الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

خطوات زيادة هرمون التستوستيرون “هرمون الذكورة ” بالأعشاب والأدوية

بواسطة: نشر في: 1 يناير، 2021
mosoah
زيادة هرمون التستوستيرون

هرمون التستوستيرون

يبحث الكثير من الرجال عن طرق زيادة هرمون التستوستيرون ، وهو الهرمون الذكوري الهام لصحة الرجل الجسدية والجنسية وللحفاظ على خصوبته، وقلة نسبة هذا الهرمون في الرجل تؤثر سلبًا على صحته وتؤدي إلى الإضرار به، وهناك العديد من الوسائل التي يمكن أن تزيد نسبة هرمون التستوستيرون للرجال والتي تتنوع ما بين وسائل طبيعية أو بالأدوية، وفي السطور التالية على موسوعة سنقدم تعريفًا بهرمون التستوستيرون وأهميته وعلاج نقصه لدى الرجال، تابعونا.

  • هرمون التستوستيرون هو هرمون ذكوري تنتجه خصيتي الرجل بمقدار يومي يتراوح ما بين 6 ملجم إلى 7 ملجم، وكمية بسيطة منه يتم إفرازها في الغدة الكظرية.
  • وتتحكم الغدة النخامية والدماغ في كمية هرمون التستوستيرون المُنتجة، وذلك عن طريق الإشارات التي يتم إرسالها من الغدة النخامية إلى الخصيتين عبر المواد والهرمونات التي تجري في الدم.
  • هذا الهرمون هو المسؤول بشكل أساسي عن الصفات الجنسية الثانوية التي تظهر لدى الذكور.
  • كما أنه من أهم العوامل التي تساعد على الحفاظ على قوة وكتلة العضلات وكثافة العظام وتوزيع الدهون في الجسم وإنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • كما أن نسبته في الدم تتحكم بشكل كبير في الرغبة الجنسية للرجال، فإذا انخفضت نسبته ضعفت الرغبة الجنسية، وإذا ارتفعت زادت الرغبة الجنسية.
  • وكلما تقدم الرجل في العُمر كلما انخفضت لديه نسبة هرمون التستوستيرون بمعدل 1% كل عام عند بلوغه عامه الثلاثين أو الأربعين.
  • ويمكن أن يحدث هذا الانخفاض في سن أصغر في حالة وجود مشكلة في الغدة النخامية أو الخصيتين، فتؤثر على قدرة الغدد التناسلية في إنتاج الهرمون بشكل طبيعي.
  • وعندما تقل نسبة هرمون التستوستيرون لدى الرجال تظهر العديد من الأعراض ومنها: ضعف الرغبة الجنسية، تساقط الشعر، زيادة حجم الثدي، ضعف العظام، قلة الحيوانات المنوية المُنتجة، الانتصاب التلقائي خلال النوم، الإصابة بالاكتئاب، عدم القدرة على التركيز، ضعف قوة العضلات وانخفاض كتلتها، الإصابة بالأرق، الشعور بالخمول، ضعف الذاكرة.
  • وهناك عدة وسائل يمكن الاستعانة بها من أجل زيادة هرمون التستوستيرون والتي نستعرضها لكم في الفقرات التالية.

زيادة هرمون التستوستيرون

  • الحرص على تناول الغذاء الذي يحتوي على العناصر الغذائية مثل الحديد والفيتامينات والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنيسيوم والبروتينات والأملاح المعدنية والفسفور، وذلك لتعزيز إنتاج الهرمون في الجسم.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تزيد من نسبة الهرمون مثل الموز والبروكلي والقرنبيط واللفت والبيض والكرفس.
  • تناول الفطور الذي يدخل في صناعة مكوناته دقيق الشوفان الغني بالأحماض الأمينية والألياف وقليل الدهون، فذلك يساعد على زيادة نسبة إفراز الهرمون في الجسم.
  • التقليل من تناول النشويات مثل الخبز والكعك والبسكويت والبيتزا.
  • الإكثار من تناول الأوراق الخضراء الغنية بالألياف مثل السبانخ والكرنب.
  • تناول الأطعمة المليئة بالزنك مثل منتجات الألبان واللحوم الحمراء والمحار والبصل والثوم.
  • إمداد الجسم بالكمية التي يحتاج إليها من فيتامين د الضروري لزيادة نسبة الهرمون الذكوري بمعدل 25%، وذلك بتناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين مثل التونة والسلمون والماكريل والمشروم والبيض والصويا والمحار، أو بالحصول عليه من المكملات الغذائية.
  • الحفاظ على الوزن المثالي لتجنب الإصابة بالسِمنة والتي تُعد من أهم عوامل انخفاض نسبة هرمون الذكورة، وذلك من خلال التوقف عن تناول المشروبات عالية السعرات الحرارية مثل السكريات والعصائر الصناعية والمشروبات الغازية.
  • يجب التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل النسكافيه والشاي والقهوة، والامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.
  • التعرض لأشعة الشمس بما لا يقل عن ثلث ساعة بشكل يومي.
  • الحصول على عدد ساعات كافية من النوم لا يقل عن 8 ساعات يوميًا بما يمكن الجسم من إنتاج الهرمون خلال تلك الساعات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بما لا يقل عن 30 دقيقة بشكل يومي، وإراحة الجسم بين كل تمرين والآخر، ومن تلك التمارين المشي والسباحة ورفع الأثقال.
  • الابتعاد عن إجهاد الجسم وإرهاقه لعدم تقليل نسبة إفراز الهرمون فيه، مع ضرورة الاسترخاء بممارسة تمارين اليوجا.
  • تجنت القلق والتوتر اللذان يرفعان من نسبة هرمون الكورتيزول، وبالتالي يقل معدل هرمون التستسترون في الجسم.
  • علاج ارتفاع ضغط الدم لأنه يقلل من نسبة الهرمون الذكوري في الجسم.
  • علاج السِمنة وإنقاص الوزن لأن الوزن الزائد يقلل من نسبة الهرمون الذكوري.

