الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع حبوب dulcolax

بواسطة: نشر في: 17 مارس، 2022
mosoah
تجربتي مع حبوب dulcolax

تجربتي مع حبوب dulcolax دولكولاكس التي تعتبر واحدة من أشهر الحبوب الدوائية التي يتم وصفها لمرضى الإمساك وخصوصًا لو كان الإمساك المزمن الذي لا يعتبر في حد ذاته مرضًا خطيرًا لكنه أليم جدًا لأنه يسبب بصورة متكررة حركات غير منتظمة في الأمعاء وهو ما يجعل هناك صعوبة بالغة في عملية الإخراج لذلك في هذا المقال يقدم لكم موقع موسوعة بعض التجارب لهذا الدواء.

تجربتي مع حبوب dulcolax

إذا كنت تحتاج للذهاب إلى المرحاض أقل من 3 مرات في اليوم وكنت تعاني ألمًا كبيرًا وتشعر كما لو أن هناك ما يمنعك من إتمام عملية الإخراج حتى النهاية فأنت بالتأكيد مصاب بالإمساك وذلك حسب ما أخبرنا به صاحب التجربة الأولى والذي أضاف:

  • أصبت بالإمساك كعرض بسيط لأن كان هناك عصر هضم عندما تناولت بعض المأكولات من الخارج لكن ذهبت إلى الطبيب لأن الإمساك استمر لأكثر من 3 أيام لم ادخل فيهم إلى المرحاض إلا مرة واحدة.
  • وصف لي الطبيب دواء دولكولاكس وهو دواء ملين طبيعي للأمعاء ويأتي على هيئة حبوب لسهولة تناوله.
  • الحقيقة بعد تناول الجرعة الأولى منه استيقظت في الصباح الباكر وأنا أشعر بحركة شديدة في الأمعاء ووجع بسيط يصاحبها لكن كنت بحاجة للذهاب إلى المرحاض وهو ما نفعني بشدة أي أن كان له بالفعل تأثير من المرة الأولى حيث يتم تناول حبة واحدة منه قبل النوم وهو ما أزعجني فيما بعد لأنه كان يوقظني من النوم للذهاب إلى المرحاض.
  • يعتبر دولكولاكس واحد من أهم الملينات وقد استمريت عليه 3 أيام فقط فلم احتاج لزيادة في الجرعة لأنها كانت حالة إمساك بسبب تناول طعام من خارج المنزل وليس إمساك مزمن لكنه بالفعل كان ذو فائدة من اليوم الأول.
  • يجب الانتباه أنه بالفعل في كل مرة تتناول جرعتك قد تشعر بحركة في الأمعاء وأصوات تصدر منها ويصاحب ذلك ألم في الأمعاء أيضًا وقد سألت الطبيب عن ذلك وقال لي أنه أمرًا طبيعي لأن هذا الدواء ملين وبالتالي يعمل على إسراء حركة الأمعاء وزيادة ليونتها ليستطيع أن يدفع البراز المحتجز داخل الجسم بسبب تشنجات الأمعاء.

حبوب Dulcolax للقولون

على حسب التجارب للمرضى الذين استخدموا هذا الملين فإن جميعهم أجمعوا على أن هناك فرقًا كبيرًا منذ الحبة الأولى وقد يستمر تناوله أكثر من 3 أيام لو كان الإمساك الخاص بك مزمن وتقول صاحبة التجربة:

  • لم أكن المريضة كان أبي الذي يعاني من مشاكل مزمنة في القولون وبالتالي يشعر ببعض التشنجات التي تعرضه للإمساك بشكل مستمر وكان يعاني بسبب الإمساك الذي لا يعتبر مرضًا مزمنًا بل عرضًا من أعراض القولون المزمن فقط.
  • ولما كان الأطباء دائمًا ما يصفون لأبي أدوية لا يكون لها مفعول قوي ألا أنه قام بتغيير الطبيب الذي يذهب إليه عادة وقد وصف له حبوب دولكولاكس التي كان لها مفعول السحر مع أبي وبالفعل استطاعت أن تذهب الإمساك عنده من اليوم الأول.
  • لكن لا يعتبر هذا الدواء مناسب لكبار السنن وخصوصًا لو كان من الذين يعانون مشاكل في القولون لأن أبي استمر عليه لمدة أسبوع على حسب ما وصف له الطبيب بجرعة واحدة في اليوم ألا أنه بعد اليوم الرابع تقريبًا بدأ أن يزيد ألم القولون ولم تعد أدوية القولون ذات تأثير حتى التي يتناولها مع الطعام لذلك قام بالتوقف عن هذا الدواء لأنه يسبب ألام في القولون مع طول الاستخدام لكم من وقت ما توقف أبي عن تناوله لم يصاب بالإمساك ألا بعد وقت طويل جدًا وقد عاد في استخدمه لأنه سريع المفعول واكتفي بيومين فقط من الاستخدام المنتظم ومن ثم قام بالتوقف عنه.

