الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

بواسطة: نشر في: 14 يوليو، 2020
mosoah
مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

يبحث الكثير من الأشخاص عن مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ، فالإصابة بحالة الاكتئاب تؤثر بالسلب على الجسم، كما تؤثر على طريقة تفكير الشخص وتصرفته، وقد يأتي لك بنتائج وخيمة على الفرد، فعادة ما لا يستطيع الأشخاص المصابون بمرض الاكتئاب الاستمرار في ممارسة حياتهم اليومية بالشكل المعتاد، فهو يجعلهم أمثر ميلًا إلى العزلة، ولأن الاكتئاب من الأمراض المنتشرة في العالم تكثر التساؤلات حول كيفية التخلص منه، وهذا ما سنناقشه معكم من خلال سطورنا التالية على موسوعة.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

على الرغم من أن مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ذات آثار جانبية أكثر من المضادات العادية إلا أنها تكون أكثر فاعلية لمن يعانون من حالات اكتئاب مزمن، والجدير بالذكر أن تصنيف مضادات الاكتئاب على أنها ثلاثية أو رباعية يتم بناءً على الحلقات الموجودة في تركيبها الكيميائي سواء أكانت ثلاثة أو أربعة، وهناك العديد من أنواع مضادات الاكتئاب الثلاثية نذكر منها ما يلي:

  • مابروتيلين 75 – 225 مغم.
  • كلوميبرامين 25 – 225 مغم.
  • إيميبرامين 60 – 300 مغم.
  • نورتريبتيلين 25 – 100 مغم.
  • أميتربتالين 50 – 300 مغم.
  • تريميبرامين.
  • بروتريبتيلين.
  • دوكسيبين.
  • أموكسابين.

الجدير بالذكر أن استخدام مضادات الاكتئاب الحلقية لا يقتصر على حالات الاكتئاب فقط، بل قد تستخدم أيضًا لعلاج حالات الوسواس القهري، أو اضطرابات القلق، ولكن ينبغي مراجعة الطبيب المختص قبل تناول أي دواء من هذه الأدوية لضمان بلوغ النتائج المرجوة، فتحديد العلاج يتم تبعًا للحالة المرضية التي يعاني منها المريض.

آلية عمل مضادات الاكتئاب الحلقية

  • تعمل مضادات الاكتئاب على التخفيف من وطأة الاكتئاب، وذلك من خلال التأثير على الموصلات الكيميائية التي تستخدمها خلايا المخ للتواصل فيما بينها، فهي تعمل من خلال إحداث تغييرات في كيمياء الدماغ والاتصال في شبكات الخلايا العصبية المسئولة عن تنظيم الحالة المزاجية.
  • تعمل مضادات الاكتئاب الحلقية على منع إعادة امتصاص الناقلين العصبيين سواء السيروتونين أو النوريبينيفرين مما يؤدي إلى ظهور العديد من الآثار الجانبية أثر تناول هذه الأدوية، هذه الآثار يمكنكم التعرف عليها من خلال الفقرة التالية.

الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

تختلف الآثار الجانبية من دواء لآخر ولكن هناك بعض الآثار الشائعة التي تظهر أثر تناول الأدوية المعالجة لحالات الاكتئاب ومن ضمنها ما يلي:

  • فقدان الشهية وقد يتسبب ذلك في خسارة الوزن.
  • الشعور بالنعاس والحاجة المُلحة إلى النوم.
  • احتباس البول.
  • الشعور بالدوار نتيجة انخفاض ضغط الدم المفاجئ.
  • تشويش في الرؤية.
  • الإمساك.
  • الإصابة ببعض المشاكل الجنسية كصعوبة الانتصاب لدى الرجال.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • جفاف الفم.
  • التعرق المفرط.
  • ألم في الرأس.