كيفية زيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال بالادوية

هناك مجموعة من الأدوية والمنشطات الصناعية والمكملات التي تحتوي بشكل أساسي على الهرمون الذكوري والتي تساعد على زيادته وهي:

حبوب تيستوفيرون

  • وهي عبارة عن مكملات تحتوي على الهرمون الذكوري والذي يعوض نقصه طبيعيًا في جسم الرجل، وتساعد تلك الحبوب على علاج قصور الغدد التناسلية المسؤولة عن إنتاج الهرمون وبالتالي يزيد من إنتاجه في الجسم.
  • كما أنه يعالج اضطراب الغدة الكظرية مما يساعد على زيادة الخصوبة لدى الرجال.
  • ويُنصح بتناول تلك الحبوب مرة واحدة في اليوم لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى شهر.
  • وتبدأ فاعلية الحبوب في الظهور خلال يومين أو ثلاثة أيام من تناولها.

كبسولات أندريول

  • تُستخدم تلك الكبسولات بشكل أساسي من أجل علاج انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم لدى الرجال.
  • كما تعالج حالات عدم إنتاج الجسم للهرمون الذكوري.
  • ومن استخدامات تلك الكبسولات زيادة الخصوبة لدى الرجال المصابين بقصور في وظائف الغدة الكظرية.
  • كما يتم وصفها للشباب في سن البلوغ من أجل تسريع نموهم جنسيًا.
  • يتم تناول تلك الكبسولات لفترة تتراوح ما بين أسبوع إلى 4 أسابيع مرة واحدة في اليوم.

حمض الأسبارتيك

  • وهو عبارة عن مكمل غذائي في شكل كبسولات أو بودر يُستخدم من أجل زيادة هرمون التستوستيرون من خلال تحفيز عمل الغدة النخامية المسؤولة عن إنتاج الهرمون.
  • كما يستخدم حمض الأسبارتيك لاعبو كمال الأجسام من أجل زيادة قوة العضلات عن طريق تجميع البروتينات في الجسم.
  • الجرعة المقررة من حمض الأسبارتيك هي 3000 ملجم في اليوم ويتم الاستمرار عليه لمدة تتراوح ما بين عشرة أيام إلى أسبوعين ثم التوقف عنه لمدة عشرة أيام لوصول ذروة تأثيره في الجسم بعد فترة من تناوله وبعدها تقل نسبة الهرمون الذكوري وتعود إلى نسبتها الطبيعية في الجسم.

حقن نبيدو

  • تُستخدم تلك الحقن لتعزيز إنتاج الهرمون الذكوري لدى الرجال وبالتالي نمو الأعضاء التناسلية الذكورية وزيادة الصفات الجنسية الثانوية.
  • كما تعمل تلك الحقن على زيادة الانتصاب وعلاج العقم لدى الرجال.
  • يتم أخذ حقن نبيدو في العضل ويجب ضربها ببطء، ويتم أخذ تلك الجرعة مرة واحدة كل أسبوع أو أسبوعين أو كما يقرر الطبيب.
  • ومن الأفضل أن يقوم الصيدلي أو الطبيب المختص بإعطاء جرعة الحقنة.

حبوب DHEA

  • وهي عبارة عن مكمل غذائي يحتوي على هرمون ديهيدرو إيبي أندروستيرون والذي يساعد على زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • وبالتالي تُستخدم تلك الحبوب في علاج ضعف الرغبة الجنسية الناتج عن قلة إنتاج الهرمون الذكوري في الجسم.
  • وتتراوح الجرعة الاعتيادية من تلك الحبوب ما بين 25-50 ملجم في اليوم.

