معلومات عن دواء ليريكا

وئام رضا 5 ديسمبر، 2022

دواء ليريكا يستخدم لعلاج بعض الأمراض، ولكن يمكن أن يتحول استخدامه إلى إدمان إذا تم استخدامه بوفرة، وقد وافق الاتحاد الأوروبي على استخدام هذا الدواء وتداوله في الأسواق عام 2004 لعلاج بعض الحالات المرضية، ولكن بعد استشارة الطبيب؛ لأن استخدامه قد يؤدي إلى الإدمان، وهذا ما يجب تجنبه، ونقدم على موقع الموسوعة دواعي استخدامه والآثار الجانبية التي تنتج عن الاستخدام الخاطئ له.

دواعي استعمال دواء ليريكا

  • الصرع: لا يستخدم لإنهاء نوبات الصرع بمفرده، ولكنه يستخدم مع الأدوية الأخرى حتى يعطي النتيجة المطلوبة منه.
  • متلازمة الألم العضلي: تصيب هذه المتلازمة المفاصل والأنسجة والأوتار والعضلات، وتسبب الألم الشديد، ويقوم دواء ليريكا بتقليل الألم الناتج عن عدم توازن المواد الكيميائية التي يفرزها الجسم، ويساعد على ضبط توازن هذه المواد.
  • آلام الأعصاب: بعض الأمراض تسبب ألماً في الأعصاب وعدم القدرة على التحكم بالأشياء مثل مرض السكر يعمل الدواء على تقليل الشعور بهذه الآلام وزيادة القدرة على التحكم في الأشياء.
  • إصابات الحبل الشوكي: يحد من الآلام الناتجة عن إصابات الحبل الشوكي، ويقلل من نوبات العصبية، ويزيد من شعور المريض بالراحة.
  • علاج القلق: يعالج حالات القلق والتوتر، ويقلل منها ويراعي استشارة الطبيب قبل استخدامه.

الآثار الجانبية لدواء ليريكا

  • ورم الأطراف الموجودة في الجسم مثل اليد والقدم ينتج ذلك عن الاستخدام المفرط للدواء، ويجعل القدرة على الحركة والمشي صعبة.
  • يزيد من وزن الجسم في وقت قليل وبشكل ملحوظ وفرق كبير عن الوزن الطبيعي للجسم.
  • عدم القدرة على التركيز وتشتت الانتباه وتراجع الذاكرة حيث يؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي، ويقلل من قدرة الشخص على إدراك الأشياء من حوله.
  • يقلل من الرغبة الجنسية، ويؤكد ذلك الدراسات والأبحاث التي أجراها العلماء حول هذا الموضوع، فإن من يتناولونه بشكل مستمر يتعرضون للضعف الجنسي والكثير من مشاكل الانتصاب.
  • العشوائية في الأفعال وعدم تحديد هل هي أفعال مقبولة أو غير مقبولة من الآخرين.
  • الشعور بالجفاف داخل الفم باستمرار.
  • يزيد من تكون حصوات الكلى ويؤثر على عملية التبول، ويزيد من ترسب السموم داخل الجسم وعدم التخلص منها.
  • الشعور بالتعب الشديد والإرهاق والتعرق الزائد، ويزيد من الشعور بآلام في العظام وعد القدرة على الحركة.
  • يزيد من خطر الإصابة بأمراض الدم، فهو يعمل على تقليل عدد الصفائح الدموية الموجودة في الجسم؛ مما يقلل من قوة جهاز المناعة وعدم قدرة الجسم على التصدي للأمراض.
  • الإحساس بالرغبة في النوم معظم الوقت.
  • تعثر في الكلام وعدم النطق الصحيح للكلمات.
  • يصيب بالرؤية المزدوجة كما ينتج عن تناوله عدم وضوح الرؤية ولذلك يجب عدم القيادة أثناء استخدام الدواء.
  • التعرض لأحلام اليقظة من أخطر الأعراض النفسية التي يتعرض لها من يتناول دواء ليريكا مما يزيد من المشاكل بسبب عدم قدرة المريض على القيام بالأعمال وتحمل المسؤولية الواجبة عليه.

أنواع حبوب ليريكا

  • حبوب ليريكا 50.
  • حبوب ليريكا 75.
  • حبوب ليريكا 150.
  • حبوب ليريكا 300.