الآثار الجانبية لبعض أدوية الإكتئاب

عقارات: أميتريبتيلين، ودوكسيبين، وإيميبرامين وتريميبرامين

  • تناول هذه الأدوية تجعل المريض يشعر بالحاجة المُلحة إلى النوم في أغلب الوقت.
  • لذا قد يتم استخدام هذه الأدوية للمساعدة على النوم.
  • ولكن في حالة تناول هذه الأدوية يجب توخي الحذر من ممارسة الأنشطة التي تحتاج إلى تركيز كالقيادة.

عقارات: أميتريبتيلين، ودوكسيبين، وإيميبرامين وتريميبرامين

يتسبب تناول هذه الأدوية في زيادة الوزن بشكل ملحوظ.

عقارات نورتريبتيلين وديسيبرامين

  • الآثار الجانبية لهذه الأدوية أقل من الآثار المترتبة على تناول مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات الأخرى.
  • يعتمد اختيار مضاد الاكتئاب المناسب تبعًا للحالة الصحية التي يعاني منها المريض بالإضافة إلى عدة أمور أخرى،كالمعاناة من الأمراض المزمنة .
  • لذا يستلزم قبل تناول أي دواء مراجعة الطبيب المختص للتأكد من ملائمة الدواء للحالة المرضية، فالاستخدام الخاطي للأدوية يرجع على الصحة بعواقب وخيمة.

هل الاكتئاب مرض خطير

  • يتحدد خطر الاكتئاب تبعًا للحالة التي يعاني منها الفرد، فهو يحدث نتيجة عدة عوامل إما خارجية أو داخلي.
  • فقد يصاب الفرد بالاكتئاب نتيجة وفاة أحد المقربين، أو نتيجة خسارة صديق، وقد يصاب بالاكتئاب نتيجة لأسباب داخلية كشعور الفرد بأنه غير مرغوب فيه أو غيرهم من الأسباب.
  • من الجدير بالذكر أن حدة الاكتئاب هي التي تجعل منه مرض خطير أو لا، ففي بعض الأحيان قد يدفع الاكتئاب المريض إلى الانتحار وهذا الأمر شائع فحالات الانتحار قد ازدادت بشكل كبير في وقتنا الحالي.
  • ولأن موضوع الاكتئاب من المواضيع التي تحتاج إلى الإسهاب في الشرح ولا يمكن تلخيصها في بضعة سطور سنتعرف على كل ما يخص الاكتئاب من خلال سطورنا التالية.

أسباب الإصابة الاكتئاب

أسباب الاكتئاب متعددة ومتنوعة فلا يمكن إسناد الإصابة بحالة الاكتئاب إلى سبب معين، فالأسباب تختلف من شخص لآخر، ولكن هناك بعض العوامل التي تتسبب في الإصابة بالاكتئاب، ومن ضمنها ما يأتي:

الوراثة

  • التاريخ الوراثي للعائلة مهم جدًا فأغلب المعرضين للإصابة بمرض الاكتئاب المزمن هم الذين لديهم في عائلتهم أفراد مصابين به.
  • ويحاول العلماء الكشف عن الجينات الوراثية التي تتسبب في الإصابة بالاكتئاب.

الهرمونات

  • اختلال الهرمونات قد يتسبب في الإصابة بالاكتئاب، ومن أكثر الفترات الشائع فيها حدوث الاضطرابات المزاجية نتيجة اختلال عمل الهرمونات أثناء فترة الحمل، أو فترة ما بعد الولادة.
  • كذلك يؤثر حدوث مشاكل في الغدة الدرقية على حالة الفرد المزاجية.

كيمياء الدماغ

  • تحتوي الدماغ على مواد كيميائية تعرف باسم النواقل العصبية .
  • وقد وضحت الدراسات أن لهذه النواقل دور رئيسي في التأثير على الحالة المزاجية للفرد، ومن ضمن هذه النواقل: السيروتونين، والدوبامين، والنورإبينفرين.

