الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل سابوفين مسكن للاسنان

بواسطة: نشر في: 24 يناير، 2020
mosoah
هل سابوفين مسكن للاسنان

سنوافيكم في هذا المقال بمجموعة من المعلومات الطبية عن هل سابوفين مسكن للاسنان ، تُعد مشكلات التسنين إحدى المشكلات الأكثر شيوعاً عند الأطفال فضلاً عن زيادة دراجات الحرارة، وتزيد من معانتهم عدم قدرتهم على تحمل الألم الناتج عن التسنين ، ما يجعل الكثير من الآباء يبحثون عن أدوية تُستخدم لتقليل الالتهابات والآلام الناتجة عن فترة التسنين، لذلك سوف نقدم إليكم في السطور التالية على موسوعة فوائد سابوفين مسكن للأسنان واضراره ودواعي استخدامه والجرعات الموصي بها.

هل سابوفين مسكن للاسنان

  • يُستخدم أقراص وشراب دواء سابوفين Sapofen كأحد المسكنات التي تُستخدم في علاج الآلام الأسنان عند الأطفال.
  • تتكون Sapofen من المادة الفعالة ” ابيوبروفين” التي تعمل كمضاد حيوي للالتهابات وتزيد من قوة الجسم حيث أن لها القدرة على تخليص الجسم من الآلام المتلاحقة، فضلاً عن أنها تساعد على خفض درجات الحرارة عند الأطفال.
  • كما أن مضادات الأيبوبروفين هي عبارة عن مجموعة علاجات تُعرف بمضادات الالتهابات غير الستيرويدية، تساهم هذه المضادات على زيادة فاعلية أنزيم الأكسدة الحلقي المسئول عن حدوث الالتهاب والألم.
  • وبفضل مادة إيبوبروفين فهي تساعد على زيادة قدرة المادة المسؤولة عن تخفيف الآلام وتسكينها من خلال إفراز نسبة من الأحماض المعدية وتلك المادة معروُفة بـ البروستاجلاندين” وبفضل تلك المادة الفعالة فأنها تعمل على تخفيف معدلات الآلم الذي يشعر به الطفل من مستويCOX1  إلى مستوي أفل وهو  COX2

الشكل الدوائي Sapofen

هذا الدواء سابوفين متوفر على هيئة أقراص وشراب.

دواعي الاستعمال

  • أحد العقاقير المستخدمة كمسكن للآم الأطفال المصابين بأمراض الروماتيزم غير المفصلية ومفاصل العمود الفقري.
  • يُعالج Sapofen أعراض الإصابة بـ الأنسجة الرخوة.
  • أحد العقاقير المُستخدمة في خفض الحرارة المرتفعة عند الأطفال.
  • يٌستخدم سابوفين كَمُسكن للأطفال الذين يزيد أعمارهم عن سنة.

الجرعة وطريقة الاستعمال

يجدر الإشارة إلى أن الأطباء يوصوا بعدم استخدام دواء سابوفين في حالتين وهما:

  • إذا لم يبلغ الطفل عمر سنة.
  • في حالة أن وزن الطفل لم يتعدى سبعة كيلوغرامات
  • كما أنه لا يفضل تناوله إلا بعد استشارة الطبيب.

الجرعات الموصي بها

  • يتحدد حجم الجرعة المُصرح بها للكبار هي : 400 مجم وأحياناً تكون  800 مجم في المرة ويتم تناولها من كل 4 إلى ستة ساعات في اليوم وذلك وفقاُ لكل حالة وحسب ما تعانيه من الآلام.

أما فيما يتعلق بجرعة الأطفال فهي كالآتي:

  • الأطفال حديثي الولادة من عمر سنة وحتي سنتين فتكون جرعتهم 2.5 ميليلتر ثلاث مرات فى اليوم.
  • فهي تحدد بـ 10 – 30 مجم وفقاً لحجم ووزن الطفل وتأخذ بحد أقصي 50 مجم في الجرعة الواحدة.
  • أما الأطفال الذين تَبلغ أعمارهم ما بين 3 سنوات إلى 7 سنوات فينبغي أن يتناولوا جرعة من شراب سابوفين بمقدار 5 ميليلتر لمدة 3 أو 4 مرات باليوم.
  • أما بالنسبة للأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 12 سنوات فيوُصي بتناولها 10 ميليلتر وخلال اليوم من ثلاث لأربع مرات.

الآثار الجانبية لدواء سابوفين

هناك الكثير من الإعراض التي تظهر نتيجة تناول هذا الدواء وذلك بسبب عدم قبول الجسم للمادة الفعالة، ومن المحتمل أن تحدث مجموعة من الأعراض سوف نوضحها بالتفصيل في السطور التالية:

  • قد يحدث أعراض واضطراب في الجهاز الهضمي إذا كان يعاني المريض مسبقاً من قرحة في الإثني عشر أو المعدة.
  • الشعور بالصداع وآلام الرأس والأذن مثل الطنين.
  • قد يتسبب في حدوث فشل كلوي أو بصري أو بعض أعراض اضطرابات البصر، وعند الشعور بتلك الأعراض فيجب التوقف فوراً عن تناوله.
  • من المُحتمل أن يحدث نزيف داخل الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالتوتر والعصبية بدون سبب.
  • قد يتسبب في نقص صفائح الدم.
  • الإصابة بالحساسية الشديدة وبعض تهيجات الجلد.

موانع الاستعمال

  • يُنصح الأطباء بعدم تناول Sapofen للأشخاص الذين يعانون من بعض أعراض الحساسية من تلك المواد الفعالة منها الأسبرين.
  • يجب توقف الأشخاص الذين يتناولون بعض المضادات الحيوية المستخدمة في علاج الالتهابات والأرتكاريا والربو أو الالتهابات الداخلية في الأنف.
  • يُمنع تناوله للمرأة الحامل والمرضعة، حيث يجب عليهن اتباع ما يطلبه منهن الطبيب المباشر لهن.
  • يجب التوقف عن تناوله للأشخاص المصابون بالحساسية لأحد المواد الفعالة المُكّونة له.
  • لا يفضل ولا ينُصح بتناوله لمن يعانون من قرح المعدة والإثني عشر.

للمزيد يمكنك متابعة : –

فوائد سابوفين مسكن للأسنان واضراره

دواعي استعمال دواء سابوفين أفضل مسكن ألم واهم التحذيرات والاحتياطات

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.