الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حبوب ميرزاجن اضرارها

بواسطة: نشر في: 10 يناير، 2020
mosoah
حبوب ميرزاجن اضرارها

نقدم لكم حبوب ميرزاجن اضرارها ، فهناك بعض الأشخاص يقومون بتناول الأدوية بدون استشارة الأطباء ومن ضمن هذه وهم لا يدركون خطورة ما يفعله بأنفسهم وخطورة هذه الأدوية على صحتهم الجسدية والنفسية ومن هذه الأدوية ميرزاجين والذي يعرف تجاريًا باسم ريميرون، حيث إنه دواء يعمل كمضاد للاكتئاب والتوتر .

والأدوية النفسية من أخطر أنواع الأدوية بسبب فاعليتها على العقل فهذا الدواء يسد بعض المستقبلات في المخ لذلك هو علاج فعال في نوبات الهلع والقلق، كما يساعد أيضًا على النوم وهنا يتم استخدامه بصورة خاطئة حيث أن هناك بعض الأشخاص يستخدمونه كمنوم ويتجاهلون أضراره عليهم وأن هذا ليست وظيفته من الأساس لذلك سنقدمه الآن في موسوعة.

حبوب ميرزاجن اضرارها

يصاحب حبوب ميرزاجن كثير من الأضرار التي تظهر على الشخص متتالية، حيث يجب أن يحذر المتناولين لهذا الدواء و إذا ظهرت هذه الأعراض يجب الرجوع إلى الطبيب الذي وصف هذا الدواء فربما لا يناسب حالة المريض فمن هذه الأضرار :

  • يصاب الشخص بسيلان اللعاب وحدوث زيادة مفاجئة في الوزن والشعور دائما بالدوار والدوخة.
  • ينتج عن هذا الدواء أحيانًا ارتفاع شديد في مستوى السكر بالدم مما قد يؤدى لإصابة الشخص بمرض السكري و من أعراض زيادة السكر في الدم الإحساس الدائم بالظمأ، زيادة عدد مرات الدخول إلى دورة المياه.
  • يسهم في زيادة الدهون الثلاثية بالدم مما ينتج عنه زيادة في الوزن.
  • يقوم هذا الدواء بالإكثار من إفراز الجسم بهرمون يسمى هرمون اللبن و هذا الهرمون له خطورة على الجنسين فالإناث يصابون باضطراب في الحيض و صعوبة في الحمل كما الذكور ينتج عنه ضعف القدرة الجنسية و مشكلة في تكوين الحيوانات المنوية.
  • قد يصاب الشخص بمرض يدعى متلازمة الذهان الخبيثة وتكون أعراضها تعب دائم و يصاحبه ضعف في العضلات وكثرة التعرق ويجب في تلك الحالة التوقف عن تناول الدواء وزيارة الطبيب.
  • إذا حدث بعض الأعراض الأتية يجب زيارة الطبيب علي الفور  مثل الحكة أو التورم في بعض أعضاء الجسم أو طفح جلدي أو صعوبة في التنفس.
  • يوجد حالات نادرة تحدث لبعض الذكور يتم انتصاب القضيب لمدة 4 ساعات كاملة بالإضافة إلى ألم شديد جدا في الجهاز التناسلي والذهاب للمستشفى على الفور في هذه الحالة.

دواعي استخدام حبوب ميرزاجن

يستخدم حبوب ميرزاجن إذا أصيب الشخص بهذه الأعراض :

  • يستخدم عند وجود اضطرابات في النوم مثل الأرق .
  • يساعد في علاج هالات الهلع و التوتر.
  • له تأثير على حالات الاكتئاب.

الجرعة المناسبة لحبوب ميرزاجن

يحدد الطبيب الجرعات المناسبة التي تكون بين :

  • الجرعة المناسبة للبالغين من 15 لـ45 ملجم مرة في اليوم قبل الخلود للنوم.
  • يحذر إعطائه للأطفال.

موانع  ومحاذير الاستخدام لحبوب ميرزاجين

لا يجب تناول حبوب ميرزاجين في الحالات الأتية:

  • يُمنع تناوله للمرأة الحامل وبالأخص في الشهور الأولى وذلك بسبب خطورته على استمرارية الحمل.
  • كما يمنع أثناء فترة الحمل وذلك بسبب اختلاط المادة الفعالة بلبن الأم وهذا يشكل خطورة على صحة الجنين.
  • هناك بعض الأدوية التي تتفاعل مع حبوب مبرزاجين ويجب إخبار الطبيب بها عندما يكتب لك هذا الدواء مثل:سيمتيدين، ديازيبام، كيتوكونازول، عشبة سانت جون، ترامادول، تريبتوفان وستكون أضرار تفاعلهم ببعض داخل جسدك خطر جدًا.

الأدوية عالم كبير وواسع و يجب استشارة الطبيب دائمًا قبل تناول أي علاج و لكن الأدوية النفسية أشد خطورة يجب على الطبيب التأكد من الحالة والتاريخ المرضي و الأدوية التي تتناولها، وهل هناك خطط للإنجاب في المستقبل القريب؛ و هذا يرجع إلى أن الأدوية النفسية ستأثر على متناوليها ويجب أن ننوه أن هذه المعلومات استرشادية فقط ويجب استشارة الطبيب قبل أي شئ.

يمكنك متابعة المزيد من المقالات الآتيه : –

معلومات عن دواء ميرزاجن واهم اضراره

دواعي استعمال ميرزاجن للإكتئاب وأهم التحذيرات

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.