الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجاربكم مع تحاميل Decongestyl

بواسطة: نشر في: 13 ديسمبر، 2018
mosoah
Decongestyl

Decongestyl او ديكونجستيل هو دواء يُستخدم لعلاج التهاب البروستاتا والجهاز التناسلي، وموقع الموسوعة اهتم بجمع كافة المعلومات عن هذا العلاج من حيث تكوينه الدوائي ودواعي استعماله وموانعه بالإضافة لأي الأثآر الجانبية لديكونجستيل  ، حيث تأتى أهمية هذا الدواء من قدرته الفائقة على قتل البكتيريا والجراثيم في الجسم.

ما هو ديكونجستيل  Decongestyl؟

هو عبارة عن تحاميل أو “لبوس” لعلاج البروستاتا والالتهابات المختلفة بالجهاز التناسلي، فهو مسئول عن قتل الجراثيم والبكتيريا ، وينصح به الأطباء لعلاج اضطرابات المسالك البولية والتناسلية، وتعتبر أمراض الجهاز التناسلي من الأمراض الخطيرة التي يجب الإسراع في التعامل معها وعلاجها حتى لا تسبب أي أضرار ومضاعفات للمريض.

التكوين الدوائي لتحاميل ديكونجستيل

يكون الدواء من مجموعة من المواد الفعالة هي:

  • مواد إيكثامول Ichthammol
  • مركبات يوديد البوتاسيوم Potassium iodideلانه يحتوى على صفات قاتلة للبكتيريا والطفيليات و والفيروسات.
  • مستخلص هاماميليس Hamamelis extract، والاكتامول ولهم خواص قابضة.

تجاربكم مع تحاميل Decongestyl

يستعمل تحاميل ديكونجستيل  Decongestyl في الحالات التالية:

  • يستعمل في حالات الفطريات التي يصاب بها الشخص خاصة، داء الشعريات المبغوتة.
  • يستخدم كمطهر من الجراثيم والبكتيريا.
  • يستخدم في حالات الانتفاخ الناتج عن التهاب البروستاتا، حيث يستخدم الدواء في تخفيف الانتفاخ وإذابة النسيج المتليف.
  • يعالج المركب حالات الاحتقان والأورام الخاصة بالبروستاتا الحميدة.
  • يقضى المركب على الجراثيم بشكل عام.
  • يفيد في علاج اضطرابات الجهاز التناسلي.

موانع استعمال ديكونجستيل

يجب التوقف عن استعمال المركب في حالة :

  • الشعور بتحسس من أي مركب من مركبات الدواء التي تم ذكرها سابقاً.
  • الشعور بأي اضطرابات أو انزعاج ناتجة عن تناوله ، يُفضل وقتها استشارة الطبيب قبل الاستمرار في استعمال الدواء.
  • لا يوجد ذكر لأي مخاطر على الحامل أو المرأة أثناء فترة الرضاعة، ألا انه يفضل عدم تناول الدواء أثناء فترة الحمل إلا بأمر من الطبيب أولاً.

الأثآر الجانبية لدواء ديكونجستيل

لا يوجد الكثير من الأعراض والأثآر الجانبية لهذا المركب، فعادة تعتبر أثاره الجانبية نادرة الحدوث ولكن نذكر منها:

  • قد يصاب بعض المرضي بطفح جلدي أثناء العلاج بسبب اليود الذي يوجد في الدواء.
  • قد يصاب المريض بالانزعاج من الدواء أثناء فترة العلاج.
  • التعرض للتسمم الأيودينى لدى قلة من المرضي.
  • يفضل استعمال ديكونجستيل بعد استشارة الطبيب، فعلى الرغم من قلة التحذيرات الخاصة بالدواء الا انه يستحسن استشارة الطبيب الخاص بك قبل استخدامه.

الجرعة المناسبة من ديكونجستيل

  • يوجد دواء ديكونجستيل في شكل تحاميل شرجيه، بتركيز 1جم من يوديد البوتاسيوم و 0.15 من الاكتامول و 0.1 جم من مركب هما مليس.
  • وينصح الأطباء باستعمال ديكونجستيل Decongestyl مرة او مرتين في اليوم فقط للغالبية العظمى من الحالات.

نصائح للوقاية من أمراض البروستاتا

يمكنك الوقاية من أمراض البروستاتا من خلال اتباع النصائح التالية:

  • الامتناع تماماً عن التدخين، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن التدخين يؤدى إلى التهاب البوستاتا وإصابتها بالتضخم وفي بعض الحالات لا قدر الله الإصابة بالسرطان.
  • إفراغ المثانة البولية بشكل دائم لأنه يفيد في تقليل خطر الإصابة بأمراض البروستاتا والمجاري البولية بشكل عام.
  • تناول بعض الأطعمة اكد انه يفيد في خفض الإصابة بالتهاب البروستاتا مثل: الثوم، والبصل، والكراث لأنها غنية بمركبات الاليوم النشطة التي تقف في وجه تكوين أورام خبيثة ويجب على الأقل تناول 10 جرامات من هذه المواد يومياً.
  • شرب الشاي الأخضر يقلل بشكل كبير من الإصابة بسرطان البروستاتا و أورام البروستاتا.
  • الإقلال من اللحم والإكثار من السمك، حيث أن اللحم غنى بالدسم مما يسبب أمراض البروستاتا بينما السمك ارتبط تناوله بشكل كبير مع الإقلال من التعرض لسرطان البروستاتا.
  • يُنصح بالابتعاد عن المبيدات الزراعية حيث أن كثير من الدراسات التي تم اجرائها على المزارعين الأمريكيين أثبتت تعرضهم بصورة اكبر للإصابة بالتهابات البروستاتا بسبب تعرضهم للمبيدات الزراعية.
  • شرب القهوة وعصير الرمان حيث يعتبروا من العوامل التي تفيد في الوقاية من سرطان البروستاتا بسبب مضادات الأكسدة التي توجد بهم.
  • الابتعاد عن الزنك حيث أن الأشخاص الذين يستخدمون الزنك بصورة كبيرة تتعدى ال100جرام يومياً، يكونون اكثر عرضة لسرطان البروستاتا.

ولا تنس أن تتبع إرشادات الطبيب في تناول الدواء، وممارسة العادات الصحية الحفاظ على صحتك ووقايتك من الأمراض.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.