عوامل بيئية

  • من أكثر العوامل المؤثرة على إصابة الفرد بحالة الاكتئاب العوامل البيئية.
  • وتتمثل هذه العوامل في الأوضاع والظروف الحياتية، والمواقف التي يمر بها الفرد، كفقدان شخص عزيز، أو مواجهة مشاكل اقتصادي، أو غيرها من الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب.

الإصابة بالأمراض

قد يؤدي الإصابة بالأمراض إلى شعور الفرد بحالة من الحزن تصل إلى حد الاكتئاب، خاصة عند الإصابة بالأمراض المزمنة أو الخطيرة، كأمراض القلب أو السرطان.

الاختلافات البيولوجية

يعتقد الخبراء أن الأشخاص المصابون بالاكتئاب من الممكن أن تكون لديهم اختلافات في تكوين شكل الدماغ.

أعراض الاكتئاب

  • فقدان الرغبة في القيام بالممارسات الطبيعية اليومية.
  • إيجاد صعوبة في الاستغراق في النوم.
  • الشعور بالكآبة وانعدام الأمل.
  • النظرة السلبية للأمور.
  • الإصابة بنوبات البكاء دون وجود أسباب واضحة.
  • إيجاد صعوبة في التركيز.
  • زيادة أن نقصان في الوزن بشكل ملحوظ.
  • عصبية مفرطة على أصغر الأسباب.
  • حساسية مفرطة تجاه المواقف والأشخاص.
  • الشعور بالتعب وحالة من الضعف.
  • انعدام قيمة الذات.
  • امتلاك أفكار انتحارية وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى محاولة الانتحار.
  • الإصابة بألم في مختلف مناطق الجسم دون وجود سبب كافي لذلك.

الجدير بالذكر أن أعراض الاكتئاب تختلف من حالة لأخرى على حسب قدرة الشخص على تجاوز الأمر الذي تسبب في ذلك، وعلى ذلك قد تظهر أعراض حادة للاكتئاب عند بعض المصابين وقد تظهر الأعراض بسيطة في بعض الحالات الأخرى.

أنواع الاكتئات

هناك العديد من أنواع الاكتئاب فهي تختلف من شخص لآخر باختلاف الأعراض الظاهرة على المصاب بهذه الحالة المرضية، ومن أشهر أنواع الاكتئاب ما يلي:

  • الاكتئاب الجزئي: هذا النوع معروف أيضًا باسم اضطراب عسر المزاج، وهو الشعور بالحزن أو تراجع المزاج لفترات طويلة وقد تصل حالة الحزن في هذا النوع إلى سنتين.
  • الاضطراب العاطفي الموسمي: تظهر علامات الاكتئاب على المصاب بهذا النوع في فترات معينة من السنة، على الأغلب في فصل الشتاء، ويمكن علاج هذه الحالة من خلال تناول بعض الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • الاضطراب الاكتئابي الرئيس: هذا النوع ينتج عن الإصابة بالأمراض، أو يحدث نتيجة لعوامل وراثية.
  • الاكتئاب الذهاني: يحدث هذا النوع بالتزامن مع أعراض الاكتئاب في بعض الأحيان كالإصابة بالهلوسات أو الأوهام، أو الإصابة بجنون الشك.
  • اضطراب ثنائي القطب: وهو الاضطراب الذي يمر من خلاله المصاب بتفاوت في الحالة المزاجية بين الجيد والسيء لذا نجد مصابي هذه الحالة يمرون بفترات من الابتهاج وارتفاع المزاج المفرط، وفترات أخرى يمر فيها المصاب بحالات شديدة من الحزن.
  • الاكتئاب غير النموذجي: يشعر من يعانون من هذا النوع من الاكتئاب ببعض الأعراض كالشعور بثقل في أطراف الجسم، والنوم لفترات طويلة أكثر من المعتاد، وقد يشعر مصابي هذا النوع بتحسن جزئي نتيجة المرور بموقف أو حدث إيجابي، ومن بعد انتهاء الموقف تعود حالة الحزن.
  • الاكتئاب الظرفي: هو الشعور بالحزن والاكتئاب نتيجة التعرض لظرف صعب، كموت أحد الأحباب، أو مواجهة بعض المشاكل في العمل، أو انتهاء علاقة ما.
  • المتلازمة السابقة للحيض: قد يحدث الاكتئاب نتيجة اقتراب موعد الحيض، فالتغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة أثناء فترة الحيض تجعلها تعاني من تقلبات مزاجية حادة، وقد تؤدي إلى الشعور بالاكتئاب.
  • اكتئاب ما بعد الولادة: أغلب النساء تمر بفترة من الاكتئاب بعد الولادة وقد تستمر الحالة المزاجية السيئة لمدة أسابيع.