فيتامين لزيادة هرمون الذكورة

  • في حالة افتقاد الجسم للكمية التي يحتاج إليها من الفيتامينات والمعادن فيمكن الحصول عليها من خلال المكملات الغذائية الصناعية.
  • تعمل تلك الفيتامينات والمعادن على تعزيز إنتاج هرمون الذكورة في الجسم.
  • ومنها فيتامينات A،D،B،C،E، بالإضافة إلى الزنك.
  • ويُعد فيتامين د أو D هو الفيتامين الأكثر فاعلية في تحفيز إنتاج التستوستيرون في الجسم، ويمكن الحصول عليه سواء من المكملات الغذائية أو بتناول الأطعمة الغنية به أو بالتعرض إلى أشعة الشمس.
  • كما أظهرت العديد من الدراسات قدرة معدن الزنك على تعزيز الهرمون لدى الرجال الذين يعانون من مشكلة نقصه.

ملحوظة: يجب أن يكون استخدام تلك المكملات والأدوية تحت إشراف طبي وبعد التشخيص الدقيق وفحص الهرمونات من أجل تحديد المناسب منها وجرعاتها المقررة طبقًا لكل حالة.

زيادة هرمون التستوستيرون بالأعشاب

هناك مجموعة من الأعشاب الفعالة التي تساعد على زيادة الهرمون الذكوري في الجسم وعلاج المشكلات الناتجة عن نقصه، وتتمثل تلك الأعشاب فيما يلي:

عشبة الجنسنج

  • تعمل عشبة الجنسنج على تحفيز إنتاج هرمون التستوستيرون في الجسم، وبالتالي علاج الأمراض الناتجة عن نقصه.
  • وعند قيام تلك العشبة بزيادة إنتاج الهرمون الذكوري في الجسم؛ تزيد الرغبة الجنسية لدى الرجال.

عشبة الأشواجاندا

  • تُعرف تلك العشبة أيضًا باسم العبعب المنوم، وكانت تُستخدم منذ القِدم في الطب الهندي.
  • وطبقًا للدراسات التي أٌجريت؛ فإن تلك العشبة تساعد على زيادة نسبة التستوستيرون في الجسم وتزيد من تركيز الحيوانات المنوية لدى الرجال، مما يساعد على زيادة معدلات الخصوبة.

عشبة العنزة

  • وهي من الأعشاب المُستخدمة في الطب الصيني الشعبي.
  • أثبتت الدراسات قدرة عشبة العنزة على زيادة معدل الهرمون الذكوري في الدم وعلاج ضعف الانتصاب وتنشيط الأداء الجنسي للرجال.

الزنجبيل

  • يحتوي الزنجبيل على مادة الجنجنول التي تساعد على رفع مستويات هرمون التستوستيرون.
  • وهناك العديد من الدراسات التي تم إجراؤها أثبتت أن للزنجبيل القدرة على رفع نسبة هذا الهرمون عند تناوله يوميًا لمدة ثلاثة أشهر متصلة.

مستخلص لحاء الصنوبر

  • يساعد مستخلص لحاء الصنوبر على زيادة مستويات هرمون التستوستيرون في الدم بسبب احتوائه على مركبات بروانثوسيانيدين الطبيعية.
  • كما أن للحاء الصنوبر القدرة على علاج مشكلة الانتصاب الناتجة عن نقص هذا الهرمون الذكوري في الدم.

الحلبة

  • أظهرت بذور الحلبة قدرتها الفائقة على رفع نسبة هرمون التستوستيرون في الدم وفقًا للدراسات التي تم إجراؤها في دولة الهند.
  • كما أن للحلبة القدرة على زيادة عدد الحيوانات المنوية وتحسين معدلات الخصوبة.

القرطب الأرضي

  • وهو من النباتات الاستوائية التي يتم استخدامها في الطب الشعبي لحل العديد من المشكلات الصحية وعلى رأسها زيادة هرمون التستوستيرون في الدم.
  • ويتم استخدام هذا النبات من خلال طحن ثماره وجذوره وأوراقه واستخدام المسحوق مثل الشاي.

الثوم

  • تم إجراء العديد من التجارب على الفئران والتي أثبتت تأثير الثوم في زيادة هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • ويساعد تناول فصوص الثوم على علاج المشكلات الجنسية التي تسبب فيها نقص الهرمون الذكوري.

عشبة اليوهمبي

  • وهي من الأعشاب ذات التأثير الفعال في زيادة نسبة هرمون الذكورة وعلاج مشكلة ضعف الانتصاب.
  • وللاستفادة من العشبة في هذا الغرض يتم طحن لحائها وعمل شاي من المسحوق.
  • أو يمكن الحصول عليها من خلال توفرها في الكبسولات والحبوب التي يدخل في تركيبها مستخلصات تلك العشبة.

ملحوظة: يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أيًا من الأعشاب السابقة للتأكد من عدم تأثيرها سلبًا على الصحة.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي تناولنا من خلاله ما هو هرمون التستوستيرون وأهميته وأعراض نقصه في الجسم وكيفية زيادة هرمون التستوستيرون سواء بالأدوية أو بالأعشاب أو بالفيتامينات والمعادن أو بتغيير نمط الحياة اليومي.

تابعوا كل جديد على الموسوعة العربية الشاملة:

1- كيفية علاج نقص التستيرون عند الرجال .. اعراض نقص هرمون الذكورة وعلاجه مجرب

المراجع

1

2

3

4