الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

avigan افيقان معلومات عن علاج كورونا

بواسطة: نشر في: 11 أبريل، 2020
mosoah
avigan افيقان معلومات عن علاج كورونا

نقدم لكم في هذا المقال avigan افيقان معلومات عن علاج كورونا وهو أحدث أدوية التي تم الإعلان عنها مؤخرًا لدوره في علاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، وهو بالأساس عقار ياباني من إنتاج شركة “Fujifilm Toyama Chemical Company ” وهو يعمل على مكافحة العديد من أنواع الفيروسات من بينها الفيروسات التاجية التي ينتمي إليها فيروس كورونا المستجد، وهو يحمل اسم تجاري آخر وهو  “favipiravir

والجدير بالذكر أنه مؤخرًا تم الإعلان التي العديد من الأدوية واللقاحات التي يمكن أن تساعد في علاج فيروس كورونا، ولكن لازالت هذه الأدوية تخضع للاختبارات السريرية التي تثبت مدى فعاليته في علاج هذا الوباء الذي تسبب في إصابة أكثر من 1.5 مليون شخص على مستوى العالم، في موسوعة يمكنكم التعرف عن قرب عن دواء أفيقان.

avigan افيقان معلومات عن علاج كورونا

منذ انتشار فيروس كورونا المستجد في الصين بدءًا من العام الحالي وحصده للكثير من الأرواح والعديد من الدول تتسابق على إنتاج الدواء الفعال وطرحه في الأسواق في أسرع وقت ممكن، ومن بين هذه الدول: الولايات المتحدة الأمريكية، الصين، ألمانيا، فرنسا، وتكمن المشكلة الأساسية في العلاجات المطروحة هو إثبات مدى فعاليتها في القضاء على نشاط فيروس كورونا قبل تداوله أولاً واستخدامه في العلاج، ومن أبرز العقارات التي تم الإعلان عنها مؤخرًا عقار أفيجان .

تجارب الدول التي استخدمت عقار أفيجان لعلاج فيروس كوفيد 19 كورونا المستجد

  • في شهر فبراير الماضي تم الإعلان عن دواء أفيجان للمرة الأولى من قبل الحكومة الصينية التي وافقت على إنتاج هذا الدواء وبيعه في الأسواق، إذ أن الصين من أبرز الدول التي أيدت استخدام هذا الدواء، وأجرت العديد من التجارب السريرية له على المرضى وقد أظهرت نتائجهم مدى فاعليته في التخفيف من أعراض الالتهاب الرئوي، كما أن العديد منهم تحولت حالتهم من إيجابية إلى سلبية وزاد معدل كفاءة الرئة ليصل إلى نسبة 91%.

الاثار الجانبية التى ظهرت في كوريا الجنوبية من عقار avigan

  • بينما على الجانب الآخر عارضت كوريا الجنوبية استخدامه نظرًا لآثاره الجانبية الخطيرة التي تتمثل في حدوث الإجهاض وإصابة بالجنين بالتشوهات و حدوث “السمية الجنينية”، وقد امتنعت وكالة الدواء والغذاء الكورية عن تداول هذا الدواء لعدم وجود دليل كافي على فاعليته في مكافحة عدوى كورونا، ووفقًا لما قالته خبير الأمراض المعدية في كوريا فإن التجارب التي أجريت على الحيوانات في هذا الدواء نتج عنها موت الآجنة، وقد ترتب على ذلك إدراج الحوامل ضمن الفئات الممنوعة من استخدام العقار.
  • والجدير بالذكر أن الآثار الجانبية لهذا الدواء دفعت كوريا الجنوبية لاستخدام دواء ” Remdesivir ” وإجراء التجارب عليه وهو مضاد للفيروسات، وهو في الأصل دواء يعالج فيروس إيبولا الذي انتشر في أفريقيا منذ عدة سنوات.
  • وفي شهر إبريل تمكن هذا الدواء من لفت الأنظار من جديد لكونه أبرز الأدوية المناسبة لعلاج فيروس كورونا المستجد والذي تقوم آلية عمل دواء أفيجان على إيقاف نشاط الفيروسات التاجية ومنعها من التكاثر والانتشار داخل الجسم وبالتحديد داخل الجهاز التنفسي، وذلك يتم من خلال التحكم في نشاط الحمض النووي لخلايا الفيروسات.

اليابان توافق على استخدام الدول عقار أفيجان في علاج كوفيد 19

  • وعن موقف اليابان من هذا الدواء التي تعد الدولة المسئولة عن إنتاجه فإن الرئيس الياباني “شينزو آبيه”  أشار أن التجارب العلمية أثبتت مدى فاعلية الدواء في التخفيف من أعراضه وأن الدولة تسعى إلى الحصول على موافقة لاستخدامه، كما أن وزير الخارجية الياباني أعلن عن توفير وتصدير هذا الدواء لعشرين دولة أبرزهم: المملكة العربية السعودية، تركيا، إندونيسيا، بلغاريا، كما أن هناك دول أخرى مثل مصر حصلت مؤخرًا على عينات من هذا الدواء لإجراء المزيد من الاختبارات السريرية عليه.

الآثار الجانبية لدواء أفيجان

هناك عدد من الآثار الجانبية لهذا الدواء التي يجب الإطلاع عليها فيما يلي:ك

  • يزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب القولون النزفي.
  • يؤثر سلبًا على صحة الجهاز التنفسي ويؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • يؤثر على وظائف المخ ويؤدي إلى الإصابة بالتشنجات والهذيان.
  • يؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد.
  • يؤدي إلى قلة مستوى خلايا الدم البيضاء.
  • الإصابة بفرط الحساسية.
  • يزيد من احتمالية الإصابة بمتلازمة ستفينز جونسون.

محاذير استخدام دواء أفيجان

  • لا يتناسب هذا الدواء مع فئة الحوامل فحسب بل في حالات الرضاعة الطبيعية أيضًا إذ أنه له تأثير سلبي على صحة الأطفال وهو ينتقل إليهم من خلال حليب الرضاعة.
  • قد يتسبب في تقافم الحالة لمن يعانون من مرض النقرس حيث يرفع مستوى اليوريك في الدم.
  • لا يتناسب هذا الدواء مع فئة الأطفال أو المراهقين، وذلك لأنه يشكل خطورة على صحتهم النفسية والعصبية.
  • قد يتسبب في حدوث أضرار صحية لكبار السن.

والجدير بالذكر أن دواء أفيجان تم استخدامه لأول مرة في عام 2014 والموافقة عليه كدواء مضاد للفيروسات، وهو بمثابة آمل جديد للعالم أجمع في العلاج من هذا الوباء المستجد الذي لم يتمكن العلماء حتى الآن من التوصل للعلاج المناسب له وتداول أنباء بشأن توافره في غضون 12 شهر.

وعلينا أن ننوه في ختام هذا المقال بأن كافة المعلومات الواردة من الآثار الجانبية ومحاذير الاستعمال لا نضمن صحتها بشكل كامل.

مراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.