الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

سمات الشخصية الانطوائية

بواسطة: نشر في: 25 نوفمبر، 2019
mosoah
الشخصية الانطوائية

نتعرف سوياً من خلال هذا المقال على الشخصية الانطوائية وصفاتها فتابعونا، قسم علماء النفس البشر لمجموعة من الشخصيات التي تتسم كل منها بصفات معينة تجمع من ينتمون لها، ومن أصناف الشخصيات المثيرة للجدل هي الشخصية الانطوائية التي يدور حولها الكثير من التساؤلات أشهرها هل الشخص المنطوي مريض نفسي بحاجة للمساعدة، أم أن هذه فقط طبيعته؟، لذا على موقع موسوعة نساعدكم فيما يلي للتعرف على الشخصية الانطوائي ونعرض لكم صفاتها والمعلومات الخاطئة الملتصقة بها فتابعونا.

الشخصية الانطوائية

  • تعود بداية دراسة العلماء للشخصية الانطوائية ووضع معالمها لستينيات القرن العشرين، فبيّن العلماء أن الفارق الرئيسي بين الانطوائيين والمنفتحين من الأشخاص هو ما يعتمد عليه كل منهم كمصدر للحصول على طاقته.
  • فوجدوا أن الشخص الانطوائي يستمد طاقته من التواجد بمفرده بمعزل عن الآخرين، بينما الشخص المنفتح يستمد طاقته من التواجد بين الآخرين والتفاعل معهم.
  • والانطوائية درجات فلا يوجد شخص انطوائي تماماً كما هو الحال بالنسبة للشخص المنفتح أيضاً، والشخص الانطوائي على عكس ما يعتقده الكثيرين يتمتع بقدرة عالية على التواصل بنجاح وفاعلية مع الآخرين إلا أنه يفضل ألا يخوض معهم.
  • ويمكن تعريف الشخصية الانطوائية بأنها نوع من أنواع الشخصيات التي يعتمد أصحابها على التركيز مع أفكارهم وأفعالهم بدلاً من التواصل والتفاعل مع غيرهم، وبناء على ذلك فالشخص الانطوائي يعتمد على ذاته كثيراً ويمثل مصدر القوة لنفسه بدلاً من الاعتماد على الآخرين.

سمات الشخصية الانطوائية

يتميز الشخص الانطوائي بمجموعة من السمات الرئيسية التي تظهر عليه بعضها أو جميعها بدرجات متفاوتة، وفيما يلي نعرض لكم أبرزها :

  • تظهر عليه التعاسة بالرغم من أنها لا تعبر عن حقيقتهم، فالانطوائي لا يعبر طوال الوقت عن مشاعره مثلما يفعل الشخص المنفتح الذي تبدو عليه السعادة طوال الوقت، فمفهوم السعادة لدى الشخصيات الانطوائية يختلف كثيراً عن السائد لدى الآخرين فالسعادة لديهم تتمثل بشعورهم بالرضا عن أنفسهم وعن علاقاتهم مع المحيطين بهم وما تمكنوا من تحقيقه في الحياة .
  • التجمعات والاحتفالات تجذبهم ويقضون بها وقتاً ممتعاً لكنها تستهلك طاقتهم بشكل كبير، لذا يميل الشخص الانطوائي للعزلة لفترة من الزمن بعدها حتى يتمكن من استعادة طاقته من جديد.
  • أكثر ما يسعدهم هو المكوث في المنزل والبقاء بمفردهم بالرغم من كون هذا الأمر يبدوا كئيباً للكثيرين إلا أنه يمثل لهم وقتاً سعيداً، وخلال هذه الأوقات يفضلون ممارسة العديد من الأنشطة المنفردة مثل قراءة الكتب ومشاهدة الأفلام أو التفكير في أمر ما.
  • الانطوائي في العادة هو شخص قليل الكلام، وإن أراد التعبير عن نفسه أو إبداء رأيه في أمر ما فإنه يفضل الكتابة على الحديث، وذلك لأنه يميل للتفكير بعمق فيما سيقوله ويحرص على انتقاء كلماته بعناية حتى لا يؤذي بها الآخرين.
  • لا يحب الانطوائي لفت الأنظار إليه، لذا تجده عادة آخر من يبادر بالحديث عن أمر.
  • الانطوائي هو مستمع جيد لما يقوله الآخرين وعادة يكون آخر من يتحدث وهذا الأمر يجنبه الوقوع في الخطأ، فبعدما يستمع للجميع يكون قد تمكن من فهم المطروح جيداً وعلم ما يتوجب عليه قوله وما لا يتوجب عليه قوله.
  • من السمات التي يسهل ملاحظتها في الشخصيات الانطوائية هي انتقائهم للنشاطات والأعمال التي تتطلب منهم العمل بشكل منفرد وليس في مجموعات.
  • يعرف بين الآخرين بقدرته على التفكير الصائب لذا يلجئون له عادة لاستشارته في قراراتهم المصيرية.

أنواع الشخصية الانطوائية

تنقسم الشخصية الانطوائية لأربعة أنواع هي :

الشخص المنطوي اجتماعياً

  • وهو الشخص المنطوي الذي لا يفضل الاختلاط بأشخاص لا يجمعه بهم سابق معرفة، فذلك يجعله لا يشعر بالراحة كما يثير في نفسه القلق.
  • فيفضل أن يقضي وقته مع من يعرفهم فقط.

الشخص المنطوي فكرياً

  • وهو الشخص الذي يمتلك قدرة واسعة على الخيال تغنيه عن الاختلاط بغيره من الأشخاص، لذا يمضي معظم وقته وحيداً مكتفياً بأحلام اليقظة التي يرسمها لنفسه بخياله.
  • وفي الأغلب يكون هؤلاء الأشخاص من المبدعين.

الشخص المنطوي القلق

  • الشخص المنطوي القلق يفضل التواجد بعيداً عن التجمعات خشية أن يقع في خطا ما، فعقولهم لا تهدأ عن التفكير في العديد من الأِشياء التي من المحتمل أن تحدث خلال هذه التجمعات وتسبب لهم الإحراج أو توقعهم في مشكلات هم بغنى عنها.
  • لذا فالتجمعات مصدر قلق بالنسبة لهم يسعون لتجنبها قدر المستطاع.

الشخص الانطوائي المقيد

  • يعاني هؤلاء الأشخاص من صعوبة تخطيهم لأي أمر يتعرضون لهم.
  • كما أنهم يفضلون التكفير ملياً ولوقت طويل قبل أن يتحدثوا أو يتخذوا أية قرار.

مفاهيم خاطئة عن الانطوائية

هناك العديد من الحقائق الخاطئة والتي يشيع انتشارها بين الناس عن الشخصية الانطوائية ومنها :

  • الشخص الانطوائي ليس مريضاً نفسياً بحاجة للعلاج، فالانطوائية طبيعية بشرية تتواجد بنسب متفاوتة في الجميع.
  • الانطوائي ليس شخص كئيب أو غريب الطباع، فكثير من الانطوائيين يتمتعون بشخصيات جذابة للغاية وحس عالي من الفكاهة لكن كل ما في الأمر أنهم لا يميلون للتحدث كثيراً.
  • أيضاً الشخص الانطوائي ليس ضعيفاً كما يُشاع، لكنه يفضل تجنب المشكلات والانخراط بها.
  • كما أن الشخص الانطوائي لا يفتقد للباقة كما يظن البعض، لكنه يفضل عدم الاختلاط بالآخرين، لذا يتجنب الظهور في المناسبات الاجتماعية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.