الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين اماريل و دياميكرون

بواسطة: نشر في: 8 يونيو، 2018
mosoah
الفرق بين اماريل و دياميكرون

إليكم الفرق بين اماريل و دياميكرون هما نوعان من الأدوية التي يتم استعمالهم لعلاج مرض السكري، ولكن كلاً منهم يختلف عن أخر بأشياء قليلة ومن الممكن أن يتم استخدام أياً منهم لأنهم يقوموا بنفس العمل هو انخفاض نسبة السكر بالدم، وكل نوع من تلك الأنواع الذي يقوم بوصفه ويعطي للمريض طرق استعماله هو الطبيب المختص.

عزيزي القارئ من خلال متابعتكِ لنا سوف نوضح إليكَ الفرق بين اماريل و دياميكرون بشكل تفصيلي منفر، فتابع موضوعنا من خلال موسوعة.

الفرق بين اماريل و دياميكرون :

دواء اماريل :

هو نوع من الأدوية التي يتم استعمالها لعلاج مرض السكري، فهي عبارة عن أقراص تساهم في تقليل معدل السكر بالدم ويساعد على تنشيط البنكرياس، كما أنه يعمل على فرز مادة الأنسولين داخل جسم الإنسان، لذا يحرص مرضى السكري باستخدامه لكي يقوم بتخفيض نسبة السكر بالدم لديهم، حيث أن أقراص دواء اماريل يتوفر قي تركيزات 1، 2، 3، 4، مجم، ويتم أخذ الدواء مع الإفطار مرة واحدة باليوم حد أقصى للجرعة 6 مجم.

دواعي استعمال أقراص اماريل :

  • يتم استخدام أقراص اماريل للعمل على تقليل نسبة السكر بالدم، حين يتواجد نظام غذائي جيد، مع ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على خسارة الوزن.
  • فدواء اماريل يساعد على علاج مرض السكري من النوع الثاني.

طريقة استعمال دواء اماريل وجرعاته :

  • في معظم الحالات يكون استخدام هذا الدواء قبل وجبة الإفطار.
  • يجب أن يتم ابتلاع الأقراص بشكل كامل، مع تناول كمية من المياه لأن طعم الأقراص يكون شديد المرارة.
  • دائماً تختلف الجرعة على حسب نسبة السكر بالدم لدى المريض، ومن خلال الفحص يقوم الطبيب بوصف الجرعة المناسبة للحالة.
  • تكون الجرعة الرئيسية والمعتادة هي قرص واحد باليوم وأقصى جرعة للدواء، ومن الممكن أن يتم تناول 6 مل جرام باليوم الواحد.

الأثار الجانبية لأقراص اماريل :

من الطبيعي أن كل دواء كما يوجد له فوائد يوجد أيضاً أثار جانبية تأثر على المريض ومنها:

  • حدوث التهاب بالأوعية الدموية أو التعرض للطفح الجلدي.
  • في حال زيادة الجرعة، من الممكن أن يتعرض مريض السكري إلى فقدان الوعي، لذا يجب على المريض استشارة الطبيب قبل تناول الدواء من نفسه.
  • التعرض لحدوث اضطرابات في وظائف الكبد والكلى، أو نقص بخلايا صفائح الدم.

موانع استخدام دواء اماريل :

  • لا يفضل أخذ الدواء للمرضى الذين يعانوا من حساسية المواد الفعالة بالدواء.
  • لا يجوز أن يتناول الدواء من يعاني من قصور الكلى أو الكبد.
  • قبل البدء في أخذ أقراص اماريل، يجب على المريض أن يخبر الطبيب عن نوع الأدوية التي يستخدمها حتى لا يحدث أي تفاعل أو تعارض.
  • يفضل عدم قيادة السيارة عند تناول الدواء، لأنه يساعد على خفض نسبة السكر أو زيادته في أي لحظة.
  • إن أخذ الدواء بالنسبة للسيدة الحامل أو الأم المرضعة، يكون ممنوع نهائياً، وإذا كان يجب أن تأخذ السيدة أي نوع من الأدوية لخفض نسبة السكر يفضل أن يستبدل بالأنسولين ويكون تحت إشراف الطبيب.

ملاحظة هامة :

حينما يتعرض مريض السكري لإنخفاض كبير في نسبة السكر بالدم، يجب عليه أن يتوجه على الطبيب على الفور، ومن أهم الأعراض التي تظهر على مرضى السكري التالي:

  • الشعور بالإرهاق والإجهاد.
  • الشعور بالصداع الحاد والضعف.
  • الغثيان والنعاس وكثرة التبول.
  • ارتفاع كبير بضغط الدم.
  • رطوبة الجلد وعرق شديد.
  • تشويش بالرؤية وضعف في الاستجابة وسرعة دقات القلب.

