الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن إمفيناك Emifenac دواء الروماتيزم وألم العضلات

بواسطة: نشر في: 14 مايو، 2020
mosoah
إمفيناك

نقدم لكم اليوم معلومات عن إمفيناك Emifenac دواء الروماتيزم وألم العضلات ، فهناك العديد من الأدوية التي تعمل على تسكين الآلام المختلفة، ومنها هذا الدواء، الذي نتعرف على المعلومات المتعلقة به، والمكونات الداخلة في تركيبه، ودواعي الاستعمال الخاصة به، والآثار الجانبية له، والاحتياطات التي يجب أخذها في الاعتبار عند استخدامه، من خلال المقال التالي على موقع موسوعة فتابعوا معنا.

ما هو دواء إمفيناك Emifenac

دواء إيمفيناك، هو من الأدوية التي تحتوي على ديكلوفيناك الصوديوم، وهو ينتمي إلى الأدوية المضادة للروماتيزم، والمسكنة للألام، وهو من الأدوية التي تختص بالجهاز العضلي الحركي، وينتمي إلى عائلة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

دواعي استخدام إمفيناك

هناك العديد من الأمراض التي يقوم هذا الدواء بعلاجها، والتي من بينها:

  • التهابات المفاصل.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • يعمل على التخفيف من آلام الروماتيزم.
  • يتم استخدامه في علاج التهابات الفقرات.
  • يتم استخدامه كمسكن للألم في حالات الآلام المتوسطة، والتي من بينها:
  • التهابات العضلات.
  • التهابات الأربطة.
  • التهابات الجراب.
  • التورمات الناتجة عن الإصابات المختلفة.
  • الآلام التي تعقب العمليات الجراحية.
  • الآلام الناتجة عن الالتهابات بشكل عام.
  • يتم استخدامه لتخفيف آلام الطمث.
  • يعمل كخافض لدرجة الحرارة المرتفعة.

جرعة دواء إمفيناك

لا يجب تناول هذا الدواء إلا بعد أن يتم استشارة الطبيب، ليقوم بفحص المريض، ووصف الدواء المناسب له من خلال التعرف على حالته الصحية، والأمراض التي يعاني منها، وفي أغلب الحالات تكون الجرعة الموصى بها هي:

بالنسبة للبالغين يجب ألا تتجاوز الجرعات اليومية من 75 إلى 150 مللي جرام في اليوم، تؤخذ على جرعة واحدة أو جرعات مقسمة على مدار اليوم.

الأطفال من سن سنة وحتى 12 عام، لا تتجاوز الجرعة اليومية لهم 3 مللي جرام من الدواء، يتم أخذها على جرعة واحدة، أو يتم تقسيمها على جرعات مختلفة.

الآثار الجانبية لإمفيناك

أشارت الأبحاث الطبية إلى أن هناك العديد من الأعراض الجانبية التي تظهر على المريض خلال تناوله لهذا الدواء، ومن بينها:

  • يؤثر على القلب، ويعمل على زيادة احتمالات الإصابة بالجلطات سواء القلبية أو الدماغية.
  • من الممكن أن يتسبب في ارتفاع ضغط الدم.
  • يتسبب في احتباس السوائل.
  • يسبب التهاب الأوعية الدموية.
  • آلام في البطن.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالصداع.
  • الانتفاخ، أو الإسهال.
  • من الأعراض النادرة التي يسببها حدوث النزيف المعوي.
  • من الممكن أن يتسبب في التهاب الفم واللسان.
  • من الأعراض النادرة التي يسببها الاكتئاب والقلق، والأحلام المزعجة.
  • من الممكن أن يسبب أعراض الحساسية التي تتمثل في الطفح الجلدي، واحمرار الجلد.
  • من الممكن أن يتسبب في ارتفاع انزيمات الكبد.
  • من الأعراض النادرة أنه يتسبب في الالتهاب الكبدي.
  • من الأعراض النادرة كذلك أنه يتسبب في الاستسقاء.
  • من الآثار الجانبية النادرة جدا، أن يتسبب في الاستسقاء أو الفشل الكلوي، أو الالتهاب اللوي.
  • يتسبب في ضبابية الرؤية.
  • من الممكن أن يؤثر على السمع.
  • من الأعراض النادرة جدا ندرة الصفائح الدموية، وكرات الدم البيضاء، وفقر الدم الانحلالي.

