الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي مدة ذوبان التحاميل المهبليه

بواسطة: نشر في: 29 أكتوبر، 2018
mosoah
مدة ذوبان التحاميل المهبليه

ما هي مدة ذوبان التحاميل المهبليه ، تتعدد وتختلف أشكال الأدوية، كما تتعدد طرق تناولها أيضاً، واستخدامتها، فهناك الدواء الذى يتم شربه، وهناك الأقراص التى يتم بلعها عن طريق الفم أو مضغها، كما أن هناك التحاميل الشرجية والمهبلية، وتخشى كثير من النساء من التحاميل المهبلية ولا تعرف طريقة استخدامها أو مدة ذوبانها، وللتعرف على المزيد عن التحاميل المهبلية واستخداماتها وفوائدها عليك متابعة هذا المقال على موقع موسوعة.

مفهوم التحاميل المهبلية:

  • تعتبر واحدة من أنواع الأدوية مثلها مثل أقراص وحبوب الدواء، ويطلق عليها لبوس مهبلى أو لبوس شرجى، وتتكون التحاميل من بعض المواد الجيلاتينية أو مواد تتميز بليونتها مما يسهل دخولها إلى جسم الإنسان، وتعتبر من أسرع العلاجات حيث يمتصها الدم بسرعة كبيرة وينقلها إلى الجسم، تعمل على القضاء على الكثير من البكتريا والفطريات التى تتكون فى المهبل، حيث تعد بمثابة المضاد الحيوى الذى يقضى عليها، وتختلف التحاميل المهبلية فى الشكل، فمنها من هو بشكل بيضاوى، وتتخذ أحياناً شكل المخروط أو الشكل الدائرى، يتم وضعها من خلال فتحة المهبل، ولا تدخل إلى الرحم، بل تستقر عند عنق الرحم حتى تذوب تماماً.

استخدام التحاميل المهبلية:

  • تستخدم النساء التحاميل المهبلية من أجل التخلص من أمراض الجهاز التناسلى، حيث من خلالها يمكن القضاء على الكثير من البكتريا والفطريات التى تتكون فى المهبل، كما تمنع التحاميل المهبلية الإفرازات الضارة من النزول وذلك لأن هذه الإفرازات قد تعيق حدوث الحمل أو تأخره، وفى بعض الحالات الأخرى تستخدم التحاميل المهبلية فى الحفاظ على الجنين واستمرار الحمل داخل الرحم، كما يمكن استخدامها للتخلص من روائح الإفرازات الكريهة فى منطقة المهبل، ومعادلة الحموضة، هذا بالإضافة إلى استخدام الكثير من التحاميل المهبلية فى تمتع المهبل بالرطوبة الدائمة، وعلاج البواسير، وعدوى الجهاز التناسلى للمرأة.

طريقة وضع التحاميل المهبلية:

  • من الأفضل أن تقوم المرأة بإستخدام التحاميل المهبلية ليلاً، حيث تضع التحاميل المهبلية قبل أن تخلد إلى النوم، لكى يستمر مفعولها طوال الليل، بعيداً عن تعرض المرأة للحركة أو الوقوف.
  • وإذا رغبت بإستخدام التحاميل المهبلية فكل ما عليكِ هو أن تسترخى على سريرك، وتحاولى أن تدخلى التحاميل المهبلية إلى أقصى مسافة تستطيعين الوصول إليها من فتحة المهبل، ثم اخلدى إلى النوم، ولا تتعرضى للحركة أو الوقوف حتى لا تتسرب التحاميل، وعند استيقاظك صباحاً ستجدين الإفرازات البيضاء فى ملابسك، وهذا أمر عادى لا يُقلق أبداً.
  • من الضرورى أن تحرص المرأة على غسل يديها بالماء والصابون قبل القيام بإدخال التحميلة إلى المهبل، وكذلك بعد إدخالها حتى لا تنتقل البكتريا والجراثيم من اليد إلى المهبل.

ما هي مدة ذوبان التحاميل المهبليه ؟

  • تصل مدة ذوبان التحميلة المهبلية إلى حوالى خمس دقائق فقط، ولكن كما ذكرنا سابقاً فمن الأفضل أن تستمرى فى الإستلقاء على ظهرك حتى تعطى لها الفرصة الطويلة على الذوبان، ولا تتعرض للخروج مرة أخرى، وهناك التحاميل الصلبة التى يسهل استخدامها بشكل مباشر ووضعها فى المهبل، ولكن توجد تحاميل سائلة يصعب وضعها بالمهبل، فى هذه الحالة قومى بوضعها بثلاجتك، حتى تتحول إلى الحالة الصلبة ويمكنك أن تدخليها بسهولة.

فوائد التحاميل المهبلية:

  • تعتبر من أهم أنواع العلاج وأكثرها أمان على صحة المرأة، حيث أنها نادراً ما ينتج عنها وجود الآثار الجانبية أو حدوث المضاعفات، والتحاميل المهبلية تعد أشهر أنواع الأدوية الفعالة فى علاج جراثيم وفطريات وبكتريا المهبل، ولا تتسبب فى حدوث الجفاف أبداً، إذ أنها تساهم فى منح المهبل الرطوبة والنظافة وتخلصة من الإفرازات الضارة، كما تساعد التحاميل الجسم على أن يقوم بإمتصاص المضادات والمواد التى تحملها التحميلة بسرعة، وتقضى التحاميل على الإلتهابات والشعور بالحكة والروائح الكريهة فى المهبل.

التحاميل المهبلية والرحم:

  • تنتشر العديد من الأقاويل حول أن التحاميل المهبلية قد تكون سبب فى إلحاق الضرر بجدار الرحم، أو أن لها التأثيرات السلبية على الإنجاب أو على العلاقة الحميمية، ولكن هذا أمر خاطئ تماماً، فالتحاميل المهبلية لا تصل إلى الرحم إطلاقاً، لكنها تستقر فيما بين الرحم والمهبل، أى عند منطقة عنق الرحم بالتحديد، وذلك لأن الله خلق الرحم وحفظه من دخول أى شئ بصورة سهلة إليه، كما أن التهاب المهبل يختلف كثيراً عن التهاب الرحم إذ أن التهاب الرحم يصاحبه الكثير من الآلام الشديدة، وارتفاع فى درجة حرارة الجسم وهذا الأمر لا يحدث فى حالة إلتهاب المهبل.

موانع استخدام التحاميل المهبلية:

  • من الضرورى ألا تستخدم المرأة التحاميل المهبلية من تلقاء نفسها، فعليها قبل أخذ التحاميل المهبلية أن تستشير الطبيب فى ذلك، كما أن الإكثار من استخدام التحاميل المهبلية قد يؤدى إلى حدوث النتائج العكسية، حيث من الممكن أن تعمل التحاميل المهبلية على قتل العديد من البكتريا النافعة للجسم، والتى تقوم بحماية الرحم، مما يجعل عنق الرحم معرض للكثير من الإلتهابات أو الإصابة بالعدوى، فخير الأمور الوسط و الإفراط يعنى التفريط، لذا فعليك الإعتدال عند استخدام التحاميل المهبلية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.