أضرار حبوب دولكولاكس

لما كان دواء دولكولاكس واحد من اهم الأدوية المستخدمة في علاج الإمساك وتليين الأمعاء في الجهاز الهضمي ألأا أن صاحبة التجربة كان لها تجربة غير نافعة مع الدواء:

  • تقول صاحبة التجربة أنها كانت تعاني من الإمساك لأسباب غير معروفة فقد أصابها الإمساك 7 أيام متتالية بدون أي تحسن لذلك ذهبت إلى الطبيب الذي وصف لي تلك الحبوب والتي بدأت أن أتناولها منذ ذلك اليوم بالجرعات المحددة.
  • من بعد يومين على الدواء وكان قد بدأ الإمساك في أن يقل بالفعل لكن شعرت برغبتي بالقيء من بعد ساعة من تناول الدواء ولم تستمر الرغبة بالفعل لأن أصابني القيء لكن لم أربط بين الدواء وبين هذا العرض لكن بدأت أن أشعر في اليوم الثالث من بعد تناولي الدواء أصبح لدي رغبة ملحة في الغثيان طوال الوقت وتستمر حتى بعد ذهاب مفعول الدواء ومن ثم بدأ أن يصبني ألم شديد في البطن مستمر حتى المستقيم لذلك لم يكن الأمر عاديًا وذهبت للطبيب من جديد وقد أوقف لي تناول هذا الدواء لأنه أصابني بنقص حاد في البوتاسيوم داخل الجسم وققد يكون بسبب وجود حساسية لدي ممن أحد مكونات الدواء لذلك لم أتناوله مرة أخرى لكن لو لم يكن لديكم أي حساسية من مكوناته فهو دواء جيد وذو مفعول سريع.

متى يبدأ مفعول حبوب Dulcolax

يختلف مفعول الدواء من شخص لأخر على حسب الفئة العمرية ومعها الجرعة الدوائية وشدة الإمساك الذي يعاني منه المريض وعلى هذا فإن:

  • الجرعة المخصصة للبالغين لو كانت من شكل الدواء الذي يأتي على هيئة أقراص هو حبة واحدة قبل النوم ولو كان تحاميل فلها نفس الجرعة وهي واحدة فقط قبل النوم، وعلى هذا يستطيع المريض أن يشعر بالمفعول من الحبوب بعد 6 ساعات من تناولها ولو كان الإمساك شديد قد يستغرق الدواء 12 ساعة لكن التحاميل تكون أكثر سرعة من الحبوب حيث يبدأ مفعولها في أقل من ساعة.
  • يجب الانتباه أن مفعول حبوب دولكولاكس يستمر عدة أيام لأن هناك مكونات فيه تستمر داخل الجسم لفترة أي 4 أو 5 أيام لذلك في بعض الحالات التي لا يكون فيها الإمساك شديد لا تكون الجرعة الموصى بها حبة يوميًا بل تكون حبة واحدة كل عدة أيام.
  • قد يحتاج بعض المرضى المصابين بإمساك مزمن وشديد في تناول الدواء لأكثر من 7 أيام حتى يستطيعون الشعور بتجسن في حالتهم لكن في كل الأحوال لا يتم التوقف عن الدواء ألا من بعد الشعور بالتحسن.
  • في حالة إن قاتك واحدة من الجرعات ليس عليك أن تتناول جرعة زائدة لأن الجرعة الزائدة من الحد قد تحول هذا الإمساك إلى إسهال يستمر معك 4 أو 5 أيام وسيكون إسهال شديد ومؤلم جدًا لأن الدواء يظل داخل الجسم لمدة طويلة أي أن تفويت جرعة لن يكون لها أي تأثير سلبي على العلاج لكن هذا لا يعني عدم الالتزام وقد يصيبك الإسهال الشديد بالجفاف كونك تفقد كميات كبيرة جدًا من المياه التي ستكون بحاجة إلى تعويضها.
  • في حالة إنك بالفعل تناولت جرعة زائدة لا عليك يمكنك التخلص من أثارها الجانبية من خلال تناول أقراص الفحم لأنها تعمل على موازنة المادة المكونة للدواء داخل الجسم وبالتالي تخلصك من ألام الإسهال.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.