مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

خاتمة عن التوحد

بواسطة:
خاتمة عن التوحد

خاتمة عن التوحد ،  الكثير يعلم عن مرض التوحد أنه مرض نفسي مزمن، يُعاني منه البعض، و تتفاوت الأعراض بينهم، فهو مرض منتشر حول العالم بأجمعه. وفي الفترة الأخيرة انتشر بشكل كبير بين الأطفال أصحاب عمر السنتين، موسوعة تحدثكم عن المعلومات عنه.

خاتمة عن التوحد

هناك كثير من الخواتيم عن مرض التوحد.

الخاتمة الأولى

  • و ها قد تطرقنا لنهاية الحديث عن أعراض مرض التوحد و وجدنا أن أهمها هي؛ أن معاناة الطفل من التلعثم في الكلام و ثقل لسانه بشكل كبير واحدة من الدلائل على وجود مرض التوحد.
  • و عند ملاحظتنا للطفل المُصاب بأنه يتصرف بطريقة غير لائقة.
  • و من الأعراض الشائعة أيضاً أن قدرة استيعابه للفهم و الدراسة تكون في صورة بطيئة، فمثلاً لا يتعرف علي صورت جرس الباب بالرغم من تكراره.
  • لديه تصرفات غير مؤلفة تنتج عند حدوث أمور طبيعية؛ حيث أنه من الممكن أن يُصاب بحالة من التشنجات و الصراخ المستمر بدون توقف لمجرد سماع جرس الهاتف.
  • نجد منذ بداية ميلاده أنه لا ينتبه للتميز بين أصوات البشر.
  • لا يعرف كيفية مراعاة مشاعر الأشخاص الاُُخرى.

الخاتمة الثانية

  • كنا قد تحدثنا في السابق عن كيفية علاج مرض التوحد، فيمكننا تجربة المعالجة السلوكية معه، و تدريبه علي التعامل مع التصرفات و المواقف المختلفة و إلزامه بأن يكون له ردة فعل لكلاً منهما.
  • و هناك المعالجة الفيزيائية التي نقوم فيها باللجوء إلى أطباء و متخصصين في مرض التوحد، حتي يقوموا بمساعدة الأهل في معالجة صعوبة النطق.
  • أن نُقدم دائماً الوجبات الغذائية الصحية، لأنهم قابلين للزيادة في الوزن سريعاً، فلا يجدوا سوى الأكل يتعاملون معه.
  • العلاج الدوائي؛ أي نقوم باستخدام الأدوية المختصة بأمراض الذهان و حتي يمكنها من ضبط الانفعالات المتعددة.

الخاتمة الثالثة

  • وفي نهاية مقالنا عن العوامل التي تُزيد من فرص إنجاب طفل مريض بالتوحد؛ فوجدنا أن وجود شخص بالعائلة مريض بالتوحد فنجد أن هناك فرصة للإصابة بالمرض.
  • و أن ولادة الأم في سن متقدم بالنسبة لزوجها من أحد مسببات الهامة التي تدل علي وجود جنين مُصاب بالتوحد.
  • عندما يكون سكن الحامل في مكان ملئ بالنفايات، أو في حال تعرضها لأحد الإشعاعات.
  • تناول الأم لفترة طويلة عقار منع الحمل، فهو يؤدي إلى تشوهات للجنين بالإضافة أنه يُصيب الطفل بالتوحد.

الخاتمة الرابعة

  • تناول بحثنا أهم الاضطرابات التي قد يُعاني منها مريض التوحد؛ فنجد أن خلل نمو الطفل هي واحدة منهم.
  • وأن ميله للانعزال عن المجتمع، و البعد عن تفاعله مع الأفراد.
  • و من ضمن الاضطرابات التي يعاني منها هي تكرار الكلام لأكثر من مرة دون الشعور بما يفعله.
  • و عدم قدرته على الشعور بالأحداث و المؤثرات الصوتية التي تحدث بالخارج.
  • يكون مُصاحب له بعض الحركات اللا أرادية مثل هز الرجلين المستمر، الدوران.
  • خلل مصاحب له في استخدام اللغة.

الخاتمة الخامسة

في النهاية تعلمنا أن مرض التوحد هو واحد من المعوقات التي تقف أمام الطفل ليعيش حياته بشكل طبيعي، و لا تمكنهم و لو بنسبة بسيطة من التأقلم، و يصعب عليهم إقامة علاقات اجتماعية.

فعلينا تقديم طرق مختلفة مع الطفل صاحب ذلك المرض للتعامل معه؛ فمثلاً علينا اختراع كثير من الألعاب التي تجذب انتباهه و استكشاف طرق تعليمية حديثة تجعله يتقرب للعالم الخارجي شيئاً بشئ.