الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مشكلة القذف السريع عند الرجل وعلاجه

بواسطة: نشر في: 25 سبتمبر، 2018
mosoah
مشكلة القذف السريع عند الرجل وعلاجه

مشكلة القذف السريع عند الرجل وعلاجه مجرب ، سرعة القذف هي واحدة من أكثر المشاكل شيوعاً بين الرجال حيث انه أكثر من ثلث الرجال يعانون من مشكلة سرعة القذف، مما يتسبب في عدد من المشاكل الزوجية ما بين الرجل وزوجته والتي تشعر بالظلم والنقص وعدم تحقيق الذات وإشباع غريزتها، ويوجد الكثير من الأسباب والتي منها أسباب عضوية او أسباب نفسية تؤدي إلى القذف السريع، لذلك سوف نتعرف من خلال هذا المقال على الموسوعة عن مشكلة القذف السريع عند الرجل وكيفية علاجها.

مشكلة القذف السريع عند الرجل وعلاجه :

القذف المبكر والسريع هي مشكلة يعاني منها حوالي 30 % من الرجال وقد تم تعريف القذف السريع انه القذف الذي يحدث عادة بعد دقيقة واحدة من الإيلاج أو يحدث قبل الإيلاج بثواني معدودة مما يؤدي إلى الإحباط والحزن بين الزوجين وعدم إشباع الرغبة.

أنواع سرعة القذف:

يوجد نوعان من سرعة القذف وهما:

1-سرعة القذف الأولية:

هنا تكون المشكلة دائمة مع الشخص منذ بداية حياته الجنسية حتى من قبل الزوج ولا يتم التحسن مع مرور الزمن.

2-سرعة القذف الثانوية:

هنا يكون الرجل طبيعي في بداية حياته الجنسية ولكن بمرور الزمن يعاني من القذف السريع.

لكن الأهم كيف يحدث القذف؟

يحدث القذف عادة عند استثارة مستقبلات اللمس العصبية بالقضيب بعدها يقوم العصب بإرسال إشارات بأعصاب القضيب بمنطقة الحبل الشوكي والذي يرسل بدوره إشارات إلى العقد العصبية السمباتوية، بعد ذلك يتم إرسال إشارات إلى الوعاء الناقل والحويصلة المنوية والبروستاتا والتي تعمل على إخراج السائل المنوي لقناة مجرى البول الخلفية.

بعد ذلك يزيد الضغط داخل مجرى قناة البول الخلفية نتيجة تكوين السائل بها وبعدها يرسل الحبل الشوكي إشارات تؤدي إلى انقباض العضلات الموجودة بداخل القضيب ويحدث القذف.

ما هي أسباب سرعة القذف؟

يوجد عدد من الأسباب التي تؤدي إلى سرعة القذف وهذه الأسباب أسباب عضوية نفسية، ومن ضمن الأسباب العضوية ما يلي:

  • حدوث نقص في مادة السيروتونين في مركز المخ أو حدوث خلل في المستقبلات العصبية التي تعتمد على هذه المادة مما يؤدي إلى تدني مستوى الإثارة في هذه المنطقة.
  • الإصابة بالاحتقان الدائم في البروستاتا والحوض، او الإصابة بمرض التصلب المتعدد بالحبل الشوكي.
  • الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية وخاصة في المراحل الأولى قبل ان يصاب الشخص بالضمور، وغالباً ما تحدث هذه المشكلة مع الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر.
  • الإفراط في تناول المواد الكحولية أو تعرض الشخص إلى الإشاعات وبعض المعادن الثقيلة وخاصة معدن الزئبق.
  • استخدام الأدوية التي تحتوي على المنشطات العصبية لفترات طويلة وخاصة أدوية التخسيس، أو في فترة النقاهة ما بعد علاج الإدمان.

الأسباب النفسية لسرعة القذف:

  • المشاكل الزوجية والإحساس بالنقص أمام الزوجة وخاصة إذا كانت الزوجة شخصية قوية ومتسلطة مما يعطي الزوج إحساس بعدم القدرة على السيطرة على العلاقة الجنسية.
  • التوتر الخاص بالأداء الجنسي وخاصة في بداية الزواج والخوف من عدم القدرة على الانتصاب أو الخوف من القذف السريع وعدم القدرة على التحكم في العلاقة الزوجية.
  • تكرار العملية الجنسية في ظروف غير آمنة يصاحبها القلق والتوتر والخوف مما يؤدي إلى رغبة الزوج في إنهاء العلاقة الزوجية سريعاً عن طريق القذف.
  • كثرة ممارسة العادة الزوجية والإفراط فيها مما يجعل الشخص يقذف سريعاً ولا يستطيع الاستمتاع بالعلاقة الجنسية.
  • انقطاع الرجل عن ممارسة الجنس لفترة زمنية طويلة أو حدوث حالة من الهياج الجنسي الشديد، وكذلك وجود مشاكل في العلاقة ما بين الزوجين مما يجعل الشخص يشعر وأنه يقوم بأداء واجب مكلف به فقط.

كيفية علاج مشكلة سرعة القذف:

يوجد الكثير من الطرق العلاجية للتخلص من مشكلة سرعة القذف ومن ضمن هذه الطرق العلاجية ما يلي:

  • يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج من اجل تحديد العلاج المناسب ويوجد الكثير من الأدوية المناسبة التي تستخدم من اجل السيطرة على سرعة القذف.
  • استعمال الواقي الذكري حيث أنه يعمل على تقليل الإحساس في المنطقة الجنسية ويؤدي إلى زيادة وقت العلاقة الزوجية.
  • التقليل من فترة المداعبة والإثارة ما بين الزوجين وخاصة قبل الإيلاج من اجل تقليل الهياج الجنسي.
  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب، وكذلك العلاج النفسي عن طريق التقرب مع الزوجة والصراحة ما بين الزوجين.
  • استخدام بعض الكريمات والبخاخات التي توجد في الصيدليات وهي عبارة عن مخدر موضعي يتم وضعه على رأس القضيب من اجل تقليل الإحساس في هذه المنطقة.

علاج سرعة القذف عن طريق الأعشاب:

يوجد الكثير من أنواع الأعشاب التي تؤدي إلى علاج مشكلة سرعة القذف عند الزوج ومن ضمن هذه الأعشاب ما يلي:

  • تناول خليط العسل الحر الأصلي مع مسحوق الزنجبيل ويتم تناول 3 ملاعق كل ليلة لمدة 15 يوم على الأقل.
  • شرب حليب اللوز مرة في اليوم ويفضل أن يكون ذلك في الليل.
  • ينصح بتناول المأكولات البحرية حيث أنها تعمل على علاج هذه المشكلة بفاعلية كبيرة، وكذلك تناول الفاكهة المجففة مثل الفستق والتين واللوز.