الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن دواء divido ديفيدو خافض الحرارة مسكن الألم الجرعة الصحيحة والتحذيرات

بواسطة: نشر في: 17 مايو، 2020
mosoah
divido

نقدم لكم اليوم معلومات عن دواء ديفيدو خافض للحرارة Divido فالالتهابات التي تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة تعتبر من الأعراض الشائعة التي يعاني منها الأشخاص حول العالم، وهناك الكثير من الأدوية  التي تطرحها الشركات المختلفة التي تعمل على تسكين الألم، والتخفيف من الحرارة، والتقليل من حدة الالتهابات، وأحد هذه الأدوية هو Divido الذي نتعرف على جميع المعلومات الخاصة به عبر المقال التالي على موقع موسوعة فتابعوا معنا.

 ما هو ديفيدو

هو أحد الأدوية التي تعمل على معالجة الروماتيزم، كما تعمل على تسكين الآلام، فهو يحتوي على مادة ديكلوفيناك الصوديوم، التي تعتبر من المواد الفعالة التي تعمل على علاج الجهاز الحركي، وهو يتواجد على هيئة كبسولات بتركيز 75 مللي جرام.

وهو ينتمي إلى عائلة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تعمل على تثبيط قدرة الجسم على تكوين البروستاجلاندين الذي يتسبب بشكل رئيسي في الألم الناتج عن الالتهاب، وارتفاع درجات الحرارة.

دواعي استخدام دواء ديفيدو

يقوم هذا الدواء بعلاج العديد من الأمراض، ومن أهمها:

  • التهابات المفاضل.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الروماتيزم.
  • التهاب المفاصل الناتج عن الإصابة بالنقرس.
  • التهابات الفقرات.
  • يعمل للتخفيف من أنواع مختلفة من الالتهابات مثل:
  • التهاب العضلات.
  • التهاب الأربطة.
  • التهاب الجراب.
  • يساعد على تسكين الآلام المتوسطة.
  • يساهم في التقليل من الالتهاب والتورم الذي ينتج عن العمليات الجراحية.
  • يساعد على التخفيف من آلام الحيض.
  • يعمل على تقليل درجات الحرارة.

جرعة ديفيدو خافض الحرارة

لا يجب أن يتم تناول هذا الدواء إلا بعد الاستشارة الطبية لكي يصف الطبيب الجرعة المناسبة من الدواء بناء على الحالة العمرية والصحية للمريض، وفي العادة تكون الجرعة الموصى بها كالآتي:

  • بالنسبة للبالغين، لا يجب أن تتجاوز الجرعة اليومية من 75 إلى 150 مللي جرام، تؤخذ مرة واحدة أو يتم تقسيمها على جرعات متعددة.
  • أما الأطفال الأكبر من عام، فلا يجب أن تزيد الكمية التي يتم تعاطيها من الدواء عن ثلاثة مللي جرامات يتم تقسيمها على جرعات مختلفة.
  • يجب ألا يتم تناول هذا الدواء في صورة الحقن أكثر من يومين متتاليين.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات يجب ألا يتناولوا الحقن من هذا العقار.

في حالة الجرعات الزائدة

عندما يتم زيارة الطبيب، ومعرفة الجرعة المناسبة من الدواء، يجب على المريض أن يقوم بالالتزام بالجرعة الموصوفة، ولا يتعداها لأنه يتسبب في ظهور الأعراض التالية على المريض:

  • القيء.
  • هبوط الجهاز التنفسي.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الإسهال.
  • الدوار.
  • التشنجات.
  • الطنين في الأذن.

في حال تناول كميات كبيرة جدا من الدواء، قد يتسبب في الفشل الكلوي، أو تليف الكبد.

الآثار الجانبية لمسكن ديفيدو

هناك العديد من الأعراض الجانبية التي يشعر بها المريض عندما يقوم بتناول هذا الدواء، ومن أبرز هذه الأعراض:

  • من الممكن أن يتسبب في زيادة احتمالات حدوث السكتات القلبية أو الدماغية.
  • من الممكن أن يكون سببًا في ارتفاع ضغط الدم.
  • يؤدي إلى التهابات الأوعية الدموية.
  • يقوم بحبس السوائل في الجسم.
  • يسبب ألم بالبطن.
  • الشعور بالغثيان.
  • من الممكن أن يؤدي إلى قرحة المعدة.
  • يسبب الانتفاخ.
  • الإسهال.
  • من الأعراض النادرة له: النزيف المعوي.
  • قد يتسبب في الشعور بالدوخة.
  • الصداع.
  • يعتبر الاكتئاب كعرض جانبي لتناول ديفيدو من الأعراض النادرة.
  • كما أنه قد يتسبب في عدم الارتياح خلال النوم، والحلم بأحلام غير مرغوب فيها.
  • الطفح الجلدي.
  • يسبب ارتفاع انزيمات الكبد.
  • يتسبب في الالتهاب الكبدي، وهو من الأعراض النادرة.
  • من الأعراض النادرة كذلك: الاستسقاء والفشل الكلوب، والالتهاب الكلوي.
  • كما أنه يتسبب في تشوش الرؤية.
  • يؤثر على القدرة على السمع بشكل جيد.
  • من الأعراض شديدة الندرة أن يكون العلاج سببًا في ندرة الصفائح الدموية، أو كرات الدم البيضاء، أو فقر الدم، أو فقر الدم الانحلالي.
  • التهابات الرئة، والربو تعتبر كذلك من الأعراض النادرة لتناوله.

