الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج التهاب البروستاتا بالاعشاب الطبيعية بدون ادوية

بواسطة: نشر في: 17 مايو، 2018
mosoah
علاج البروستاتا بالأعشاب

علاج التهاب البروستاتا بالاعشاب الطبيعية مجرب وسريع ، تعد البروستاتا واحدة من أهم الغدد الذكورية التي توجد عند الرجال، وقد تتعرض البروستاتا للعديد من المشاكل المختلفة والمتعددة، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أفضل أنواع الأعشاب الطبيعية التي تساعد على علاج البروستاتا بشكل سريع وفعال، ولا تسبب أي أضرار جانبية على الصحة العامة.

أسباب التهاب البروستاتا:

هناك العديد من الأمور التي تتسبب في حدوث التهاب البروستاتا، وتنقسم التهاب البروستاتا إلى عدة أنواع مختلفة، حيث يوجد منها الالتهاب الحاد، وأيضًا الالتهاب المزمن، ومن ضمن الأسباب التي تؤدي إلى التهاب البروستاتا الآتي:

  • الإصابة بعدوى بكتيرية في منطقة غدة البروستاتا، ومن أشهرها العدوى التي تصيب الجهاز البولي للرجال.
  • الإصابة بعدوى في منطقة المثانة وأيضًا العدوى المتكررة
  • ممارسة الجنس الشاذ والذي يكون في فتحة الشرج.
  • ممارسة الجنس مع الأشخاص الذين يحملون بعض الأمراض الجنسية.
  • الإصابة بتضخم في البروستاتا الحميد والذي يصاب به كبار السن.
  • الإصابة بتشوهات في الجهاز البولي عند الرجال.
  • الإصابة بالتهاب البربخ.

علاج التهاب البروستاتا بالاعشاب الطبيعية :

هناك العديد من أنواع الأعشاب الطبيعية التي تساعد على علاج مشاكل البروستاتا المتعددة، والتي من بينها مشكلة التهاب البروستاتا والتي يصاب بها الكثير من الرجال نتيجة بعض الأسباب التي ذكرناها سابقًا، وسوف نذكر لكم بعض هذه الأعشاب وأفضلها نتيجة وفاعلية في علاج التهاب البروستاتا سواء كان الحاد أو المزمن.

أولاً: العسل:

يعتبر العسل من أهم المكونات التي تساعد بشكل كبير على علاج مشكلة التهاب البروستاتا، وذلك لأن العسل يحتوي على نسب كبيرة من السكريات، وأيضًا الفيتامينات وبعض الأحماض الأمينية والتي تسهم في علاج التهاب البروستاتا بشكل سريع، والعسل يعتبر بمثابة مضاد طبيعي للالتهاب لذلك فهو الحل الأمثل لعلاج مشكلة التهاب البروستاتا، ويمكن استخدام العسل لعلاج مشكلة التهاب البروستاتا سواء كان الحاد أو المزمن من خلال الإكثار من تناول المشروبات والعصائر الطبيعية ويتم إضافة لها عسل النحل الطبيعي الأبيض بدلًا من السكر، كما يمكن تناول العسل باستمرار مع خلط معه الحبة السوداء، وحتى يزول الالتهاب من غدة البروستاتا بشكل نهائي.

ثانيًا: البلميط المنشاري:

يعد البلميط المنشاري هو واحد من أفضل الأعشاب التي تساعد على علاج التهاب البروستاتا واحتقانها، وذلك لأن البلميط المنشاري يحتوي على مضادات الالتهاب والتي تساعد بشكل كبير على تقليل الالتهاب الموجود في غدة البروستاتا ويسهم أيضًا في التخفيف من أعراض تضخم البروستاتا، حيث يقوم البلميط المنشاري بإيقاف تحويل الهرمون الذكوري وهو هرمون التستوستيرون إلى المركب الهرموني المسئول عن تضخم البروستاتا.

ثالثًا: زيت بذور اليقطين:

يعتبر زيت بذور اليقطين هو واحد من أفضل المكونات الطبيعية التي يمكنها أن تساعد على علاج مشاكل البروستاتا، حيث يمكن تدليك المنطقة التي يوجد بها غدة البروستاتا مباشرة باستخدام زيت بذور اليقطين، ويساعد على التخلص من الالتهاب الموجود في منطقة البروستاتا، إلى جانب أنه يساعد على تسكين الألم الموجود بسبب الالتهاب والتورم.

رابعًا: الزنجبيل:

الزنجبيل هو من الأعشاب التي يستخدمها الكثير منذ القدم في علاج مشاكل البروتستاتا، حيث يحتوي الزنجبيل على نسب عالية من مضادات الالتهاب والتورم، حيث يمكنه أن يساعد على علاج التهاب البروستاتا الحاد وأيضًا الالتهاب المزمن، كما أن الزنجبيل له دور كبير جدًا في علاج سرطان البروستاتا وأيضًا الوقاية منه، وينصح بالإكثار من تناول الزنجبيل بشكل يومي للتغلب على مشاكل البروستاتا.

خامسًا: نبات القراص:

يعتبر نبات القراص هو من ضمن النباتات التي تسهم في علاج مشاكل البروستاتا المتعددة، حيث يحتوي على العديد من المواد المضادة للالتهاب والتي تسهم في تخفيف أيضًا أعراض التهاب البروستاتا والتي يصاحبها التورم، وهناك العديد من الأسماء التجارية الخاصة بنبات القراص والتي من أشهرها نبات شعر العجوز، وأيضًا نبات القريص.

سادسًا: نبات البطباط:

يعتبر نبات البطباط هو واحد من ضمن النباتات التي لها دور كبير في علاج مشكلة تضخم البروستاتا حيث يساعد على امتصاص الالتهاب الموجود في غدة البروستاتا، كما أن نبات البطباط له دور كبير جدا في الوقاية من سرطان البروستاتا، بالإضافة لدوره الكبير في الوقاية من الالتهابات التي تصيب الجهاز البولي، ويمنع نبات البطباط أيضًا من تورم البروستاتا الاذي ينتج عن الالتهاب.

سابعًا: نبات الصبار:

نبات الصبار هو من ضمن النبات الأكثر انتشارًا، وهو له دور سريع وفعال جدا في علاج أمراض البروستاتا، كما أن نبات الصبار يساهم أيضًا في الوقاية من الالتهابات التي تصيب منطقة المسالك البولية، كما أن نبات الصبار له دور في الوقاية من تكون الحصوات في الكلى.

نصائح هامة للتغلب على التهاب البروستاتا:

  • الابتعاد عن التعرض للبرد الشديد أو الهواء.
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي والتي تخص تقوية عضلات الحوض.
  • عدم الضغط على غدة البروستاتا لفترات طويلة، وعدم الإكثار من ركوب الدراجات.
  • الإكثار من تناول السوائل على مدار اليوم..
  • يجب عدم احتباس البول لفترات طويلة في المثانة حتى لا يتم الضغط على البروستاتا.