الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دواعي استعمال اموكسلين وفلاجيل

بواسطة: نشر في: 6 مايو، 2018
mosoah
اموكسلين وفلاجيل

فلاجيل هو مضاد حيوي يستخدم في القضاء على الجراثيم اللاهوائية وكمضاد للطفيليات فهو فعال جدًا عند حدوث التهابات في المهبل نتيجة لوجود فطريات التريكوموناس أو حدوث التهاب في القولون والتهابات الفم أو التهابات اللثة، ويتم تناوله في هيئة حبوب.

أما أموكسيسيلين فهو يعرف في الأسواق بالاسم التجاري “اموكسلين” وهو أيضًا مضاد حيوي فعال جدًا لمهاجمة الجدار الخلوي للجرثومة المسببة لحدوث التهابات في الأنف أو الحنجرة أو حدوث تلوث في الجهاز التنفسي، وعند التعرض لالتهابات المثانة أو التهابات جلدية، وأيضًا يتناول في هيئة حبوب.

ما معني مضاد حيوي ؟

يجب في البداية أن نعرف ما معني كلمة مضاد حيوي ولماذا يذكر هذا الاسم أمامنا بشكل مستمر، فالمضاد الحيوي هو نوع من المواد الفعالة والنشطة ضد الجراثيم، فهي تنتمي إلى ما يسمى بالمركبات التي تقضي على الكائنات الدقيقة بما فيهم ما يطلق عليه الفطريات والجراثيم والطفيليات لذلك عند حدوث التهابات في الجسم بشكل عام يقوم الدكتور بوصف المضاد الحيوي كل نوع من المضادات بحسب نشاطها.

فعلى سبيل المثال عند حدوث التهابات في منطقة ما بالجسم يختار الطبيب المضاد الحيوي المناسب حسب المادة الموجودة به، فمع حدوث التهابات بالأنف يصف الدكتور اموكسلين لأنه يعمل على اختراق الغشاء الخلوي للجرثومة ومنها لا تستطيع الجرثومة اكتمال التكوين الخاص بها فتنتهي المشكلة بانتهاء قرص المضاد الحيوي.

اموكسلين وفلاجيل :

دواعي استعمال فلاجيل :

  1. عند حدوث التهابات في القولون بسبب وجود اميبا أو الدسنتاريا.
  2. عند حدوث التهابات في المهبل بسبب التريكوموناس والتهابات المعدة والرحم والحوض واللثة والأسنان.
  3. وجود إصابة بمرض الجيارديا giardiasis، أو وجود جرثومة هيليكوباكتر الخاصة بالمعدة.
  4. حدوث إصابة في الكبد كوجود خراج ناتج عن الأمبيا.
  5. وجود رائحة كريهة للفم.
  6. حدوث التهابات بالقولون الغشائي بسبب كثرة تناول المضادات الحيوية.

أما عن دواعي استعمال اموكسلين :

  1. وجود إصابة بالجهاز التنفسي العلوي أو السفلي (الشعب الهوائية).
  2. وجود إصابة في الجهاز الهضمي كالإصابة بالتيفود.
  3. وجود إصابة أو التهابات بالجهاز البولي أو الصفراوي.
  4. الإصابة بالسيلان أو تسمم في الدم.
  5. الإصابة بالتهاب السحايا.
  6. الإصابة بالهليكوباكتر ببللوري التي تصيب قرحة المعدة.

جرعة تناول فلاجيل :

  • في حالة وجود أميبا تكون الجرعة 750 ملغ ثلاث مرات في اليوم قرص لمدة 7-10 أيام.
  • في حالة خراج الكبد نتيجة للأميبا تكون الجرعة من 500 إلى 750 ملغ ثلاث مرات في اليوم قرص لمدة 7-10 أيام.
  • في حالة التهابات المهبل نتيجة للتريكوموناس هناك طريقتان الأولى هي جرعة على دفعة واحدة وهو تناول 2 غ في اليوم، أو 250 ملغ ثلاث مرات لمدة 7 أيام.
  • في حالة الإصابة بالجيارديا يتم تناول 250 ملغ ثلاث مرات في اليوم لمدة 7 أيام.
  • ولعلاج رائحة الفم يتم تناول 250 ملغ ثلاث مرات لمدة من خمسة إلى سبعة أيام.
  • في حالة الإصابة في المعدة بالهيليكوباكتر يتناول 500 ملغ مرتين في اليوم لمدة 10 إلى 14 في اليوم أو يتناول 250 ملغ أربع مرات في اليوم.
  • جرعة الأطفال يتم حسابها بـ 35 إلى 50 ملغ لكل كيلو غرام من وزن الطفل ويتم توزيعها على 3 جرعات، ولكن في حالة الالتهابات اللاهوائية لا تزيد الجرعة عن 2 غ في اليوم.

أما عن اموكسلين فالجرعة غالبًا 125 ملغ ثلاث مرات في اليوم، وفي حالات الإصابة الشديدة يتناول 750 ملغ مرتين يوميًا لمدة يومين.

الآثار الجانبية لكلًا منهم :

في حالة تناول فلاجيل قد يحدث:

  • شعور بالغثيان.
  • الشعور الوهمي بوجود معدن في الفم.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • حدوث التهابات في الأعصاب المحيطية وبعض الشعور بالتنميل ووخز أو حرقان في الأطراف.
  • حدوث حكة أو طفح في الجلد.
  • حدوث بعض التأثيرات على الجهاز العصبي فيجب مراجعة الطبيب فورًا.

أما في حالة تناول اموكسلين قد يحدث:

  • حدوث حكة وحساسية أو طفح في الجلد.
  • حدوث نقص في عدد كريات الدم البيضاء والصفائح الدموية وسيولة بالدم.
  • حدوث تشنج أو زيادة في نشاط العضلات.
  • الشعور بالتهابات وهمية في القولون.
  • حدوث إسهال.
  • الشعور بالغثيان.

يمنع استعمال اموكسيل مع المرضي الذي لهم تاريخ حساسية ضد المضادات الحيوية الخاصة بفئة البنسيلينيات.

أما عن فلاجيل فيمنع استخدامه مع:

  • المرضي المصابون بحساسية للميترونيدازول.
  • المرضي الذين في الثلث الأول من فترة الحمل.
  • من لهم تاريخ إصابة بفطريات قد يؤدي تناول الفلاجيل مع هذا التاريخ إلى زيادة الأعراض.
  • المصابين بوجود اضطرابات في الكلية أو في الكبد.

وأخيرًا وليس أخرًا نتمنى الشفاء لكل المصابين في العالم ومن أهم النصائح التي نقدمها دائمًا ألا يتم استخدام أي دواء إلا باستشارة الطبيب أولًا؛ لأن بعض المواد الدوائية قد يحدث تفاعل بينها وبين المواد الأخرى، فالصحة هي تاج على رؤوسنا جميعًا لا نفرط فيها أبدا بمخاطرة تناول دواء لا نعرف مدي تفاعله أو إذا كان هو الأنسب للعرض الذي نعاني منه أم لا.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.