فيما يستعمل الاسبرين

اميرة بدر الوجود 5 ديسمبر، 2022

فيما يستعمل الاسبرين

الأسبرين هو أول دواء غير سيترويدي تم اكتشافه كمضاد للإلتهابات، يطلق عليه الأسيتيل ساليسيلك أسيد، ويتوفر بالعديد من الأسماء التجارية مثل “اسبيجيك”، أو “ريفو”. ويعمل الأسبرين على تثبيط إنزيم الأكسدة الحلقي في الجسم وبالتالي يمنع الالتهاب والألم.

الأسبرين يعتبر من أكثر الأدوية التي تستخدم على نطاق واسع، ويمكن العثور عليها بكل سهولة في العديد من النباتات والأشجار مثل أشجار الصفصاف، ويقوم الأطباء بوصفه في العديد من الحالات مثل:

  • يعتبر الـ Aspirin مادة فعالة مضادة لحالات الحمى والالتهاب وآلام الجسم عموماً، وذلك لأنه يحتوي على على مادة “أسيتيل ساليساليك أسيد” وهي المادة الفعالة التي تعمل كمضاد للجسم.
  • يستخدم الأسبرين في التخفيف من الآلام الخفيفة إلى المتوسطة.
  • كما أنه يعتبر خافض للحرارة ففي الحالات المصابة بارتفاع الضغط يتم وصف الأسبرين لها ليساعدها في خفض درجة الحرارة.
  • يستخدم الأسبرين في احتشاء عضلة القلب في السكتة الإفقارية الحادة.
  • ويستخدم في النوبات الإفقارية العابرة.
  • يساعد على التخفيف وعلاج الالتهاب المفصلي الروماتيدي.
  • يعالج الأسبرين الفصال العظمي.
  • يستخدم في حالات الإصابة بالنقرص.
  • يتم وصف الأسبرين للأشخاص الذين يعانوا من خطر عال من تجلطات الدم والسكتة الدماغية، والنوبات القلبية.
  • في حالات الإصابة بالنوبة القلبية يتم إعطاء المريض مباشرة الأسبرين بعد النوبة لمنع حدوث المزيد من المشاكل والأضرار وتشكل الجلطات التي قد تؤدي إلى الموت.

مدة مفعول الاسبرين

  • قد يستمر مفعول Aspirin عقب تناوله لمدة تصل إلى إثني عشر ساعة كامله، كما أن مفعوله يستمر لعدة أيام متواصلة في حالة تناوله لمنع التخثر الدموي.

ويتم تناول الجرعات الدوائية منه على النحو التالي:

  • للبالغين … يتم تناوله بجرعة 300 ـ 900 ملليجرام في اليوم الواحد مقسمة بمعدل مرة كل أربعة ـ ست ساعات مع تناول كمية من المياه أو الحليب، وذلك في حالة خفض درجة حرارة الجسم وتسكين الألم.
  • في حالات منع حدوث التخثر الدموي … يتم تناول جرعة بمعدل 75 ـ 300 ملليجرام في اليوم الواحد، لمرة واحدة فقط.
  • ولا يُنصح الأطباء أبداً بتناول Aspirin للرُضع، الأطفال.

اسبرين للحامل

كثيراً ما تتساءل السيدات الحوامل عن إمكانية تناول Aspirin خلال أشهر الحمل أو فترة الرضاعة الطبيعية، وقد أوصى الأطباء بذلك الشأن بضرورة تجنب الحامل أو السيدة المُرضعة لتناول حبوب الأسبرين تماماً طوال هذه الفترة تجنباً لحدوث مضاعفات صحية على الجنين كالتالي:

  • ولادة الطفل وقت مُبكر عن موعد ولادته الطبيعي.
  • أو التأثير على وزن الطفل وقت الولادة ليولد ضعيفاً عن الوزن الطبيعي.
  • كما أن الأسبرين قد يؤثر سلباً على قلب الجنين خلال وجوده في الرحم.
  • كما قد يتسبب Aspirin في إصابة الأم بتسمم الحمل الناتجة عن ارتفاع معدل ضغط الدم.

بالإضافة إلى ضرورة امتناع الأم المُرضعة عن تناوله تماما بسبب أن المادة الفعالة به قادرة على الوصول للطفل من خلال حليب الأم.

خطورة الاسبرين

تتمثل خطورة Aspirin في الآثار الجانبية والمضاعفات الصحية الخطيرة التي قد تنتج عن تناوله أحياناً كثيره، ومن أبرزها:

  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي وأبرزها عسر الهضم الذي يُسبب صعوبة في هضم الطعام في المعدة والأمعاء.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي كنزيف الأمعاء، قرحة المريء، قرحة المستقيم.
  • تُسبب تناول الجرعات المفرطة من Aspirin عدم تدفق الدماء بشكل جيد إلى الكليتين مما قد يتسبب في الإصابة بالفشل الكلوي.
  • قد يُزيد Aspirin من معدل الإصابة بالالتهابات والتي تظهر في شكل تورم الجسم، الاحمرار، الحكة، خاصة في حالة الإصابة بالتهاب العين أو الأنف.
  • يُزيد Aspirin من معدل خطورة الإصابة بالأمراض السرطانية وتفاقمها خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من الالتهابات الحادة والأورام، فيُمكن إصابتهم بأورام الأمعاء الغليظة، سرطان البنكرياس.
  • قد ينتج عن تناول Aspirin سماع طنين مستمر بالأذن والذي قد يٌسبب ضعف حاسة السمع أو فقدانها بشكل كامل في بعض الحالات.
  • يؤدي الأسبرين لحدوث خلل في خلايا الجهاز العصبي مما يؤدي لظهور أعراض الصداع الشديد، والدوار، الغثيان.
  • يُزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بسبب رفعه لمعدل ضربات القلب بشكل كبير.
  • يؤثر Aspirin على معدل السكر الموجود في الدم، حيثُ يعمل على خفضه بشكل كبير وهو الأمر الذي يرفع من معدلات الأنسولين في الدم، ليبدأ الجسم في تخزين السكريات في خلايا الجسم، مما يتسبب في الإصابة بداء السكري نهايةً.
  • يعمل Aspirin على خفض مستويات السكر في الدم ورفع معدلات البوتاسيوم، مما يُقلل من فاعلية عملية التمثيل الغذائي بالجسم.
  • قد يُسبب الحساسية الجلدية المفرطة والتي تظهر في هيئة احمرار بالجلد، حكة، ظهور بقع حمراء على سطح الجلد.

أسئلة شائعة

متى يجب ان اتناول الاسبرين؟

تؤخذ الجرعة المنخفضة من الأسبرين في اليوم مرة واحدة فقط للتقليل من خطر الإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية، وفي حالات علاج الحمى والألم يؤخذ الأسبرين كل 4-6 ساعات حسب الحاجة، ويفضل تناوله مع الطعام أو الشراب.

لمن يوصف الاسبرين؟

يتم وصف الأسبرين لعلاج الألم وتقليل الحمى والالتهاب، كما أنه يستخدم لعلاج النوبات القلبية ومنع حدوثها، وعلاج السكتات الدماغية وآلام الصدر مثل الذبحة الصدرية، ويوصف الأسبرين لمرضى القلب والأوعية الدموية.

المراجع

فيما يستعمل الاسبرين