إدمان دواء ليريكا

  • الاستخدام الطبيعي للدواء وبعد استشارة الطبيب وتناول الجرعة المحددة من قبل الطبيب لا يسبب الإدمان؛ ولكن تناوله دون داع أو وجود سبب يجعل متناوله أمراً ضاراً هو ما يعرض الجسم للإدمان كما أن تناوله بدون استشارة الطبيب يزيد من خطر الإدمان له.
  • يسبب الإدمان لأن المادة الفعالة التي يحتوي عليها تؤثر على التفاعلات الكيميائية في مراكز الألم داخل المخ والأنسجة في الجسم يساعد ليريكا على تقليل الآلام التي تحدث نتيجة هذه التفاعلات التي تسبب الألم.
  • ولأن من يتناوله هو شخص لا يعاني من الآلام فإن دواء ليريكا يؤثر على التفاعلات الكيميائية داخل المخ ويزيد من نشاط الجسم بصورة غير طبيعية.
  • وعندما يشعر الإنسان بزيادة نشاطه يرغب في استخدامه دائمًا حتى يزيد من قوته وقدرته على القيام بالأنشطة المختلفة خلال اليوم.
  • وبذلك يصبح الجسم لا يستطيع الاستغناء عن الدواء لزيادة نشاطه وتحفيز الأجهزة الموجودة بداخله للقيام بدورها ومن هنا يحدث الإدمان وتزيد رغبة الجسم في المادة الفعالة لهذا الدواء بنسبة أكبر من المعتاد.

بديل دواء ليريكا

تضم الدول العربية الكثير من بدائل دواء ليريكا، والتي تحمل نفس المواد الفعالة الموجودة فيه، مما يعطيها نفس التأثير الخاص به على الجسم، وهي تتمثل في التالي:

  • باينيكا 50 مجم.
  • كيميريكا 50 مجم.
  • ليريبالين 50 مجم.
  • بريجدين ابيكس 50 مجم.
  • بريجابا 50 مجم.
  • ليرولين 50 مجم.
  • بريجافانيكس 50 مجم.
  • ديبابابين 150  و300 مجم.
  • أفيروبريج 50 مجم.
  • جابلو فاك 75 و150 و501 مجم.
  • دراجونور 50 مجم.
  • أندو جابلين 75 مجم.

بديل دواء ليريكا الطبيعي

نظرًا لأن الأعشاب من البدائل الطبية غير الحاوية على نسبة من المواد الكيميائية، والمتشابه مع الدواء في التأثير على الجسم، من حيث الشعور بالراحة وتسكين الآلام، فهي من أنواع الأدوية العلاجية التي ينصح بها الكثير من الأطباء، كبديل لدواء ليريكا، وهي تتمثل في التالي:

  • الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل من العلاجات الطبية البديلة المعالجة للقلق والتوتر، والمخففة من الالتهابات والتورمات الموجودة في الجسم، ويتم تناوله من خلال غلي كمية مناسبة منه وشربها بمعدل مرتين في اليوم الواحد.
  • تناول الأطعمة الحاوية على فيتامين d: نظرًا لأن النقص في نسبة فيتامين d الجسم يمكنها أن تتسبب في الشعور بالألم، فإن تناول الأطعمة الغنية به، يمكنها التقليل من ذلك الألم، وهي تتمثل في: البيض، والأسماك.
  • التعرض للساونا: وذلك من خلال تعريض الجسم لنسبة معينة من ارتفاع درجة الحرارة، والتي لها القدرة على التخفيف من ألم الجسم، والآلام المفاصل، كما يفضل إضافة بعض أنواع الزيوت العطرية الحاوية على نسبة عالية من العناصر المسكنة للآلام.
  • تناول الخضراوات: خاصةً أنواع الخضروات الحاوية على نسبة عالية من الماغنسيوم، وهي: الفاصوليا، والسبانخ، وغيرها، ذلك لقدرتها على التقليل من التهابات الأعصاب، والتخفيف من ألمها.
  • المساج: حيث إن التدليك من الأمور التي تقلل من نسبة القلق والتوتر في الجسم، كما أنه يزيد من نسبة هرمون السعادة، الأمر الذي يقلل من الشعور بالألم.

المرجع: 1 2.

أسئلة شائعة

لمن يستخدم علاج بريجابالين؟

يستخدم علاج الليريكا في التحكم في النوبات العصبية التي تصيب الجسم نتيجة الإصابة بالصرع، لذا فهو مناسب لكل المعانين من المرض، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن تناوله دون استشارة الطبيب.

هل البريجابالين مخدرات؟

تعتبر مادة  البريجابالين الحاوي عليها دواء ليريكا من أنواع المواد المخدرة، لذا قامت وزارة الصحة بإدراجها تحت قائمة الأدوية التي لا تصرف إلا بروشتة طبية.

معلومات عن دواء ليريكا