض النفسية.

فعلى الرغم من أن هذا المرض يحتاج إلى مجموعة من الأساليب التي تدعم من الشخصية، وتقويها على المواجهة، إلا أنه يُمكن علاجه من خلال “تقوية النجم”، ويتم هذا من خلال البُعد التام عن كل ما يُسبب الرهاب، فإن كان السبب به هو المشكلات الماضية تمنع نفسك عن التفكير بالماضي، وإن كان بعض الأشخاص السلبية من حولك فتتجنبهم، وهكذا.

ثم الاستعانة بالقرآن الكريم، وذلك من خلال الالتزام بقراءة سورة النجم، مع التأكيد على تكرار الآية الثامنة والعشرين منها “وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ ۖ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا”. وكذلك المداومة على المعوذات، وآية الكرسي، بالإضافة إلى خواتيم سورة البقرة. ومن المستحب أن تقرأ سورة الحديد يومياً، وتلتزم لمدة أربعين يوم بسورة الدخان.

علاج الرهاب الاجتماعي بالرقية الشرعية

  • من الضروري أن لا تنسى قدرة الرقية الشرعية، على التخلص من الخبث والخبائث التي تُصيب الإنسان، لذا فعليه أن يستعين برجل من رجال الله الصالحين، من أجل القيام بعملها، دون أجر أو مقابل مادي.
  • فهي من العلاجات التي أوصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعن عائشة – رضي الله عنها – قالت: ” دخل علي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وامرأة ترقيني، فقال: عالجيها بكتاب الله”.
  • عليك أيضاً أن تلزم الاستغفار وذكر الله، ليُحصنك الحي القيوم، من كل سوء وشر.

أفضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي

  •  بكل تأكيد لا يُمكننا أن نغفل دور العلاج الطبي، فإن لم يُجدي معك الأمر بشكل جيد، من الضروري أن تذهب إلى الطبيب النفسي ليُتابع حالتك، ويمنحك من العلاجات ما يتناسب مع حالتك النفسية.
  • وذلك حتى لا تعيش فترة من الاضطراب والقلق الذي ينتج عنه عدم القدرة على مواصلة أمور الحياة الطبيعية.