الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فيما يستخدم cipralex 20mg

بواسطة: نشر في: 27 يناير، 2020
mosoah
cipralex 20mg

نقدم لكم اليوم معلومات حول دواء cipralex 20mg وهو أحد الأدوية المضادة للاكتئاب، يجب تناولها تحت إشراف الطبيب المختص، لأن استخدام الأدوية وخاصة الأدوية التي لها علاقة بالاختلالات النفسية قد تتسبب في أعراض جانبية تؤثر على صحة المريض، وقد تسبب في حدوث مضاعفات خطيرة لها لا يمكن السيطرة عليها، ونحن عبر هذا المقال من موسوعة نتعرف معكم على هذا الدواء، ودواعي استعماله، والأعراض الجانبية التي قد يشعر بها المريض في فترات تناوله لهذا الدواء، كما نتعرف على الموانع التي تمنع من استخدامه فتابعوا معنا.

cipralex 20mg

cipralex ماهو

يحتوي السيبراليكس على المادة الفعالة التي تعرف باسم الاسيتالوبرام، وهي أحد الأدوية التي تعمل على علاج الاكتئاب، وذلك عن طريق تعديل وظائف المخ، واستعادة التوازن الطبيعي لمادة السيرتونين بالدماغ.

دواعي استعمال حبوب cipralex

يستخدم سيبراليكس في علاج ما يلي:

  • اضطرابات الاكتئاب.
  • اضطراب القلق.
  • حالات الوسواس القهري.
  • يخفف من أعراض الحيض التي ترتبط بحركة الأوعية الدموية والتي تشمل نوبات ارتفاع درجات الحرارة، وحدوث التعرق خلال المساء.
  • يساهم في التخفيف من حالات الأرق.

cipralex 20mg الاثار الجانبية

هناك العديد من الآثار الجانبية التي قد تظهر على المريض أثناء تناوله لدواء السيبرالكس، ومن هذه الأعراض ماهو شائع الحدوث، ومنها ما هو غير شائع. فأما الآثار الجانبية شائعة الحدوث فهي:

  • قد يشعر المريض بجفاف في الفم.
  • الإمساك.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • انعدام الرغبة الجنسية.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • الشعور بآلام خفيفة إلى متوسطة بالأسنان.
  • اكتساب الوزن.
  • قد يتسبب في اضطرابات الطمث.
  • من الممكن أن يشعر المريض ببعض الآلام بالكتف والرقبة.
  • التهاب بالجيوب الأنفية وظهور أعراض على المريض تشبه أعراض الإنفلونزا.
  • قد يسبب الأرق أو الشعور بالنعاس.
  • وفي بعض الحالات يتسبب في شكلات بالقذف.

وأما الأعراض غير الشائعة، وهي أعراض ظهرت بندرة خلال إجراء الأبحاث الطبية حول فاعلية هذا الدواء فتشمل:

  • أحلام مزعجة
  • الضباب وحدوث تشوش خلل في الرؤية
  • الشعور بآلام في الصدر.
  • الشعور بآلام في المعدة.
  • التهاب في المفاصل.
  • انخفاض الرغبة في تناول الطعام
  • قلة التركيز والدوار.
  • حدوث ضعف جنسي.
  • زيادة في معدل ضربات القلب، تصاحبها ارتفاع في ضغط الدم.
  • زيادة معدلات التبول والعرق بشكل غير طبيعي.
  • التهابات بالمسالك البولية.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ، وحدوث القيء في بعض الحالات.
  • النعاس، والتثاؤب.

دواء cipralex لسرعة القذف

يصف الأطباء هذا الدواء للرجال الذين يعانون من سرعة القذف، ويحدد الطبيب المدة التي يتم تناوله خلالها، كما يحدد الطبيب الجرعة المناسبة، وهي قرص واحد يوميًا في أغلب الحالات.

موانع استخدام cipralex

هناك حالات يمنع على المريض فيها تناول هذا الدواء حتى لا يهدد صحته بالخطر ومن أهم هذه الحالات:

  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه أحد المواد الداخلة في تركيبه.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية ذات مفعول سيروتوني.
  • الأشخاص الذين يتناولون دواء اللينزوليد.
  • الأشخاص الذين يتناولون بيموزايد.
  • يمنع استخدام هذا الدواء لمن تقل أعمارهم عن 12 عام.

في بعض الحالات المرضية يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول سيبراليكس، وإخباره بالأدوية التي يتم تناولها، ومن هذه الحالات:

  • الأشخاص الذين يعانون من قصور في الكبد أو الكلى أو أي أمراض أخرى متعلقة بهما.
  • الأشخاص الذين يعانون من الصرع، ولديهم تاريخ مع النوبات التشنجية.
  • الأشخاص الذين لديهم ارتفاع في نسبة الصوديوم بالدم.
  • الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الذين تزداد لديهم نسب احتمالات الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • الذين يعانون من تجلط الدم أو سيولة الدم
  • الأشخاص الذين لهم تاريخ عائلي في الإصابة بالاضطراب ثنائي القطب، أو اضطراب الهوس
  • الذين لديهم تاريخ في محاولات الانتحار سواء كانت محاولات انتحار سابقة، أو بعض الأفراد في العائلة.
  • الذين يعانون من قرحة بالمعدة.
  • حالات الإدمان.

وفي حال لم يشعر المريض بالتحسن خلال ثلاثة إلى أربعة أسابيع، أو زادت لديه الميول الانتحارية فيجب عله التوقف فورًا عن تناول الدواء واستشارة الطبيب.

وفي نهاية هذا المقال الذي تعرفنا فيه على دواء السيبراليكس والأحوال التي يتم فيها استخدام هذا الدواء، نشير غلى أن هذه المقالة مقالة استرشادية فقط، ولا تغني عن زيارة الطبيب المختص، لوصف العلاج المناسب بحسب التشخيص الإكلينكي والمخبري إن استلزم الأمر.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.