دواء دياميكرون :

يعتبر من أحد أنواع الأدوية التي يتم استعمالها لإنخفاض نسبة السكر بالدم، فهو من الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة جليكلازيد وهو من الأدوية التي تزيد من إنتاج الأنسولين، كما أنه يساعد على زيادة حساسية الجسم للأنسولين مما يساعد الجسم على أن يقوم باستخدام الأنسولين بكفاءة عالية، حيث أن الدواء يستخدم للسيطرة على السكر بالدم لدى مرضى السكري، الذين يعانوا من مرض السكري النوع الثاني، والغير معتمد على الأنسولين، ومن الممكن أن يتم استخدام هذا الدواء مع أنواع أخرى من الأدوية التي تعمل على خفض نسبة السكر الدم وأيضاً مع الأنسولين، ولذا يتم استخدام عقار دياميكرون بعلاج خفض نسبة السكر بالدم.

دواعي استعمال دواء  دياميكرون :

  1. يتم استخدام دواء دياميكرون للسيطرة على نسبة السكري بالدم عند مريض السكري، الذي يعانون من النوع الثاني والذي لا يعتمد على الأنسولين.
  2. يساعد استخدام الدواء على خفض نسبة السكر بالدم، بالأخص عند الأشخاص التي تكون أجسامهم قادرة على إفراز الأنسولين بشكل طبيعي.

الجرعة وطريقة استعمال دواء أقراص دياميكرون :

لكل نوع من الأدوية الجرعة الخاصة به، والذي يتم وصفها من خلال الطبيب المختص بحالة المريض، ولكن على مرضى السكري عمل الفحصات اللزمة التي تساعد الطبيب في كشف نسبة السكر لديهم ، ومن خلالها يتم تحديد الجرعة المناسبة.

الجرعة المعتاد عليها للمريض هي تكن من قرص إلى قرصان يتم أخذهم مرة واحدة مع الإفطار، ولكن يكون من الأفضل استشارة الطبيب للتعرف أكثر على الجرعة ومواعيدها.

الأثار الجانبية لدوا أقراص دياميكرون :

من الطبيعي أن يكون دياميكرون من الأدوية التي تترك أثار جانبية على المريض، خاصة أنها تعمل على خفض نسبة السكر بالدم، ولكن لا يجوز استعمال أي نوع من الأدوية دون استشارة الطبيب المختص، فهي تساعد في أن يتعرض المريض لبعض الأعراض ومنها:

  1. من المحتمل أن يسبب الدواء نقص بعدد خلايا الدم، حيث من الممكن أن يسبب عسر الهضم والحمى، إضافة إلى الشعور بالنعاس والإسهال.
  2. من الممكن أن يسبب الدواء احتقان كبير بالحلق، كما من الممكن حدوث فقدان للوعي، و تعرض المريض لغيبوبة، ومن الممكن أن يظهر عليه طفح جلدي أو حكة.
  3. في بعض الأوقات يسبب الدواء الشعور بالدوار والدوخة مصاحب الغثيان، ومن الممكن أن يتغير لون الجلد للون الأصفر والعينين أيضاً، كما من الوارد حدوث كدمات أو نزيف غبير عادي.

موانع استعمال دواء أقراص دياميكرون :

هناك العديد من الأمور التي يمنع فيها استخدام دواء أقراص دياميكرون، وعلى المريض أن يلجـأ للطبيب فور ملاحظة أي نوع من هذه الأعراض الآتية:

  • يحذر استخدام الدواء للأشخاص الذين يعانوا من فرط الحساسية، أو لأي نوع من مكونات الدواء، أو لأي مكون أخر من الأدوية الأخرى.
  • يمنع أخذ الدواء إذا كان مرضى السكري يعاني من النوع الأول المعتمد على الأنسولين، كما لا يفضل استعمال دواء دياميكرون إذا كان المريض يأخذ أدوية لعلاج الفطرية.
  • لا يجوز أخذ الدواء للمرضة الذين يعانون من مرض حاد بالكلى والكبد، حيث لا يمكن أن يأخذ لمرضى مدرات البول.
  • فلا يجوز على السيدة الحامل أو الأم المرضعة أخذ الدواء، فمن الممكن أن يضر بالجنين، ولا يمكن أن يأخذ في فترة الرضاعة لأن الدواء يفرز بحليب الأم، مما يؤثر على الطفل الرضيع، لذا يفضل استشارة الطبيب المعالج قبل البدء في أخذ الدواء سواء في مرحلة الحمل، أو خلال فترة الرضاعة.

الفرق بين اماريل و دياميكرون :

بعض أن قمنا باستعراض كل نوع من الأدوية التالية بالسابق سواء كان دواء أقراص اماريل أو دواء أقراص دياميكرون، فلا يوجد أي فرق بين الاثنين، فهما يعملان على خفض نسبة السكر بالدم لدى مرض السكري وهذا الهدف الأساسي من أخذا هذه الأدوية، كما أنهم ينتميان لمجموعة سلفونيا يوريا، ومركبات السلفوناميد التي تعمل على خفض نسبة السكر بالدم، وبالأخص من النوع الثاني وبهذا لا يذكر أو تبين أي فرق بينهم لذا إذا قمت باستخدام أحدهم دون الأخر فلا يوجد أي مشكلات ستوجهك، أو تعاني منها فيما بعد.

ولكن أيضاً يكون من الأفضل قبل البدء بتناول أي نوع من الأدوية لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، الذهاب إلى الطبيب على الفور لعمل الفحوصات اللازمة التي يتم من خلالها التعرف على الدواء والأقراص المناسبة والجرعات وموعدها.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.