كيفية علاج الاكتئاب

  • يعتمد علاج الاكتئاب بشكل أساسي على شدة الإصابة، ففي بعض الحالات قد لا يتطلب الأمر تناول أي دواء خاصة عند الإصابة بالاكتئاب منخفض الشدة، ففي هذه الحالة قد يوصي الطبيب بالانتظار لمدة أسبوعين ومراقبة مدى التحسن، وقد أشارت بعض الدراسات إلى فاعلية ممارسة الرياضة في تحسين الحالة المزاجية، وفي بعض الأحيان قد يكون مشاركة المريض الحوار عن طبيعة مشاعره مع الأصدقاء أو أحد المقربين، الحل الأمثل لعلاج الاكتئاب.
  • لا يتم تناول العقاقير إلا في حالة الإصابة بحالة الاكتئاب الشديدة، ففي هذه الحالة يتم وصف العلاج تبعًا للحالة المرضية التي يعاني منها المريض، فهناك عدة أنواع من الأدوية التي تعالج الاكتئاب، كاستخدام مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، أو مثبطات امتصاص السيروتونين-النورابينفرين، أو مثبطات أكسيداز أحادي الأمين، أو استخدام العلاجات ثلاثية الحلقات.
  • قد يكون الحل الأمثل في العلاج هو استخدام العلاج النفسي، ويتم ذلك على يد طبيب مختص يعمل على تعزيز الفكر الإيجابي لدى المصاب، وتحفيزه لإجراء التغيرات اللازمة للتخفيف من حالة الاكتئاب.

نصائح للمصابين بالاكتئاب

الاكتئاب يجعل الفرد يفقد قدرته على الاستمتاع بحياته اليومية، وتجعله ينظر للحياة من منظور سلبي، وللتخلص من هذه الحالة ينصح باتباع التالي:

  • مشاركة أحد المقربين في أسباب الحزن والتحاور معه عن المشاكل التي تسببت في الشعور بالكآبة.
  • أخذ القسط الكافي من النوم، فساعات النوم تمنح الجسم الشعور بالراحة.
  • تغيير النظام الغذائي ويفضل الإكثار من تناول الخضروات والفواكه والطعام الصحي.
  • الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية والعادات السلبية.
  • السيطرة على الأفكار السلبية التي تسيطر على العقل واستبدالها بأفكار إيجابية.
  • تجنب تأجيل المهام اليومي، فقد يكون الاستغراق في العمل هو الحل الأمثل لتجاوز الفترة الصعبة.
  • مراجعة الطبيب المختص للتخلص من حالة الاكتئاب الحادة، فالتحدث مع طبيب قد يقلل من حالة الاضطراب التي يعاني منها الفرد.

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم الذي قدمنا لكم من خلاله كافة المعلومات المتعلقة بالاكتئاب، نأمل أن نكون قدمنا لكم محتوى مفيد وواضح، وفي الختام نشكركم على حسن متابعتكم لنا، وندعوكم لقراءة المزيد في عالم الموسوعة العربية الشاملة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.