الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجارب دواء أنافرانيل والجنس

بواسطة:
دواء أنافرانيل والجنس

يعد دواء أنافراميل هو أحد الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج الكثير من المشاكل الجنسية والاضطرابات التي يتعرض لها بعض الرجال، والتي من بينها سرعة القذف، حيث يساعد الدواء على علاج هذه المشكلة والتخلص من القذف المبكر عند الرجل، وله الكثير من الفوائد والاستعمالات الأخرى، ومن خلال هذا المقال على الموسوعة سوف نتعرف على فائدة أنافرانيل وعلاقته بتحسين العلاقة الجنسية عند الرجال، وتأخير القذف .

دواء أنافرانيل والجنس :

هو من الأدوية التي تحتوي على مادة كلومبيرامين والتي هي من المواد التي لها قدرة فائقة على علاج الاضطرابات النفسية، حيث تستخدم هذه المادة في علاج الوسواس القهري، وأيضَا هي مادة مضادة للاكتئاب، وتقوم هذه المادة بالعمل على تحسين كيمياء المخ والعمل على توازنها.

استعمالات دواء أنافرانيل المختلفة:

يوجد الكثير من الاستخدامات التي تخص دواء أنافرانيل، حيث إنه من الأدوية التي تعالج الكثير من الأمراض المختلفة، ومن بين تلك الاستعمالات الآتي:

  • يستعمل الدواء في الحالات التي تعاني من الإصابة بمرض الوسواس القهري الذي يصيب الكثير.
  • يستعمل أيضًا في الحالات التي تعاني من الاكتئاب والاضطرابات النفسية.
  • يستعمل في الحالات التي تعاني من الضعف العام الذي يصيب عضلات الجسم، والذي يسبب شعور بالخمول ورغبة في النعاس.
  • يستعمل في الحالات التي تعاني من التوتر الملحوظ والشعور بالقلق، وشعور الخوف الدائم.
  • يستعمل في حالة التبول اللا إرادي والذي يعاني منه الكثير من الأطفال.
  • يستعمل أيضًا في الحالات التي تعاني من سرعة القذف عند الرجال.
  • يستعمل في تحسين الحالة المزاجية عند النساء، وبالأخص في فترات الدورة الشهرية.

كيفية عمل دواء أنافرانيل لعلاج سرعة القذف:

يعمل دواء أنافرانيل على علاج الكثير من الاضطرابات النفسية كما ذكرنا، ولا يوجد في الدواء أي مادة فعالة تستخدم لعلاج مشكلة سرعة  القذف التي يعاني منها بعض الرجال، ولكن المادة الفعالة الداخلة في دواء أنافرانيل من أعراضها الجانبية على الجسم هو تأخير القذف عند الرجال، فاستخدامه لسرعة القذف هو عرض جانبي للدواء فقط، وليس الدواء نفسه يحتوي على مادة لعلاج مشكلة سرعة القذف أو تسهم في تأخير القذف، ولكن يتم وصفه من قبل الكثير من الأطباء لعلاج هذه المشكلة وبالفعل يأتي بالنتائج الفعالة في ذلك ولكن مع وقف الدواء تنتهي فائدته وأعراضه أيضًا وبالتالي يقف مفعول الدواء للتخلص من سرعة القذف بعد توقف الشخص عند تناول الدواء مباشرة.

الجرعة التي يجب تناولها من أنافرانيل لعلاج سرعة القذف:

  • يتم وصف في الغالب دواء أنافرانيل لعلاج هذه المشكلة من قبل الطبيب المعالج بجرعة لا تتعدى الخمسون مل جرام، وفي بعض الحالات يتم استعمال الدواء بجرعة تقدر بخمسة وعشرون مل جرام فقط من الدواء أنافرانيل.
  • يتم تناول الدواء قبل ممارسة العلاقة الجنسية بمعدل اثنا عشر ساعة تقريبا، ويتم استعمال الدواء عند الحاجة إليه فقط، أو ما يعني بأنه يتم استخدامه قبل ممارسة العلاقة الجنسية فقط، ولا يتم استعماله بشكل يومي مثل استعماله لعلاج الأمراض النفسية الأخرى.

الأضرار الجانبية لاستعمال أنافرانيل لعلاج سرعة القذف:

يوجد الكثير من الأضرار الجانبية التي تظهر على الشخص عند استعمال دواء أنافرانيل، حتى لو كان الاستخدام من أجل علاج مشكلة القذف المبكر، بالرغم من كونه لا يستعمل بشكل يومي في هذه الحالات إلا أنه قد يسبب أيضًا بعض أعراضه الجانبية على الرجال عند استعماله لعلاج مشكلة القذف المبكر، ومن أهم تلك الأضرار الجانبية الآتي:

  • الشعور بالتعرق الغزير، وبالأخص خلال فترات الليل والنوم.
  • الشعور بجفاف شديد في الحلق والرغبة في تناول السوائل باستمرار.
  • حدوث اضطرابات شديدة في الجهاز الهضمي وأيضًا في المعدة، قد يسبب في بعض الحالات إمساك شديد.
  • يسبب الدواء أيضا بعض الاضطرابات في النظر، ويسبب عدم رؤية للأشياء بشكل واضح.
  • يتسبب في فقدان للشهية، وشعور بنفور شديد من بعض أنواع الأطعمة.
  • يسبب الدواء في بعض الحالات شعور بالرغبة في النعاس، وفي بعض الحالات يسبب اضطراب في النوم وأرق.
  • يتسبب الدواء في الشعور بعدم القدرة على التبول بشكل طبيعي.
  • يتسبب الدواء في بعض الحالات بالشعور بفقدان للرغبة الجنسية عند الرجل.
  • يسبب سرعة ملحوظة في معدل ضربات القلب وخفقان.
  • يتسبب الدواء أيضًا في زيادة كبيرة في الوزن.
  • يتسبب في عدم القدرة على التركيز وضعف في الذاكرة.

ملاحظة هامة :

لا يستعمل أي دواء بدون وصفة واستشارة الطبيب المختص تجنبا لأي مضاعفات صحية .

المراجع :

1

2