الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دواعي استعمال حبوب اومسيت لحساسية الجلد

بواسطة: نشر في: 19 ديسمبر، 2019
mosoah
حبوب اومسيت لحساسية الجلد

نقدم لكم في هذا المقال أهم المعلومات عن حبوب اومسيت لحساسية الجلد والذي يحتوي على المادة الفعالة سيتريزين إحدى أبرز مضادات الهيستامين من الجيل الثاني وهي مادة تحد من نشاط الهيستامين في الجسم والتي تسبب الحساسية لتبدأ تقل أعراضها فور تفاعل هذه المادة مع الجسم، ويضم هذا الدواء العديد من الأسماء التجارية الأخرى مثل سيترو وسيترالون وارتيز وغلوتريزينن، في موسوعة يمكنكم الإطلاع على دواعي استعمال هذه الحبوب وأبرز محاذير الاستخدام، فضلاً عن آثاره الجانبية.

حبوب اومسيت لحساسية الجلد

دواعي استعمال حبوب اومسيت

  • يستخدم هذا الدواء في علاج مختلف أشكال الحساسية أبرزهم الطفح الجلدي.
  • يقلل من حدة الحكة الجلدية.
  • يكافح إفرازات الدموع الناتجة عن الحساسية.
  • لا يقتصر على علاج حساسية الجلد فحسب بل يستخدم في علاج حساسية الأنف.
  • يقلل من الحساسية التي تصيب العين وتتسبب في التهاباتها.
  • يستخدم في علاج أمراض الحساسية الأخرى مثل مرض حمى القش.

جرعات دواء Omcet

يتواجد هذا الدواء في شكل أقراص أو شراب للأطفال، وفي حالة الأقراص فإن الجرعة اليومية تبدأ من 5 مجم إلى 10 مجم كحد أقصى للبالغين، وتختلف الجرعات من حالة إلى أخرى والتي يحددها الطبيب المختص، وفي الغالب يتم تناوله في فترة المساء سواء مع الماء أو الأطعمة.

الآثار الجانبية لدواء اومسيت

قد ينتج عن هذا الدواء بعض الآثار الجانبية التي تنشأ عن سوء استخدام هذا الدواء وتتمثل في الآتي:

  • الشعور بجفاف الفم.
  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية مثل الإسهال، إلى جانب القيء والغثيان.
  • ظهور الطفح الجلدي المصحوب بالحكة نتيجة الإصابة بالحساسية.
  • الإصابة بالتورم في منطقة اللسان والوجه والحلق.
  • الإحساس بالاختناق وصعوبة التنفس.
  • الشعور بالخمول والنعاس والإجهاد.
  • الشعور بالدوار.
  • نزيف الأنف.
  • الشعور بالصداع.
  • الإصابة بآلام في المعدة.
  • كما أن هناك مجموعة من الأعراض الغير شائعة التي تتمثل في انخفاض ضغط الدم، إلى جانب تشوش الرؤية والرعشة، بالإضافة إلى تغير لون اللسان.

ويجب الذهاب للطبيب المختص في حالة ظهور مثل هذه الأعراض السابقة.

موانع استعمال دواء اومسيت

  • لا يتناسب هذا الدواء مع جميع الحالات، فهو يمتنع عن تناوله للحوامل والمرضعات لأنه يشكل عامل خطورة على صحة الطفل.
  • يُحظر تناول هذا الدواء أثناء القيام بأنشطة تتطلب التركيز مثل قيادة السيارات، وذلك لأنه يسبب الشعور بالخمول، حيث إنه يؤثر سلبياً في نشاط الجهاز العصبي المركزي.
  • يُمتنع تناول هذا العقار من قبل من يعاني من الحساسية من مكونات الدواء.
  • يجب عدم تناول هذا الدواء مع أدوية المهدئات والمنومات، إلى جانب المشروبات الكحولية.

وبجانب هذه الموانع، يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول هذا الدواء في بعض الحالات المرضية مثل الكبد والكلى، وكذلك في حالات الأطفال وكبار السن، كما يجب استشارته في حالات تناول الأدوية أو الإصابة بأي مشاكل صحية.

في ختام هذا المقال علينا أن ننوه بأن كل هذه المعلومات الواردة في المقال للإطلاع فقط ولا تغني عن استشارة الطبيب المختص، كما أننا في موسوعة لا نضمن صحة هذه المعلومات ونخلي مسئوليتنا عن أضرار تحدث بسبب سوء الاستخدام.
مراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.