موانع استخدام Divido

هناك العديد من الحالات التي يمتنع عليها تناول هذا الدواء، والتي من بينها:

  • الأشخاض الذين يعانون من الحساسية لأي من المواد الداخلة في تكوين هذا العقار.
  • الأشخاص الذين يصابون بالربو نتيجة تناول مضادات الالتهابات غير الستيرويدية.
  • الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة.
  • الأشخاص الذين يعانون من النزيف في الأمعاء.
  • لا يجل على مرضى الربو أن يقوموا باستخدام هذا الدواء إلا بعد استشارة الطبيب حول إمكانية تناوله من عدمه.
  • الأشخاص الذين يعانون من داء كرون.
  • الذين لديهم التهاب القولون التقرحي.
  • الأشخاص المصابون بالقصور في القلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من الأمراض الشريانية، أو الذين خضعوا لجراحات لعلاج هذه الأمراض.
  • المصابين بالقصور الكبدي الشديد، والقصور الكلوي الشديد.
  • الأشخاص الذين يعانون من الصداع الذي ينتج عن استخدام المسكنات بشكل كبير.
  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة للتخثر.
  • الأشخاص الذين لديهم أي مشكلة تتعلق بالقلب أو الأوعية الدموية.
  • يمنع تناول هذا الدواء للأطفال الذين يقل عمرهم عن سنة.
  • يمنع تناول هذا الدواء عن السيدات الحوامل، وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل.

تفاعل ديفيدو مع الأدوية الأخرى

يجب أن يقوم المريض بإخبار الطبيب عن أية أدوية يقوم بتناولها عند وصف هذا الدواء، لأنه يتفاعل مع الكثير من الأدوية، وهو الأمر الذي من الممكن أن يتسبب في إحداث مشكلات صحية للمريض، ومن بين الأدوية التي يتفاعل معها:

  • يتفاعل ديفيدو  المضادة للالتهابات غير السترويدية، مما يتسبب في نفس الآثار التي تنتج عن تناول جرعات كبيرة من العلاج.
  • يتفاعل مع الأدوية التي تعمل على تنظيم ضغط الدم، ويتسبب في تقليل فاعلية تلك الأدوية.
  • من الممكن أن يتسبب في زيادة البوتاسيوم في الدم عندما يتم تناوله مع الأدوية التي تحتوي على البوتاسيوم.
  • يزيد من احتمالات التعرض للإصابة بالنزيف عندما يتم تناوله مع الأدوية المضادة للتجلط، والمضادة للصفائح.
  • يعمل على زيادة نسبة الليثيوم في الدم عندما يتم تناوله مع الأدوية التي تحتوي على الليثيوم.
  • يتسبب في زيادة الديجوكسين في الدم.
  • يتفاعل مع الأدوية التي تنظم مستويات السكر في الدم، حيث يعمل على تقليل كفائتها، ويتسبب في تقليل مستويات السكر في الدم.
  • يتفاعل مع الميثوتريكسات ويتسبب في زيادة مستوياتها في الدم.
  • يتفاعل مع الأدوية التي تحتوي على السيكلوسبورين، فيعمل على زيادة خطورة هذه المادة في الجسم.
  • يتفاعل مع الأدوية المضادة للحموضة التي تحتوي على الألومنيوم أو المغنيسيوم ويتسبب في تقليل امتصاصها في الدم، ولذلك يوصي الأطباء بضرورة عدم تناول هذه الأدوية في وقت واحد.
  • بتفاعل مع الأدوية التي تحتوي على الكوليسترامين والكوليستيبول، وهما يعملان على التقليل من فاعليته، ولذلك يجب عدم تناولها سويًا في وقت واحد.

ديفيدو والحمل

  • ينتمي هذا الدواء إلى الفئة B من بين الأدوية التي يجب ألا يتم تناولها إلا في حالات الضرورة القصوى في الفترات الأولى من الحمل، كما أنه يجب أن يتم تناوله بعد إشراف الطبيب، وألا يتم تناوله لفترات طويلة.
  • في الفترات الأخيرة من الحمل يجب أن تمتنع الحامل عن تناوله بشكل تام حتى لا يتسبب في تثبيط الولادة، كما أنه ينتقل إلى الجنين عبر المشيمة ويتسبب له في مشكلات بالقلب والأوعية الدموية.
  • والمرأة المرضع يجب عليها أن تقوم باستشارة الطبيب ليبين لها صلاحية تناول هذا الدواء من عدمه، وذلك لأنه ينتقل مع حليب الأم إلى الجنين، ويتسبب له في الأضرار الصحية.

سعر ديفيدو

يوجد هذا الدواء في الصيدليات في عبوات تحتوي العبوة الواحدة على 20 كبسولة، والكبسولة الواحدة بتركيز 75 مللي جرام، وسعره في المملكة العربية السعودية هو 36.65 ريال تقريبا.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال الذي قدمنا لكم من خلاله أبرز المعلومات التي تتعلق بدواء Divido المسكن للألم، ومضاد الالتهابات، كما تعرفنا على الأعراض الجانبية له، والحالات التي يمتنع عليها تناول الدواء، ونذكر بأنه يجب عدم تناول هذا الدواء أو غيره من الأدوية إلا بناء على وصفة طبية. موقع الموسوعة العربية الشاملة يتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.