مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض الجانبية ثيوتاسيد

بواسطة:
اعراض الجانبية ثيوتاسيد

يعد دواء ثيوتاسيد بكلا نوعيه سواء الأقراص أو الحقن من ضمن الأدوية التي يتم تناولها لمعالجة إلتهابات الأعصاب الناجمة عن العصب البصري ومرض البول السكري، فضلاً عن إستخداماته المتعددة الأخرى حيث يتم إستخدامه لمعالجة مشكلة ضعف الخصوبة للرجال، حيث أن هذا الدواء قد ثبتت فاعليته الكبيرة في معالجة كثير من الحالات المرضية وإليكم المزيد من التفاصيل على الموسوعة .

دواء ثيوتاسيد :

تتعدد الأسماء التجارية لدواء ثيوتاسيد حيث يُعرف باسم بيليتان وحمض ثيوتك وثيوكتان وأسيتات ربليسنج فاكتور وأيضا ليبوسين، ويعد واحداً من أهم العلاجات التي تفيد في معالجة إلتهابات الأعصاب الناجمة عن العصب البصري ومرض السكري، وكذلك في معالجة مشكلة ضعف الخصوبة، ويعتبر حمض الفا ليبويك المضاد للأكسدة هو المكون النشط أو المادة الفعالة بالدواء، ويتوافر العلاج على هيئة أقراص ذات تركيز 300 مجم وأقراص ذات تركيز 600 مجم.

آلية عمل الدواء :

يحتوي دواء ثيوتاسيد على حمض الفا ليبويك أو كما يُعرف باسم حمض الثيوكتيك، ويعتبر هذا الحمض واحداً من الأحماض الطبيعية التي توجد بداخل جسم الإنسان، والذي في بعض الأحيان قد يتحول أثناء عملية الأيض إلى مادة مضادة للسموم، وتفيد هذه المادة في وقاية الخلايا من التعرض لمهاجمة أنواع من الجزيئات الموجودة بداخل أنسجة الأعصاب وأنسجة المخ، ويعتبر الهدف الرئيسي لهذه المادة هو وقاية الخلايا من التعرض للتلف، وفي حال إنخفاض نسبة هذه المادة بالجسم فإنه يتم تعويضها بدواء ثيوتاسيد، وذلك لحماية الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة كتليف الكبد ومرض السكري.

دواعي استعمال ثيوتاسيد :

  • يستخدم دواء ثيوتاسيد في معالجة إلتهابات الأعصاب التي تصاحب البول السكري.
  • معالجة مشكلة ضعف الإنتصاب وضعف الخصوبة لدى الرجال.
  • معالجة مشكلة إلتهابات العصب البصري.
  • علاج مشاكل العين التي تصاحب لمرض السكري.
  • مرض الزهايمر.
  • مشاكل الدماغ التي عادة ما تكون متعلقة بفيروس نقص المناعة.
  • مكافحة شيخوخة البشرة وعلاج إلتهابات العصب الوركي وفشل عضلة القلب.
  • إلتهابات المفاصل الروماتويدية.
  • المشكلات العصبية التي تصاحب لأمراض القلب.
  • مشاكل الكبد الناجمة عن تناول المشروباتن الكحولية.
  • علاج الصداع النصفي وإرتفاع ضغط العين وإرتفاع ضغط القلب.

مما يتكون الدواء ؟

  • يحتوي دواء ثيوتاسيد الكبسول على حمض الثيوتيك هذه الحمض موجود بالجسم يتحول أثناء عملية الأيض لمواد لها تأثيرها القوي المضاد للسموم فهو يحمي خلايا الجسم من الجزئيات الحرة الناجمة عن المعادن الثقيلة والأجسام الغريبة بالجسم، فتمنع جزيئات الأكسجين الشاردة من التراكم بداخل أنسجة الأعصاب والأنسجة المخية التي تقيها من التلف، وغالباً ما يكون سبب نقص هذا الحمض هو إصابة المريض بتلصب في الشرايين أو البول السكري أو إلتهابات في الأعصاب أو تليف في الكبد.
  • أما دواء ثيوتاسيد المركب فيتكون من حمض الثيوتيك ومادة السيانوكوبالامين المسئولة عن سلامة الجهاز العصبي و مادة البنفوتيامين التي تساعد على تعزيز وظائف الأعصاب ويقلل من أوجاع الآلام لدى المصابين بالسكري والحد من مضاعفاته.

طريقة تخزينه

يتم حفظ الدواء بعيداً عن الضوء وفي درجة حرارة أقل من 30 درجة، وينصح بحفظه بعيداً عن الأطفال.

الجرعة والإستخدام

هذا الدواء لا يتم تناوله إلا بوصفة من الطبيب المختص لتحديد الجرعات اللازمة، فالجرعة المسموح بها من حقن ثيوتاسيد تكون بمعدل 300 حتى 1800 مليجرام ويتم تقسيم الجرعات وفقاً للحالة المرضية، بينما الأقراص فالجرعة المسموح بها تكون 600 مليجرام وتُقسم على مدار اليوم بحسب الحالة، وممنوع منعاً باتاً التوقف عن تناول الدواء دون أمر من الطبيب.

موانع استعمال ثيوتاسيد :

  • ممنوع تناول الدواء مع الأشخاص الذين يشكون من الحساسية المفرطة تجاه المواد التني يتكون منها الدواء.
  • ممنوع إستخدامه مع الأشخاص العاملين بمهنة القيادة أو العاملين على الماكينات، وذلك لأنه يتسبب في شعورهم بالدوخة.
  • ممنوع إستخدامه أثناء الحمل لأنه يشكل خطورة على الجنين أو السيدات اللواتي ينتوين الحمل، وكذلك المرضعات.

الأثار الجانبية لدواء ثيوتاسيد :

  • في بعض الأحيان قد يحدث آلام شديدة بالرأس.
  • الشعور بتخدر الأطراف مع بعض الحالاتنن.
  • الإصابة بطفح جلدي.
  • عدم إتضاح الرؤية في بعض الأحيان.
  • الإصابة بتقلصات في العضلات.
  • الشعور بالدوخة والرغبة في التقيؤ والإحساس بالغثيان.
  • صعوبة التنفس.
  • الإصابة بوجع شديد في الأسنان والفم.
  • تورم بالوجه والشفتين.
  • سرعة نبضات القلب.
  • الشعور بالجوع.
  • الإرتباك والعصبية الشديدة مع بعض الحالات.
  • إنخفاض معدل السكر بالدم.
  • الإحساس بوجع شديد في المعدة ومنطقة البطن.