موانع استخدام إمفيناك

هناك العديد من الحالات التي يجب أن تمتنع عن تناول هذا الدواء، والتي من أهمها:

  • الأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية لأي مكون من مكونات العقار، يجب عليهم الامتناع عن تناوله تمامًا.
  • الأشخاص الذين يعانون من الأرتكاريا أو الربو، عند تناول الأسبرين والأدوية غير الستيرويدية الأخرى يجب أن يمتنعوا عن تناول Emifenac .
  • الأشخاص الذين يعانون من تقرحات المعدة.
  • الأشخاص المصابين بنزيف الأمعاء.
  • الأشخاص الذين يعانون من الربو.
  • المرضى المصابين بالتهاب القولون التقرحي.
  • المرضى المصابين بداء كرون.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصور بالقلب.
  • المرضى الذين يعانون من أمراض الشرايين التاجية، أو الذين خضعوا لجراحات لعلاج تلك الأمراض.
  • الأشخاص الذين يعانون من القصور الكبدي الحاد.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصور الكلى الحاد.
  • الأشخاص الذين يفرطون في تناول مسكنات الآلام، والصداع الناتج عن تلك المسكنات.
  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة للتخثر.
  • الأشخاص الذين يعانون من النزيف، الحاد، أو العنيف.
  • لا يجب تناول هذا الدواء للأطفال أقل من عام.

حبوب إميفناك للحامل

  • لا ينصح الأطباء بتناول هذا الدواء خلال فترة الحمل. ففي الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، يعتبر هذا الدواء من الأدوية المسموح بها للحامل من الفئة B مما يعني أنه يجب عليها أن تتجنب تناوله إلا في حالات الضرورة القصوى التي يراها الطبيب.
  • من الشهر الخامس للحمل، يجب الامتناع تمامًا عن تناول هذا الدواء لأنه من الممكن أن يؤثر على الجهاز الدوري للطفل، ويتسبب في الأضرار للقلب والأوعية الدموية الخاصة به، كما أنه قد يتسبب في تثبيط عملية الولادة.
  • كما أنه يجب على المرأة المرضع أن تتجنب تناول هذا الدواء، لأنه ينتقل إلى الطفل عبر لبن الأم، ومن الممكن أن يؤثر على الطفل بشكل سلبي.

تفاعل إمفيناك مع الأدوية الأخرى

في حالة تناول المريض لأي من الأدوية يجب أن يقوم بإخبار الطبيب عن الأدوية التي يتناولها، لأن هذا الدواء يتفاعل مع العديد من الأدوية الأخرى على النحو التالي:

  • يتفاعل من مضادات الالتهاب عير الستيرويدية الأخرى، مما يتسبب في زيادة الجرعة الموجودة بالجسم من المادة الفعالة للدواء، والتي تتسبب في الأعراض التي يتسبب فيها تناول جرعات كبيرة من الدواء.
  • يتفاعل مع الأدوية المضادة للتخثر، مما يعمل على زيادة احتمالية الإصابة بالنزيف.
  • من الممكن أن يتسبب في زيادة تركيز الليثيوم في الدم.
  • من الممكن أن يزيد من نسبة الميثوتريكسات في الدم.
  • عندما يتم تناوله مع الأدوية التي تحتوي على الكوينولونات، فقد يتسبب في حدوث التشنجات.
  • كما أن Emifenac قد يتسبب في زيادة تركيز الديجوكسين في الدم.
  • يتفاعل مع الأدوية المضادة للسكري، مما يعمل على خفض مستويات السكر في الدم، ولذلك ينصح الأطباء دومًا بمراقبة مستويات السكر في الدم بشكل منتظم طوال المدة التي يتم تناول هذا الدواء فيها.
  • يتفاعل مع الأدوية التي تحتوي على الفنيتويين، وهو الأمر الذي يتسبب في زيادته في الدم.
  • يتفاعل مع الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون، ويتسبب في تقليل امتصاصه في الدم، وبالتالي يقلل من استفادة الجسم منه.
  • يتفاعل مع الأدوية المضادة للحموضة والتي تحتوي على الألومنيوم أو المغنيسيوم، وهو ما يتسبب في تقليل امتصاصها بالدم.
  • الأدوية التي تحتوي على فلوكونازول أو سولفينبيرازون، وهو الأمر الذي يتسبب في زيادة نسبته في الدم، ويتسبب في الأعراض التي يتسبب فيها تناول جرعات زائدة من العقار.

تأثير الجرعات العالية من إيمفيناك

في حال قام الشخص بتناول جرعات أعلى من المسموح به في اليوم، فيجب عليه الذهاب إلى أقرب مستشفى في الحال للحصول على الإسعافات اللازمة لتطهير المعدة، فتناول الجرعات الزائدة من هذا الدواء قد تتسبب في المضاعفات الخطيرة التي تهدد الصحة، والتي من بينها:

  • القيء.
  • النزيف المعوي.
  • انخفاض ضغط الدم بشكل خطير.
  • هبوط الجهاز التنفسي.
  • الدوار.
  • الطنين.
  • التشنجات.
  • الإسهال

في حالة تناول كميات كبيرة جدًا من الدواء، من الممكن أن تتسبب في تليف الكبد، أو فشل الكلى الحاد.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي قدمنا لكم من خلاله جميع المعلومات المتعلقة بدواء إمفيناك Emifenac ، ونعيد التأكيد على أن هذا الدواء من الممكن أن يتسبب في الآثار الجانبية الخطيرة على الصحة العامة، وبالتالي لا يجب تناوله دون استشارة الطبيب، وبالجرعات المحددة، موقع الموسوعة العربية الشاملة يتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.