الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دواعي استخدام اقراص رومافن

بواسطة: نشر في: 24 ديسمبر، 2019
mosoah
دواعي استخدام اقراص رومافن

نقدم لكِ قي هذا المقال أهم المعلومات عن دواعي استخدام اقراص رومافن مسكن و للدوره الشهرية الذي يحتوي على المادة الفعالة “ديكلوفيناك الصوديوم” التي تساعد على تسكين الألم حيث أنها من مضادات الالتهابات الغير الستيرويدية، حيث أنه يعمل على إيقاف نشاط إنزيم الأكسدة الحلقي الذي يتسبب في الشعور بالألم، كما أن آلية عمله تعتمد أيضاً على منع تكوين مادة البرستاجلاندين التي تؤدي إلى الإصابة بالالتهابات والآلام.

دواعي استخدام اقراص رومافن للدورة الشهرية

ودواء رومافن لا يقتصر على تخفيف آلام الدورة الشهرية فحسب بل أنه يحارب الالتهابات التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، إلى جانب علاج مختلف أنواع الالتهابات الأخرى كالتهاب العضلات والمفاصل والفقارات، بالإضافة إلى تخفيف آلام الرأس والأسنان، في موسوعة يمكنكم التعرف على جرعات هذا الدواء وآثاره الجانبية، فضلاً عن موانع استعماله.

جرعات حبوب رومافن

تصل الجرعة اليومية للبالغين نحو 400 مجم، وقد تزيد هذه الجرعة لتصل إلى 800 مجم، ويتم تناول الحبوب كل 4 أو 6 ساعات، ولكن في حالات الدورة الشهرية فإن الجرعة تبدأ من 50 إلى 150 كحد أقصى.

ملحوظة هامة: يجب الالتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب المختص وعدم زيادتها لتجنب حدوث أي أضرار صحية.

الآثار الجانبية لدواء رومافن

  • قد ينتج عن تناول هذا الدواء حدوث العديد من الأعراض الجانبية أبرزهم الاضطرابات الهضمية مثل الغثيان وقرحة المعدة، إلى جانب الانتفاخ والإسهال.
  • يؤثر سلبياً على وضوح الرؤية.
  • يتسبب في ظهور الطفح الجلدي.
  • يتسبب في الإصابة بمشاكل في الجهاز التنفسي مثل التهابات الشعب الهوائية والربو، إلى جانب التهاب الرئة وهو من الأعراض النادرة.
  • ينتج عنه مشاكل في الجهاز العصبي مثل الدوار والصداع.
  • ينتج عنه أيضاً الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المزمنة.
  • يتسبب في الإصابة بالاكتئاب.
  • من أبرز أعراضه النادرة أنه يتسبب في الإصابة بالتهاب الكلى والفشل الكلوي، إلى جانب أنه ينتج عنه الإصابة بفقر الدم.

موانع استعمال دواء Rumafen

من الضروري الإطلاع على موانع استعمال هذا الدواء لأجل تفادي حدوث أي أضرار صحية في حالة تناوله في هذه الحالات مثل:

  • في حالة الإصابة بمشاكل المعدة كالنزيف المعوي وقرحة المعدة والتهاب القولون التقرحي وداء كرون.
  • عند الإصابة بالحساسية المفرطة للمركبات الغير ستيرويدية، إلى جانب الصداع الناتج عن تناول المسكنات.
  • في حالة الإصابة بأمراض القلب المزمنة مثل قصور القلب الحاد.
  • لا يتناوله الأطفال الأقل من 6 شهور.
  • لا يتناوله من يعاني من قصور الكبد والكلى.
  • يُحظر تناوله من قبل الحوامل وتحديداً في الثلاثة أشهر الأخيرة منه، وكذلك في حالات الرضاعة.
  • من بين الحالات المرضية التي يجب أن تمتنع عن تناول هذا الدواء: مرض البرفيرية الكبدية، إلى جانب مشاكل النزيف.

وبجانب هذه الحالات، فإنه يحظر تناوله مع الأدوية التالية:

  • العقاقير الأخرى لمضادات الالتهابات غير الستيروية أبرزهم أدوية الليثيوم.
  • أدوية حموضة المعدة التي تحتوي على المغنيسيوم والألمونيوم.
  • أدوية الديجوكسين المعالجة لأمراض القلب.
  • العقارات المعالجة لمرضى السكري.
  • من بين الأدوية الأخرى : دواء بروبينسيد لعلاج النقرس، ودواء الفينيتوين لعلاج نوبات الصرع.

كما يجب إبلاغ الطبيب المختص في حالة الإصابة بأي حالات مرضية أخرى أو في حالة تناول أدوية أخرى، وفي ختام هذا المقال وجب التنويه بأن كل هذه المعلومات الواردة للإطلاع فقط ولا تغني عن استشارة الطبيب المختص، كما أننا في موسوعة لا نضمن صحة كل هذه المعلومات ولسنا مسئولين عن أي أضرار تنتج عن سوء الاستخدام.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.